آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » التعميم رقم 1793 وأسئلة في حضرة اتحاد كرة القدم!

التعميم رقم 1793 وأسئلة في حضرة اتحاد كرة القدم!

 

سيريا هوم نيوز – غانم محمد:

 

عمّم الاتحاد السوري لكرة القدم كتابه رقم /1793/ إلى جميع أندية الدرجة الأولى عن طريق فروع الاتحاد الرياضي العام في المحافظات، ويقول هذا التعميم: نظراً لعدم وصول ميزانية اتحاد كرة القدم من المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام حتى تاريخه فقد تقرر إرسال إعانات مالية لأندية الدرجة الأولى في بداية الدوري مبلغ وقدره /500/ ألف ليرة لكل ناد باستثناء أندية الهيئات وسيتم دفع بقية المبلغ ومقدارها مليوني ليرة عن كل مرحلة وفي حال وصول الميزانية مباشرة سيتم دفع باقي المبلغ وفي حال تأهل النادي إلى الدور النهائي سيتم دفع مبلغ مليون ليرة..

يرجى الإطلاع وإعلامنا رأيكم بالسرعة القصوى خلال مدة أقصاها الخميس 5/12/2013.

تعمدت أن أبقي التعميم المرفق صورة عنه على ما هو عليه من ركاكة وعدم وضوح، سنقلب معكم ما جاء فيه بهدوء ودون تشنّج قدر الإمكان..

في المقدمات كان اتحاد كرة القدم والاتحاد الرياضي العام قد قررا صرف مبلغ أربعة ملايين ليرة سورية لكل ناد يشارك فريقه الكروي في الدوري السوري والذي سينطلق في 17 الشهر الجاري علفى أن يدفع هذا المبلغ على دفعتين (مليونا ليرة في مرحلة الذهاب ومثلها في مرحلة الإياب) ويتكفل بموجب هذا المبلغ كل فريق تكاليف مشاركته في الدوري سفر وإقامة وأجور مدربين ولاعبين (وقد تكفل اتحاد كرة القدم في الموسم الماضي بتكاليف السفر والإقامة) وقد اتفقت ووافقت الأندية على هذا المبلغ على أن يدفع نصفه (مليونا ليرة) لكل فريق قبل بداية الدوري، واليوم وقبل أسبوعين فقط من هذه البداية يوزع اتحاد الكرة هذا التعميم الذي كُتب على عجل كما يبدو والعذر واضح هو تأخّر وصول ميزانية اتحاد الكرة من المكتب التنفيذي ولكن السؤال: ماذا سيكفي هذا المبلغ والكل يعلم الغلاء بكل شيء مع الإشارة إلى أن قوام كل فريق لا يقل عن /30/ شخص بين لاعب وإداري وطبيب ومعالج ومرافق و..

نعلم حال أنديتنا وحالة الفقر المادي التي تعيشها ومن الصعب عليها أن تبدأ الدوري بنصف مليون ليرة لأنها إذا ما قررت صرف عشرة آلاف ليرة لكل لاعب مع رحلة واحدة من حلب إلى اللاذقية أو إلى دمشق ستقع تحت العجز..

صحيح أن الاتحاد الرياضي أو اتحاد كرة القدم في الأحوال العادية لا يتعرّف على هذه الأندية لأنها كانت قادرة على الصرف على نفسها من ريوعها الخاصة ومن مداخيل مبارياتها أما الآن فالوضع مختلف وحتى مبلغ المليوني ليرة المقرر لكل مرحلة لا يفي بالغرض لكنه قد يسند بعض الشيء وعلى اتحاد الكرة أن يتحرك بجديّة أكبر لتوفير المبلغ كاملاً لكل فريق حتى لا تجد هذه الفرق حججاً قوية تطالب من خلالها بتأجيل الدوري وهذا ما نخشاه ونتوقعه بآن معاً والأسوأ من هذا كله هو أن تعلن بعض الفرق انسحابها من الدوري تحت ضغط الذريعة المالية.. صحيح أن اتحاد كرة القدم يؤكد التزامه بالدفع لكن المبلغ مهم فقط إذا جاء بوقته، لكن ما لم نفهمه هو ما الذي أراده اتحاد الكرة بقوله: " يرجى الإطلاع وإعلامنا رأيكم بالسرعة القصوى خلال مدة أقصاها الخميس 5/12/2013"؟

ما فهمناه هو أن اتحاد الكرة أعطى الضوء الأخضر للأندية بطلب التأجيل وهذا ما ستفعله الأندية وخذوها منّا..

على المقلب الآخر نتمنى على أنديتنا أن تكون أكثر إيجابية من اتحاد كرة القدم وأن تتدبّر ما يكفيها للمشاركة ولو ديناً ترده عندما تقبض مخصصاتها وما يهمنا هو إقامة الدوري بموعده المحدد دون أي تأجيل..

 

 

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في ختام ذهاب الدوري الممتاز.. تشرين بالتعادل يخسر … الجيش يتصدر والطليعة يتأهب وختام حزين للحرفيين |

أنهى الدوري الممتاز مباريات الذهاب يوم الجمعة الماضي وتقاسم الفرسان الثلاثة الصدارة برصيد (27) نقطة يتقدمهم الجيش بأفضلية الأهداف يليه الوحدة ثم تشرين. والفوز الذي ...