آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار الميدان » 3 انتحاريين فجروا أنفسهم في دمشق.. داعش تبنى والشعار: محاولات يائسة … تقدم متسارع للجيش داخل مدينة الميادين

3 انتحاريين فجروا أنفسهم في دمشق.. داعش تبنى والشعار: محاولات يائسة … تقدم متسارع للجيش داخل مدينة الميادين

أكد وزير الداخلية اللواء محمد الشعار أن المحاولات الإرهابية اليائسة بتفجير 3 انتحاريين لأنفسهم قرب مقر قيادة الشرطة في دمشق أمس، تأتي في ظل الواقع الميداني الذي يتقدم فيه الجيش العربي السوري وحلفاؤه في ملاحقة فلول الإرهاب في كل مكان.
التفجيرات الانتحارية تبناها تنظيم داعش الإرهابي بحسب ما أوردت وكالة «أعماق» التابعة له، أما وزير الداخلية فقد أوضح بحسب ما نقلته عنه وكالة «سانا» للأنباء، أن الانتحاريين حاولوا اقتحام مبنى قيادة شرطة محافظة دمشق في شارع خالد بن الوليد فتصدى الحراس لهم قبل أن يقوم اثنان منهم بتفجير نفسيهما بحزامين ناسفين أمام مبنى قيادة الشرطة ما تسبب باستشهاد عنصرين من الشرطة».
وأضاف: إن «الإرهابي الثالث حاول الفرار ولحق به عناصر الحرس وحاصروه في أحد الأزقة على مدخل سوق البالة حيث فجر نفسه بحزام ناسف كان يرتديه»، وأوضحت مصادر «الوطن» أن الإرهابي الثالث فجر نفسه داخل سوق القنوات.
وتأكيداً لتصريحات الشعار، استمرت الاشتباكات بين الجيش وجبهة النصرة الإرهابية في شرق العاصمة وفق تأكيد مصادر أهلية، فيما تحدثت مصادر إعلامية معارضة عن استهداف مروحيات الجيش مواقع «النصرة» في بلدتي مزرعة بيت جن وبيت جن ومناطق أخرى من ريف دمشق الجنوبي الغربي.
إلى دير الزور، أفادت مصادر «الوطن» بأن الجيش واصل تقدمه داخل مدينة الميادين بريف المحافظة الجنوبي الشرقي، وسيطر على حي البلعوم ودوار البلعوم وحي البلوط ونصف حي الصناعة وشركة الكهرباء وحي المديحة وحي الطيبة ومدرسة الطيبة، على حين تحدثت مواقع معارضة عن سيطرة الجيش على قلعة الرحبة الواقعة على المدخل الشرقي لمدينة الميادين، لافتة إلى التفاف قوات الجيش حول المدينة من الجهة الغربية.
ولفتت «سانا» من جهتها إلى تقدم الجيش على محور حطلة باتجاه جسر السياسية وذلك في خطوة مهمة نحو تطويق إرهابيي داعش في أحياء مدينة دير الزور، على حين ألقت مروحيات الجيش منشورات ورقية على كامل قرى ريف دير الزور الشرقي دعت من خلالها المدنيين للابتعاد عن مقرات داعش.
إلى حمص، أكد مصدر ميداني لـ«الوطن» أن هدوءاً عاماً وحذراً خيم أمس على امتداد خطوط المواجهات مع داعش في ريفي حمص الشرقي والجنوبي الشرقي ومع «النصرة» في ريفها الشمالي الشرقي، فيما ذكر مصدر مطلع في المحافظة لـ«الوطن» أن الجهات المختصة عثرت على مقبرة جماعية في حي الوعر تعود لخمس جثث مدفونة في أحد الحدائق العامة بالحي كانوا قد دفنوا منذ مدة طويلة خلال الفترة التي كانت التنظيمات الإرهابية المسلحة تسيطر على الحي، لافتاً إلى أن الجثث تعود لامرأة وطفل وثلاثة رجال وهم ما زالوا حتى اللحظة مجهولي الهوية نظراً لتفسخ الجثث وصعوبة التعرف على هوياتهم.
وفي حماة، استهدف الجيش بطيرانه الحربي تحركات جبهة النصرة في ريف المحافظة الشمالي الشرقي، وامتدت الغارات إلى ريف إدلب الجنوبي، وذكرت تنسيقيات المسلحين أن الطيران الحربي أغار على مواقعهم في بلدة التمانعة وقرية أبو دالي، المحاذية لريف حماة الشمالي، على حين استمر الاقتتال بين «النصرة» وداعش لليوم الثالث على التوالي إذ استعادت «النصرة» تلة طليحان التي خسرتها أول من أمس بعد اشتباكات مع داعش الذي سيطر بالمقابل أمس على قرية تفاحة.

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)-/5/

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القضاء على 22 إرهابياً من «النصرة» بريف حلب.. وإحباط عملية إرهابية بسيارة مفخخة جنوب دمشق

  15-12-2017 استكمالاً للعمليات النوعية التي ينفذها الجيش العربي السوري، سقط 22 قتيلاً من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة في ضربات نوعية نفذتها وحدات من الجيش ...