آخر الأخبار
الرئيسية » الأدب و الفن » الفنانون المشاركون في ملتقى النحت على الرمل يواصلون إبداعاتهم الفنية على الرمل

الفنانون المشاركون في ملتقى النحت على الرمل يواصلون إبداعاتهم الفنية على الرمل

اللاذقية: سيرياهوم نيوز

يواصل ملتقى النحت على الرمل 2017 الذي تقيمه الجمعية السورية لإنماء السياحة فعالياته برعاية وزارتي السياحة والثقافة ومحافظة اللاذقية في نادي اليخوت بمدينة اللاذقية حيث يقوم الفنانون المشاركون بتنفيذ الأعمال الفنية الإبداعية على الرمل والتي تحمل تفاصيل وحكايات وتعبر عن مكنونات الإنسان السوري.

وذكر النحات علي معلا الذي يعتبر من أركان الملتقى الحاضر دوما منذ انطلاقه عام 2015 أنه وضع هذه المرة أيضا بصمته المميزة من خلال عمل فني ظهرت ملامحه منذ اليوم الثاني لرحلة العمل التي تستمر لمدة أسبوع فجسد عرس الوطن مستبقا الأحداث ومعلنا انتصار سورية على أزمتها فاستخدم مكونات العرس السوري التقليدي وشخوصه لتعميم حالة من الفرح تجذب الزائر منذ دخوله مكان عمل الفنانين وأشار إلى أنه اعتمد تصوير سلسلة أعمال مترابطة في المواضيع التي شارك فيها خلال دورات الملتقى السابقة وقال “لا يعتبر الرمل مادة سهلة على النحات فهو لا يقل عنادا وصلابة عن الصخر وإن كانت صلابته تأتي بشكل آخر فيجب على الفنان أن يحتال على الكتلة الرملية لتحافظ على تماسكها لذلك تجد الفنانين يلجؤون دائما للشكل الهرمي في تكوين العمل ليبقى صامدا قدر الإمكان”.

الفنان محمد بعجانو أحد النحاتين السوريين المخضرمين لفت إلى أن الأمر بالنسبة له بات تحديا لاسيما أنه يتناول هذه المادة للمرة الأولى وقال “هذا النوع من الرمال لا يكفيه الخلط مع المياه ليتماسك واعتقد أن التعاطي معه بأسلوب الروليف الخاص بالجداريات سيكون مجديا لكنني سأكون مضطرا للتدخل بتكوين السطوح لأجسد الفكرة المطلوبة والتي لم اعتمدها بعد لأنني الآن أركز على اكتشاف هذه المادة والبحث عن أسرارها والتعرف عليها”.

وعلى الجهة اليمنى من مكان تجمع الفنانين نجد تمثالا لبعل بقامته المنتصبة ممسكا عصا البرق بيده اليمنى والسهم الدال على النبات والخصب في اليد اليسرى حيث اختار الفنان عفيف آغا تجسيده بأسلوب بديع كرمز للتجدد والحياة والعطاء الدائم. وبين آغا أنه صمم البوابة الأوغاريتية لقصر بعل بشكل رمزي لافت وقال “نحن نتعامل مع ذرات غير مترابطة معرضة للتفكك دائما وهذه المادة تحتاج لتقنيات معينة للانتصار عليها وتكوينها ومن ثم تثبيتها بالغراء للحفاظ عليها أطول فترة ممكنة”.

المرأة بأنوثتها وتفاصيلها حضرت أيضا في أعمال الفنانين الذين ما زال بعضهم غارقا في إظهار تفاصيل العمل كالفنان أكثم السلوم وكوثر صالح التي تشارك بدورها للمرة الأولى أيضا ضمن ملتقى متخصص بالنحت على الرمل مبينة أنها تركز على إضافة المياه لعملها بشكل دائم على اعتبار أنه المادة الأساسية لتماسك حبات الرمل مشيرة إلى أن اختيارها المرأة كعنوان عريض لمنحوتتها جاء للدلالة على الحب والألم وحالات الصراع التي تعيشها الأنثى ليبدو العمل بشكله النهائي كمسرح للحياة.

يشار إلى أن الملتقى الذي تقيمه الجمعية الوطنية لإنماء السياحة في سورية للسنة الثالثة يسمح للراغبين بالاطلاع بشكل مباشر على كيفية تعاطي الفنانين مع الكتل الرملية وسيختتم يوم الجمعة القادم بمعرض لأعمال النحاتين المشاركين وهم غازي عانا ومحمد بعجانو وعلي معلا وميسون حبل وعفيف آغا وعادل خضر وأكثم السلوم وكوثر صالح.

سيرياهوم نيوز/5/
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماجدة الرومي تلغي حفل القاهرة

نشر مكتب الفنانة ماجدة الرومي على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اليوم الاثنين 18 سبتمبر، بيانا إعلاميا بإلغاء حفل القاهرة على مسرح الصوت ...