آخر الأخبار
الرئيسية » أستبيان الموقع » مختصون يدلون بآرائهم حول الإنخفاض الحاد في سعر صرف الدولار

مختصون يدلون بآرائهم حول الإنخفاض الحاد في سعر صرف الدولار

  • نتائج استطلاع الموقع:انعكاسات غير إيجابية في حال التذبذب

  • حركات جهبذية تؤثر سلباً على حركة الإقتصاد

  سيرياهو نيوز: متابعة رئيس التحرير

كان سؤال الموقع لهذا الاستطلاع هو: مارأي الأصدقاء وقراّء الموقع بشكل

 

 عام والمختصين منهم بشكل خاص بما نشهده هذه الأيام في موضوع سعر صرف الدولار وانعكاساته الإيجابية أو السلبية على الإقتصاد والإستثمار وإعادة الإعمار في بلدنا .. وما مقترحاتكم في هذا المجال من كافة الجوانب؟

هذا السؤال أجابنا عليه عدد من المختصين والمهتمين والمواطنين وفيما يلي أبرز الإجابات :

  • فواز عصفورة: نريد أن نرى انخفاضا على أرض الواقع وهذا يتطلب رقابة تموينية على المحلات التجارية فمن حق المواطن أن يستفيد من هبوط الدولار حقيقة وليس فقط إعلاميا 
  • بسام حامدنريد التطبيق ورؤية النتائج على الأرض.
  • احمد حسن: عملية مضاربة واضحة! البيع المستمر حتى يخاف البسيط ويبدأ البيع باي سعر فتلم الخبراء بسعر منخفض بعد ان تكون قد باعت بسعر مرتفع ومن ثم يبدا الارتفاع من جديد لتحقيق الارباح على حساب البسطاء قليلي الخبرة.
  • مهند منصور: استاذنا الانخفاض باين بس بدنا مديرية التموين تلاحق هالاوباش اللي عم يتلاعبو بلقمة المواطن الفقير.
  • ناصر جوني: الموضوع مهم جدا وتقلبات سعر الصرف هذه الايام غيرعادية وليس لها طابع اقتصادي والانخفاض السريع لسعر الصرف غير التدريجي عواقبه اكثرمن فوائده.
  • صفاء مخزوم: المفروض كمواطنين ان نكون سعداء بانخفاض الدولار فمن جهة يعتبره البعض إنتصاراً اقتصادياً و أما البعض الآخر فيرى  فيه انفراجا و أملا في خفض الأسعار وبالتالي تنفس الصعداء من غلاء انهك جيوب ونفوس الناس أما أنا فانتظر أن أتلمس هذا الانخفاض بشكل حقيقي و واقعي و ليس مجرد كلام ومن خلال ما مرينا به سابقا لست متفائلة و لن انجر وراء وهم فحتى الآن كل صفحة بتنزل سعر مختلف للدولار…….
  • بثينة إبراهيم:ياريت نلاحظ هالموضوع على أرض الواقع … كل التجار بتسمع وما بترد .. بعضهم حقاً يستحق كلمة سفاح ..· 
  • ياسر محمود:هبوط الدولار يجب أن يكون بالتوازي مع انخفاض الاسعار.
  • ريم المها: حتى الآن لا أظن أن المواطن لمس فعليا” نتيجة واقعية و تؤثر مباشرة على معيشته نتيجة الانخفاض.
  • نصر غانم: اعتقد ان الهبوط القسري للدولار بهذا الشكل ستكون له انعكاسات سلبية على الواقع المعاشي ولأول مرة في سني الأزمة السورية نتعرف على معنى الكساد.. المعامل لن تجد من يشتري البضائع.. وتابع بالعامية (..الكل متخوف من الاسعار وطالما مافي شي واضح من قبل الفريق الاقتصادي بالبلد عمليا مارح حدا يقدر يخمن لوين رايحين وايمت رح ينزل السعر من جديد … بالتالي وبحسبة صغيرة المعمل رح يعرض بضاعتو …تاجر الجملة مارح يشتري ناطر… المحل الصغير فاضي اكيد والابشع من هاد كلو اذا صار تسريح للعمال من المعامل وقتا بيكون كارثة لاقدر الله منتمنى نشوف حزمة من الاجراءات مترافقة مع هالتراجع بسعر الصرف …النقل المحروقات الغاز وغيرون يلي بايد الحكومة تسعيرون ليش ما تحركو مع السعر ؟؟؟؟ كيف منستنى التاجر يرخص ؟؟ انشالله بيرجع العز لليرة السورية ومنشوفها بافضل الاحوال)
  • رامز الخضور: ان انخفاض السعر اذا ترافق مع انخفاض باسعار السوق وانخفاض بسعر المشتقات النفطية يكون ممتاز لكن من الآن ولستة شهور لا احد يتأمل بنزول سعر اي مادة وخصوصا التجار الكبار الذين جلبوا البضاعة بالغلاء وخصوصا قرأت خبراً عن سفن محملة بمختلف البضائع سوف تفرغ الحمولة فهذا التاجر اكيد لن يرضى أن يبيع براس المال والحكومة لايوجد عندها قراءة للواقع الاقتصادي للسوق وحاكم مصرف سوريا المركزي على اي اساس يأخذ هكذا قرارات ؟ثم ماذا عن المعامل والمصانع التي اشترت معظم المواد على السعر القديم؟ اكيد ستتوقف عن الانتاج .وهذه ضربة للاقتصاد والتجارة الداخلية ؟ 
  • محمود الغشيم : الدولار له اشخاص يرغبون و يتمنون ان لا ينخفض كونهم حائزين لمبالغ كبيره منه والاشخاص الاخرين يرغبون ان ينخفض الدولار وتتحسن القوه الشرائيه لليره السوريه حتى تنخفض اسعار جميع السلع والعقارات و السيارات وبالتالي يخفف انخفاص الدولار العبئ عن كاهل المواطنين محدودي الدخل انعكاسات الانخفاض ايجابيه على المدى القريب حتى اصحاب رؤوس الاموال من مستوردين وبائعي جمله ومفرق ينتعشون بعد استقرار سوق الصرف وانخفاض الدولار وتصبح ارباحهم اعلى من ارباحهم الحاليه ..
    مثال : عندما كان سعر الدولار 50 ليره كان منتج الالبسه يربح ببيع البنطال حوالي اربعة دولارات اما اليوم فربحه لايصل الى دولار واحد في احسن الاحوال ارتفاع القوه الشرائيه لليره السوريه يؤدي الى انخفاض اسعار المساكن والاراضي وانخفاض كلفة البناء والمواد الاوليه بحيث يتمكن الشباب من شراء المسكن المناسب بسعر معقول بالتالي هبوط الدولار و استقراره عند سعر مناسب او هبوطه تدريبجيا وثباته يخدم جميع شرائح المجتمع ويمكن للدوله من اعادة الاعمار بشكل اسرع عندما يتحسن سعر صرف الليره السوريه امام العملات الاجنبيه نتمنى لحاكم مصرف سوريا المركزي التوفيق وايصال الليره السوريه كسابق عهدها لتعود سوريا الى ازدهارها بعد انتهاء الارهاب 
  • نرجس عمران:الدولار فوق حساباتنا و ما عاد همنا نزل او طلع لان الليرة ثابتة في محلها
  • علي احمد: دولتنا ثبتت انها قويه بحكمة القائد بشار الأسد وان شاء الله سيعود إلى 250
  • عيسى احمد: والله يا أستاذ كل التحية والتقدير إلى جهود السلطة الرابعة.. ولكن في الواقع ليس هناك تخفيض ولا بأي مادة من المواد الأساسية …غذائية أو لباس ….
  • مدحت خضر: كلام جميل وبحاجه الى شرح طويل …وبالتالي الاستطلاع بهذه الطريقه غير مجد حسب رأيي …فلو كان سؤال والاجابة عليه بنعم او لا لتحققت النتيجه التي تهدف اليها…
  • قصي مرعوش أبوحيدره: لا نريد أن يكون انخفاض وهمي بل نريده تطبيق على أرض الواقع.
  • علي اسبر: الانخفاض المفاجئ كما الارتفاع المفاجئ يعني خلق أزمة.. وليس ذالك في خدمة المواطن .
  • هدى خلوف: المهم أن تسير عجلة الإنتاج و الحكومة تخفض أسعار المشتقات النفطية وتساعد بأي شيء يخفض من سعر التكلفة.. نركز على زراعاتنا و صناعاتنا وتتدخل الدولة ولا تسمح للتجار بامتلاك الساحة.. لان  تاجر واحد يستطيع أحياناً أن يقف بوجه الحكومة كلها.. لابد من المراقبة و المحاسبة.. و أكيد أي نزول للدولار يعتبر جيد للقوة الشرائية لليرة السورية.
  • سلمان ريا: انخفاض مستوى السكر في الدم خطير كما هو ارتفاعه.. انخفاض ضغط الدم يشكل خطراً أيضاً كما ارتفاعه..  و عليه ماهي المؤشرات الاقتصادية التي يرتفع أو ينخفض الدولار على أساسها؟ فهل ازدادت عندنا الكتلة الإنتاجية و تحقق النمو الاقتصادي بهذا الشكل الملحوظ الذي تجاوز حائط ال٢٠٪؜؟ الجواب طبعاً بالنفي.. إذن هذه حركات جهبذية تؤثر سلباً على حركة الاقتصاد.. و الحاكم الحالي يحذو حذو سلفه  .. إنه الدال الرابع من ديلات الاقتصاد السوري الذين دمروا اقتصاد الوطن منذ أكثر من سنوات بدءاً من الدردري وصولاً الى الدريدي.. كان يمكنه اتباع سياسة التخفيض التدريجي لو كان واثق الخطوة..
  • لؤي نابلسي: إذا أحسنا الظن نقول عديم الخبرة يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.
  • فادي معيطة نحن سقفنا تخفيض سعر المازوت.
  • احمد خطيب: حسب ما يحكى كل يوم ينزل الدولار.. لكن للأسف لا نرى انعكاس النزول على الواقع… يا ترى ما لسبب؟
  • يوسف ونوس: لو تقوم الحكومة بتخفيض سعر المحروقات ولو بشكل طفيف هذا يثبت انخفاض سعر الصرف ويحرج التجار باتجاه خفض الأسعار وبالتالي معادلة الليرة.
  • جمال حسن: الخوف من التذبذب هبوطاً وصعوداً ويجب تثبيت السعر ليستقر السوق من الخضار الى اللحوم وحتى الملابس
  • هبة محمد: لن تنخفض الأسعار إلا بعد ثبات الصرف و إن كان هبوطه المفاجئ لا نعرف مستقبله قريباً لكن متفائلون أن تسترد عافيتها الليرة و رغما عن أنف ميالة وأمثاله و لنأخذ جميعاً هذا الهبوط اليوم كعنوان اقتصادي ربما يحمل التعافي للمرحلة المقبلة.

سيرياهوم نيوز/5/
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا هو السر في عدم تطوير علاقاتنا التجارية والعلمية والإعلامية والصحية مع ايران ؟

*الفساد..التوجه الى الغرب والصين ..غياب الفريق الحكومي الجاد *متابعة رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد نستطيع القول إن تحالف إيران وسورية الاستراتيجي في المجالين السياسي والعسكري ليس ...