آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » أزمة سكن وإيجارات..لاتطاق!!

أزمة سكن وإيجارات..لاتطاق!!

كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد

لم يقصّر المواطن الفقير ولا الاعلام الوطني على مدى عدة عقود ماضية في الحديث عن أزمة السكن و الإيجارات وتشخيصها بشكل جيد على امتداد ساحة بلدنا ,ولا في مطالبة الحكومات المتعاقبة  بمعالجة أسبابها وتداعياتها ..

بالمقابل قصّرت تلك الحكومات في المعالجات على كافة المستويات , فالمخططات التنظيمية بقيت قاصرة جداً ولا تلبي حاجة الزيادة السكانية في مدننا ,ومؤسسات القطاع العام المكلفة بإشادة المساكن للمكتتبين أو المدخرين أو المستملكة مساكنهم للمصلحة العامة أوغير ذلك ,بقيت مترهلة في أدائها ومقصّرة في تنفيذ مشاريعها التي ضربت أرقاماً قياسية في التأخير وسوء التنفيذ وزيادة الكلفة ,وقطاع التعاون السكني حرم من الأراضي ضمن المخططات التظيمية على مدى العقود الثلاثة الماضية وترك يموت يوماً بعد آخر خلافاً للأهداف التي أحدث من أجلها..الخ

بسبب ماتقدم وغيره كانت النتائج على أرض الواقع كارثية على المجتمع والدولة ..فالأبنية والمساكن والأحياء العشوائية المخالفة تمددت في كل مكان وبالأخص في العاصمة ومحيطها وفي المدن الرئيسية ووصلت نسبتها وفق الأرقام الرسمية لنحو خمسين بالمئة من نسبة المساكن المبنية وجميعنا بات يدرك النتائج السلبية المرعبة لهذا التمدد ,وأزمة السكن والإسكان استفحلت بشكل كبير وبات حلها صعب المنال,وأسعار المساكن زادت بشكل مخيف ولم يعد بإمكان المواطن العادي تأمين مسكن له سواء من القطاع الخاص أو العام !

ولم يتوقف الأمر على شراء المسكن انما تعداء الى الإيجار حيث وصلت قيمة ايجارات المساكن لأرقام كبيرة(فلكية) لاقدرة عليها من قبل شبابنا الذين ينشدون الزواج والإستقرار ,ولا من قبل معظم أسر الشهداء ,ولا من قبل المواطن صاحب الدخل المحدود ,وقد أدى ذلك لحصول مشكلات ومعاناة وتداعيات لاتعد ولا تحصى وسط الإستغراب من غياب الدولة ومؤسساتها المعنية عن القيام بأي خطوات عملية جادة واستراتيجية للمعالجة !

صحيح أننا في حالة حرب ونمر بمرحلة صعبة ليس من السهل أن نعالج خلالها تراكمات عدة عقود ..لكن الصحيح أكثر أن هذه الأزمة يفترض أن تكون من أولويات الحكومة في أي وقت لأسباب عديدة لامجال للخوض فيها الآن.

 

(سيرياهوم نيوز-الثورة)

 

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انقذوا حمضياتنا..بسرعة!!

كتب رئيس التحرير :هيثم يحيى محمد المعطيات الأولية المتعلقة بإنتاج  الحمضيات للموسم الحالي تشير إلى أن الجهات الحكومية ذات العلاقة لم تتخذ الإجراءات اللازمة حتى الآن ...