آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار الميدان » بعد إعادة الأمن والاستقرار .. قيادة الجيش تدعو أهالي بلدات شنان والصبخة وجبلي بريف الرقة الجنوبي للعودة إلى منازلهم.. الجيش يكثف ضرباته على تجمعات إرهابيي داعش

بعد إعادة الأمن والاستقرار .. قيادة الجيش تدعو أهالي بلدات شنان والصبخة وجبلي بريف الرقة الجنوبي للعودة إلى منازلهم.. الجيش يكثف ضرباته على تجمعات إرهابيي داعش

دعت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أمس أهالي بلدات شنان والصبخة وجبلي في ريف الرقة الجنوبي إلى العودة إلى منازلهم اليوم بعد أن أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان تلقت سانا نسخة منه إن «القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تدعو الإخوة المواطنين أهالي بلدات شنان والصبخة وجبلي في ريف الرقة الجنوبي للعودة إلى بيوتهم ومزارعهم اعتبارا من 10 -8 -2017م بعد إعادة الأمن والاستقرار إليها».‏

وأكد البيان أن «وحدات الجيش العربي السوري العاملة في المنطقة بالتعاون مع الجهات المعنية ستقوم بتقديم التسهيلات والخدمات اللازمة لعودة الأهالي».‏

وأعادت وحدات الجيش خلال الأسابيع القليلة الماضية الأمن والاستقرار إلى عدد من قرى وبلدات ريف الرقة الجنوبي وسيطرت على العشرات من آبار النفط والغاز وتمكنت من تحرير نحو 30 كم من الضفة الجنوبية لنهر الفرات في إنجاز جديد للجيش لجهة قطع خطوط إمداد ارهابيي داعش بين الرقة ودير الزور وصولا إلى كسر الحصار عن الاف المدنيين المحاصرين في دير الزور.‏

ميدانيا نفذت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية وباسناد من سلاح الجو عمليات نوعية ضد تجمعات وتحركات لتنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حماة الشرقي.‏

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن عمليات الجيش أسفرت عن تدمير 3 سيارات بيك أب مزودة برشاشات وطائرة استطلاع مسيرة لتنظيم «داعش» ومقتل العديد من إرهابييه على اتجاه قرية الدكيلة» بالريف الشرقي.‏

وأشار المصدر إلى أن سلاح الجو الروسي وجه ضربات مكثفة على مقرات لتنظيم «داعش» الإرهابي وطرق إمداده ما أسفر عن تدمير مستودع ذخيرة في بلدة عقيربات وتجمع آليات على طريق عقيربات السخنة.‏

وتعد بلدة عقيربات مركز الإمداد الرئيسي للتنظيم الإرهابي على أطراف البادية السورية ويتخذها منطلقا للهجوم على التجمعات السكنية وآبار النفط القريبة في ريف تدمر.‏

كما دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري مستودع ذخيرة و3 أبنية مسبقة الصنع وشاحنتين و6 سيارات لتنظيم «داعش» الإرهابي وقضى على من بداخلها في منطقة جبل غراب هدلة على اتجاه تدمر/شارة الوعر في البادية باتجاه الحدود العراقية.‏

الى ذلك دمرت وحدات من الجيش العربي السوري تجمعات ومقرات لتنظيم «داعش» المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور ومحيطها.‏

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية من تنظيم «داعش» في حي الموظفين ومناطق البانوراما والمقابر والثردة ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وإحراق أحد المقرات التي كانوا يتحصنون فيه.‏

وأشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش دمرت مقرين احدهما يسمى «الشرطة الإسلامية» في تنظيم «داعش» الإرهابي بحيي الخسارات والمطار القديم وذلك بالتزامن مع تدمير سلاح المدفعية بؤرا للتنظيم التكفيري في حيي الصناعة والجبيلة ومنطقة المقابر.‏

ولفت مراسل سانا إلى أن سلاح الجو كبد تنظيم «داعش» الإرهابي خسائر بالافراد والعتاد خلال غارات شنها على أوكاره في منطقة البانوراما وحي الخسارات وفي قرية البغيلية بالريف الغربي.‏

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية من ريف دير الزور الشرقي أن أهالي قرية الجلاء اشتبكوا فجر أمس مع إرهابيين من تنظيم «داعش» قرب صيدلية نهاد وذلك بعد ساعات من مهاجمة عدد من أهالي مدينة البوكمال نقطة إرهابية لتنظيم «داعش» في منطقة الصناعة ما أدى إلى مقتل العديد من الإرهابيين. وأشارت المصادر إلى أن التنظيم التكفيري قام بإعدام المدعو أبو بكر القحطاني أحد أبرز قيادييه في مدينة الميادين بسبب خلاف بينه وبين متزعمين ومحاولته الفرار.‏

وبينت المصادر الأهلية أن تنظيم داعش اعتقل عشرة من إرهابييه من مدينة موحسن حاولوا الفرار خارج مناطق انتشاره عرف منهم علي محسن الفريج وخالد محمود الملا وعلي ناصر الفتحي وبلال الجويسر.‏

كما أوقعت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة أكثر من 80 إرهابيا من تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بين قتيل ومصاب ودمرت وصادرت لهم آليات وذخائر كانت بحوزتهم أثناء محاولتهم التسلل إلى عدد من نقاط الجيش بريف حمص الشرقي.‏

وأفاد مراسل سانا ان وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة اشتبكت مع مجموعات من إرهابيي تنظيم داعش شنت ظهر أمس هجوما عبر عدة مجموعات من الانتحاريين و5 آليات مفخخة من عدة محاور باتجاه نقاط للجيش في محيط حميمة نحو 70 كم جنوب غرب مدينة البوكمال.‏

وبيّن المراسل ان الاشتباك أسفر عن افشال هجوم إرهابيي التنظيم التكفيري وايقاع أكثر من 80 إرهابيا بين قتيل ومصاب ومصادرة كميات كبيرة من الاسلحة من بينها بنادق حربية وقناصات ورشاشات وآليات مصفحة.‏

سانا-الثورة-سيرياهوم نيوز/5/
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب الإتحاد الديمقراطي«PYD» أطلق بالون اختبار للفاعلين.. إدلب من سيحررها؟

16-08-2017 على حين يبدو، أنه بالون اختبار لمعرفة ردود فعل كل من الدولة السورية والأطراف الدولية الفاعلة في الحرب المستمرة منذ أكثر من ست سنوات، ...