آخر الأخبار
الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » الصحة » التدخين السلبي يسبب شخير الأطفال

التدخين السلبي يسبب شخير الأطفال

يدعي العلماء أن الأطفال الذين يتعرضون لدخان التبغ بشكل غير مباشر قد يصابون بالشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم.

 

وتشير نتائج دراسة إلى أن خطر الإصابة بالشخير يزداد بنسبة تصل إلى 87%، إذا تعرض الطفل بانتظام لدخان السجائر. وارتفعت احتمالات إصابة صغار السن الذين أصبحوا يشخرون بنحو 2% لكل سيجارة تدخن يوميا في المنزل.

 

وقام العلماء الصينيون بمراجعة 24 دراسة شملت 88 ألف طفل تقريبا للحصول على هذه النتائج.

 

كيف توقف الشخير بشكل طبيعي ودائم؟

وقد رحب الخبراء بهذه النتائج، باعتبار أن الشخير غالبا ما يكون مؤشرا على توقف التنفس أثناء النوم، وقد ارتبط بمجموعة من المشاكل الصحية.

 

 

وقالت الدكتورة لوسي بوبوفا، الباحثة من جامعة ولاية جورجيا، والتي لم تشارك في الدراسة: “قد يعتقد بعض الآباء أن الشخير عند الأطفال حميد، ولكنه غالبا ما يكون الخطوة الأولى نحو تطوير توقف التنفس أثناء النوم، وهو ما يرتبط بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض القلب”.

 

 

وتضاف هذه الدراسة إلى الأدلة التي تشير إلى أن التدخين السلبي يمكن أن يكون ضارا، خاصة على الأطفال الصغار الذين ما يزالون في مرحلة النمو.

 

 

واكتشف العلماء من جامعة تشينغداو بقيادة الدكتور، كي سون، أن تعرض الأطفال للدخان قبل وبعد الولادة أثار احتمالات الشخير المستمر لديهم، مقارنة مع الأطفال غير المعرضين للتدخين السلبي.

 

 

وكان الأطفال الذين تعرضوا للدخان أثناء حمل أمهاتهم بهم أكثر عرضة بمرتين للإصابة بالشخير. وبعد الولادة، يكون الأطفال الذين تدخن أمهاتهم أكثر عرضة بنسبة 87% للشخير مقارنة بالأطفال غير المعرضين للدخان.

 

كما كان لتدخين الآباء أثر على أطفالهم بتعريضهم لخطر الإصابة بالشخير بنحو 45%.

 

 

 

 

سيريا هوم نيوز /4/  ديلي ميل
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

4 آلاف مادة سامّة من التدخين والنرجيلة !

19-11-2018   غيداء حسن: أكّد الدكتور محمد كريم اختصاصي الأمراض الوبائية توصية منظمة الصحة العالمية بضرورة ترشيد استهلاك الصادات الحيوية ويفضل أن تكون عن طريق كادر ...