آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » جرحانا وذوو شهدائنا والدعم المطلوب

جرحانا وذوو شهدائنا والدعم المطلوب

  • هيثم يحيى محمد

تحاول الحكومة عبر مؤسساتها المعنية خدمة ذوي شهدائنا العظام وجرحانا الأبطال في ضوء القوانين والتعليمات النافذة والإمكانات المتاحة, لكنها لم تنجح حتى الآن في تحقيق سوى الجزء اليسير من متطلبات العيش الكريم لهؤلاء بشكل عام ولزوجات وأطفال الشهداء إضافة لنسبة كبيرة من جرحانا بشكل خاص.

ومن خلال الشكاوى الكثيرة التي تقدّم للجهات العامة المعنية والمعاناة التي نلمسها أثناء اللقاء بالجرحى وأسر الشهداء يتضح مدى الحاجة الماسة لتقديم المزيد من الدعم المعنوي والنفسي والمادي والمزيد من الرعاية الإجتماعية لهم ,كما يتضح حجم الألم الذي يشعر به الكثير منهم نتيجة الحاجة لموارد تكفيهم دون انتظار صدقة من هنا وأخرى من هناك قد لاتأتي, ونتيجة سوء الخدمات وكثرة المراجعات للدوائر والمؤسسات العامة دون جدوى رغم مايسمعونه من وعود معسولة كلما راجعوا أصحاب القرار في مكاتبهم أو التقوهم في قاعات الإجتماعات وقاعات (التكريم) !

ولعل عدم توفير فرص عمل حتى الآن لمعظم زوجات الشهداء أو لأحد من ذوي كل منهم في حال كان الشهيد غير متزوج , وضعف مايخصص من رواتب وتعويضات لأسر الشهداء بشكل عام مقارنة بمتطلبات المعيشة ,وعدم تخصيص رواتب أو فرص عمل للجرحى الذين تقل نسبة عجزهم عن الأربعين بالمئة ,وعدم تلبية طلبات ذوي الشهداء الخدمية (وصلات طرق لمنازلهم-تمديد كهرباء-مازوت أو حطب للتدفئة…الخ)..تشكّل محور شكاوى ومعاناة هؤلاء .

وهنا نقول ان الدولة لن تنسى جرحانا وذوي شهدائنا مستقبلاً وسوف تقدم لهم المزيد من الدعم بعد الانتهاء من القضاء على الاٍرهاب وهذه قناعة الكثيرين وآمل الجميع لكن ريثما يتحقق ذلك نرى ضرورة معالجة كل مايمكن معالجته من مشكلات تخصهم وتقديم كل مايمكن تقديمه من مساعدات لهم بشكل مبرمج ودقيق بعيداً عن التسويف والوعود الخلبية المؤلمة

(الثورة-سيرياهوم نيوز12-10-2017)-/5/
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقاذف الكرات..!

كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد نعتقد جازمين أن الزيارات الميدانية للحكومة إلى المحافظات وخاصة تلك التي تكون برئاسة رئيس مجلس الوزراء تنعكس بشكل ايجابي على ...