آخر الأخبار
الرئيسية » كتاب و آراء » الفــــخ… الجميـــل

الفــــخ… الجميـــل

محمد حسين: 

قد تكون مفردة الحوار هي الأكثر استخداماً على السنة السوريين هذه الأيام ولا أعتقد أن أحداً ممن يستخدمونها لا يرى فيها الطريق الواضح لعبور الأزمة التي يمرّ بها بلدنا وللخروج من المأزق الدموي الذي طال وأسال دمنا المقدّس على تراب وطننا الحبيب..

وكثيرة أيضاً الصفات التي ينعت بها هذا "الحوار" وهي تعكس بالضرورة الموقع السياسي لمن يطلقها وفي أي خانة يجد نفسه موالاة أم معارضة..

لذلك من الغريب أن يطلق أمين لفرع حزب البعث العربي الاشتراكي بطرطوس صفة "الفخّ" على حوار خدمي.. فهذا الرأي بالتأكيد شخصي ولا يمثل رأي حزبه المنادي بضرورة الحوار السياسي كطريق وحيد لتجاوز ما يجري..

وإذا كان الحوار كما وصفه وليس زلة لسان.. فمرحباً بالفخ والأفخاخ.. مرحباً بالحوار والاختلاف.

 

سيرياهوم نيوز

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عملية رامبو فلسطين في سلفيت ودلالاتها المتعدّدة…

*حسن حردان  لم تكن عملية المقاوم بكر أبو ليلى، الذي وصفه المستوطنون الصهاينة بـ رامبو… لما جسّده من قدرة وشجاعة وجرأة منقطعة النظير في تنفيذ ...