آخر الأخبار
الرئيسية » إعادة الإعمار » ملتقى الشبيبة للحوار.. يؤكد أهمية دور الشباب في مرحلة إعادة الإعمار

ملتقى الشبيبة للحوار.. يؤكد أهمية دور الشباب في مرحلة إعادة الإعمار

24-6-2018
لينا ديوب

يبقى لقاء الشباب وإيجاد منبر لإشراكهم في الحوار أمرا في غاية الأهمية، وهذا ما وجدناه في الملتقى الحواري الذي نظمته شبيبة الثورة واختتم أعماله في مجمع صحارى السياحي، الأسبوع الماضي.

جمع الملتقى الشباب من كل المحافظات، وتنوعت الطروحات التي عكست وعي الشباب لدورهم وللمسؤوليات الملقاة على عاتقهم خلال المرحلة المقبلة، وقد تنوعت الأفكار بتنوع الحوارات وورش العمل التي عقدت في الملتقى،و نستعرض في هذه المساحة بعض آراء المشاركات والمشاركين، حيث تحدثت المشاركة نسمة ميكائيل من فرع شبيبة اللاذقية عن منصة حوار اليافعين والشباب واصفة المشهد أنه‏

كان فرصة أمامنا للتعبير عن رؤيتنا لأهم القضايا السياسية والثقافية والاجتماعية والتربوية التي كانت مادة للحوار فيما بيننا، وأضافت أن تجربة الملتقى خطوة مهمة لجيل الأزمة الذي نشأ خلال السنوات الماضية وأصبح من المهم أن يدرك بوعي ما جرى في سورية والمنطقة وأن يساهم في تعميق وتعزيز روح الحوار البناء والمثمر بين السوريين.‏

وتابع زميلها مقدام المعيدي من فرع السويداء: أن النقاشات الجماعية والثنائية التي بحثت في الكثير من العناوين المهمة المرتبطة بظروف الحرب على سورية وعوامل الصمود والمواجهة كانت مفيدة لنا ومشاركتي في منبر اليافعين والشباب هي من أهم التجارب التي عشتها.‏

مهارات الاستماع والإقناع‏

من جانبها أشارت المشاركة مرح ذرياب الحميد من فرع الحسكة إلى أهمية الدور الذي أداه الميسرون والمشرفون خلال الملتقى في تدريب المشاركين على أسس الحوار السليم مع الآخرين وضرورة إتقان مهارة الاستماع إلى الآخر وإقناعه بالأفكار الصحيحة والموضوعية بطريقة حوارية وقالت: لقد عزز هذا الملتقى من قدراتنا ووسع من مداركنا لجملة من القضايا الكبرى التي علينا كشباب أن نلم بها جيداً وأن نستعد لمتطلبات المرحلة المقبلة التي تتطلب من الجميع دوراً جماعياً يرتقي لحجم التحديات.‏

دورات مكثفة‏

وكان المشاركون والمشاركات، قد أنهوا تدريبات قبل الملتقى حيث قال أحمد وهبة من فرع حمص: خضعنا لورشات عمل سابقة واجتماعات نتج عنها أوراق عمل قدمناها خلال الملتقى الذي يركز على فئة الشباب واليافعين لأن لديهم طاقات ظاهرة وكامنة ويمكن استنباطها ومناقشتها في هذا الملتقى ليس من وجهة نظرنا كشباب ويافعين فقط بل سنتحدث بلسان حال كل فئات المجتمع السوري.‏

وتابع قائلاً: هناك ثلاثة محاور للحوار حضرناها كمشاركين ففي المحور الاجتماعي سيتم نقاش حقوق المرأة في المجتمع ومناقشة الدستور السوري الحالي وقانون العقوبات والزواج المدني وسنبحث في المحور الوطني عملية إعادة الإعمار والخدمة العسكرية الإلزامية ودور الشباب في العمل التطوعي وفي المحور القومي سنبحث في المقاومة ودورها في مواجهة السياسات الصهيونية في دول المنطقة.‏

وبينت بسمة الحسين من فرع الرقة أن الهدف الأساسي الذي اجتمعنا عليه جميعاً في الملتقى هو كيف نساهم نحن الشباب في مرحلة إعادة إعمار الوطن والوقوف في وجه ما تبقى من مجموعات إرهابية على الأراضي السورية فيما قالت شام اللحام من فرع دمشق: طرحنا أفكارنا خلال الملتقى ووجدنا من يسمعنا ويحاورنا واستقينا المعلومات الصحيحة من أصحاب القرار، وأضافت: لنا رأي ولدينا أمل سنعمل جاهدين لتحقيقه.‏

حوار إيجابي وبنّاء‏

وأشار عبد الفتاح حاج بكري من فرع القنيطرة إلى أن ما ميز الملتقى هو اجتماع الشباب السوري من كل المحافظات تحت سقف واحد والتحاور فيما بينهم في كل القضايا التي تهم مستقبلهم ومستقبل الوطن وهذه حالة إيجابية فيما بينت ماري غانم من فرع السويداء أن الملتقى أتاح للمشاركين فرصة التحاور بكل إيجابية وطرح أفكارهم بكل ثقة والوصول إلى نتائج إيجابية واعتبر غيث عجوم من فرع حلب أن الملتقى شكل منبراً للشباب لإيصال صوتهم وأفكارهم إلى أصحاب القرار ومناقشتها واستقاء المعلومات الصحيحة من مصادرها.‏

تعزيز دور الشباب‏

وأكد مصعب الحموي من فرع دمشق أن الشباب أرادوا من خلال الملتقى إيصال رسالة مفادها أن سورية ستظل قوية بشعبها وبقيادتها الحكيمة وبجيشها البطل الذي يصنع الانتصارات وأيضاً بشبابها الذي لن تفتر همته ولن تنال الحرب التي تشن عليها من عزيمته، فكما كان رديفاً حقيقياً لجيشنا العربي السوري خلال فترة الحرب سيكون مساهماً فاعلاً في مرحلة إعادة البناء والإعمار.‏

(سيرياهوم نيوز-الثورة)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ملتقى رجال الأعمال العرب والمغتربين: تحفيز عودة رؤوس الأموال وضخها في مشاريع الإعمار

2018-09-11 أوصى المشاركون في ختام ملتقى رجال الأعمال العرب والمغتربين الذي عقد اليوم في فندق شيراتون دمشق تحت عنوان شركاء في إعمار سورية بالإسراع في إنجاز ...