آخر الأخبار
الرئيسية » الشهداء و الجرحى و المفقودين » أهل الشهيد اللواء شرف البطل الطيار كميل أحمد سميطة: استبسل في الدفاع عن وطنه وارتقى شهيداً على ترابه

أهل الشهيد اللواء شرف البطل الطيار كميل أحمد سميطة: استبسل في الدفاع عن وطنه وارتقى شهيداً على ترابه

20-4-2018

رفيق الكفيري

زرعوا في تراب الوطن الغالي أشجار عطاء.. رووها بدمائهم الطاهرة فشمخت بعنفوان لتعانق شمس الكرامة وتجذرت بثبات لتقاوم هوج الأعاصير ونمت في ظلالها ورود الحرية التي يفوح منها عبق الشهادة وعطر الانتصار، هم شهداء الوطن الأبرار.

والشهيد البطل اللواء شرف الطيار كميل احمد سميطة واحد من أبناء الوطن الذين عانقوا بهاماتهم الشامخة قمم المجد، وسطروا في سفر التاريخ صفحات مشرقة تقود الأجيال إلى درب البطولة والتضحية والفداء ليسيروا عليها بخطى واثقة نحو تحقيق النصر والتحرير. سورية الأبية ولادة الأبطال الأشاوس الميامين والشهداء الغيارى الممتدين في الأزل والواصلين إلى الجنة الضاربين جذورهم في أعماق الأرض.‏

السيدة صالحة يوسف سميطة زوجة الشهيد كميل التي أحبت بزوجها الشهيد روح البطولة والتضحية والفداء عبرت عن فخرها واعتزازها بزوجها الشهيد مؤكدة أن استشهاده وسام على صدر جميع الشرفاء في هذا الوطن، وقالت إن الشهيد لم يمت لأنه بحجم الوطن والوطن لا يموت أبدا ، وأضافت: لقد اختار زوجي درب الشهادة إيمانا منه بأن الشهادة قيمة القيم وذمة الذمم، وفى بوعده وخدم وطنه بشرف وإخلاص ونال شرف الشهادة ومهما قلنا عنه لا نستطيع ان نفيه حقه في الإجلال والتمجيد، ولنا كل الفخر والاعتزاز به، ومن دمه الزكي وروحه الطاهرة نستمد العزيمة والقوة لتحقيق النصر، رحمه الله وجميع شهداء الوطن ومثواهم الجنة.‏

أولاد الشهيد طارق واحمد وهديل وشهد سميطة قالوا: لقد علمنا والدنا الشهيد دروسا في التضحية والفداء والبطولة وكان يمتلك إرادة صلبة مقداما شجاعا وفيا مخلصا لقيم العروبة التي تربى عليها، عاهد فصدق، قاتل فاستبسل، قارع العدو فأبدع، ومن اجل أن ينتصر الوطن قرر الشهادة فاستشهد ، كان أمينا وحريصا على وحدة شعبنا وسيادة وطننا وتطبيق شعار قواتنا المسلحة وطن،شرف، إخلاص، وأكدوا أن شهادة والدهم عرس مقدس وان غادر ساحة المعركة باستشهاده فهناك الكثير من أمثاله باقون في الدفاع عن وحدة الشعب وسيادة الوطن ، مؤكدين أن والدهم وان غادرهم جسدا لكن قيمه النبيلة ومناقبيته الرفيعة ومكارم أخلاقه ونبله باقية فينا تستنهض الهمة والعزيمة للذود عن الوطن وحياضه، ومهما تحدثنا عن الشهيد لن نستطيع أن نفيه حقه من الإجلال والتمجيد، وان دمه الطاهر الذي روى ارض الوطن وساحات الوغى ستذكرنا أن تراب سورية الغالي روي بدماء الشهداء التي ستزهر نصرا مؤزرا بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.‏

الشهيد البطل اللواء كميل احمد سميطة من مواليد قرية كفتين في محافظة ادلب عام 1966 ، نال شرف الشهادة أثناء تأدية واجبه الوطني في محافظة ريف دمشق بتاريخ 5/6/2017 رقي الشهيد البطل إلى رتبة لواء شرف ومنح وسام الإخلاص من الدرجة الأولى تقديرا لتضحياته في سبيل امن وعزة وكرامة واستقرار الوطن

(سيرياهوم نيوز-الثورة)-/٥/

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ومسك الختام بلقاء أكرم الناس.. مهرجان بيت كمونة الثقافي والرياضي 2018 يختتم فعالياته بتكريم أكثر من /230/ أسرة شهيد وجريح ومفقود

*برعاية وحضور أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الرفيق الدكتور محمد حسين اختتم مهرجان بيت كمونة الثقافي والرياضي دورته الثالثة مساء امس بلقاء وتكريم /230/ ...