آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » طلاب المعهد التقاني لإدارة الأعمال والتسويق يشرحون مشكلاتهم والمدير يرد

طلاب المعهد التقاني لإدارة الأعمال والتسويق يشرحون مشكلاتهم والمدير يرد

وصلتنا شكوى من طلاب المعهد التقاني لإدارة الأعمال والتسويق يشرحون فيها بعض المشكلات التي يعانونها وأهمها قضية ترميم المعهد التي ستبدأ مع بداية العام الجديد وتخوفهم من نقله إلى مكان بعيد قد يمنعهم من الحضور أحياناً، إضافة إلى مشكلة تأجيل المذاكرات بشكل مفاجئ، ومشكلة انتهاء الدوام عند الساعة الرابعة في بعض الأيام حيث يعاني بعض الطلاب من بُعد مكان إقامتهم عن المعهد الأمر الذي يمنعهم من الوصول إلى منازلهم حتى ساعة متأخرة مساء لجهة عدم توافر المواصلات إليها.
د.هيثم الطاس مدير المعهد التقاني لإدارة الأعمال والتسويق أجاب عن المشكلات موضحاً: بالنسبة لترميم المعهد فسوف يتم إخلاء الجزء الجنوبي مع إمكانية إشغال الجزء المتبقي بالحدود المعقولة، وسيبدأ الترميم مع بداية العام الجديد (2017) وستتولى مؤسسة الإنشاءات العسكرية موضوع الترميم.. وبالنسبة لقلق الطلاب من موضوع نقل المعهد، يقول: أطمئن الطلاب أنه لن يتم النقل إلى مكان بعيد، فقد قمنا بأخذ موافقة من وزارة التربية عن طريق مراسلات تمت مابين الجامعة والتربية على إجراء الامتحانات في مدرسة (عز الدين التنوخي) للتعليم الأساسي ح2، وهي موجودة بجوار المعهد، مع العلم أن امتحانات المعهد تصادف وقت عطلة المدارس وخلال هذه الفترة تستمر أعمال الترميم والتدعيم.
وتابع مدير المعهد: أخذنا وعداً من الجهة المنفذة بأن أعمال الترميم لن تستغرق أكثر من شهرين وإذا كانت عملية الترميم ستطول أو تستوجب إخلاء كاملاً للمعهد حرصاً على سلامة الطلاب فإننا سنسعى إلى إيجاد مكان بديل شرط أن يكون قريباً (عدد طلاب المعهد يفوق الـ4000 طالب وطالبة منهم 700طالب مستضاف من المعاهد الأخرى في المحافظات).
وعن تأجيل المذاكرات قال:
كنا بانتظار اللجنة الهندسية التي كانت تقوم بالدراسة الكاملة لوضع المعهد، وصادف وجودها أثناء تقديم الطلاب إحدى المواد فاضطررنا لتأجيل مادتين على يومين متتاليين، علماً أنه تم إجراء المذاكرات المؤجلة فيما بعد.
الوقت المخصص غير كاف
ورداً على الشكوى أن هناك مواد امتحانية لا يتناسب وقتها مع طبيعة الأسئلة الموضوعة أوضح د. الطاس أن الوقت المخصص للمذاكرات كاف مؤكداً أنه تتم دراسة الوقت قبل إجراء أي مذاكرة أو امتحان من أجل وضع الآلية المناسبة لإجراء أي مادة، ويتم ذلك بالاتفاق فيما بين إدارة المعهد ومدرس المادة أي أن الوقت مدروس ونراعي الفروق الفردية لمستويات الطلاب.
المحاضرات المسائية والتأخير
شرح د. الطاس عن تأخر المعهد أحياناً في المحاضرات حتى الساعة الرابعة عصراً فقال: إن أعداد الطلبة الكبيرة تستدعي تقسيمهم إلى عدة شعب تمشياً مع أيام الأسبوع وبما يتناسب مع عدد الساعات وعدد المواد، فلدينا (14) مادة يجب تقسيمها، وتالياً نحن نتعامل مع الطلاب كطلاب جامعة، أي قد يصادف طالب الجامعة محاضرته عند الساعة الرابعة عصراً.
وعلى العموم نحن نراعي المقررات بعد الساعة (2) وقد لا يبقى للساعة الرابعة عصراً كما يكون في البرنامج إنما أقصى حد للساعة 3 أي قد ينهي المحاضر محاضرته قبل ساعة، ودوام المعهد حتى الرابعة يومان في الأسبوع.
الدوام في المعهد إلزامي ولدينا درجة أعمال للطالب وإذا لم يكن هناك حضور فهذا يعني أنه لا يترشح للامتحان فنظام الدوام في المعهد كما هو في المدرسة، والخريجون الأوائل يتابعون دراستهم في الجامعة

(تشرين-سيرياهوم نيوز 24-12-2016 )-3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حشرات (نهر تورا) «تطفّش» زبائن المطعم

 04-08-2018   لا يوجد شيء يمنع تزايد الحشرات الزاحفة والطائرة، فمع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، الأمر يزداد سوءاً ويستلزم رشها بالمبيدات الحشرية بشكل شبه ...