يستضيف ملعب سانت بطرسبورغ اليوم مباراة فرنسا وبلجيكا في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم المقامة حاليًا في روسيا.
بلجيكا فجرت مفاجأة من العيار الثقيل وتمكنت من الإطاحة بالبرازيل بطلة كأس العالم 5 مرات من دور الثمانية وبنتيجة هدفين لهدف، كما فاز المنتخب الفرنسي على الأوروغواي في الدور نفسه وبهدفين نظيفين لتضرب موعداً مع بلجيكا في الدور نصف النهائي من البطولة اليوم في التاسعة مساءً في سهرة كروية ربما تكون الأفضل حتى الآن منذ انطلاقة المونديال.
بلجيكا حققت 5 انتصارات متوالية في هذا المونديال وهي المرة الأولى لها في تاريخ مشاركاتها, وهو يعتمد بكل مبارياته على الهجمات المرتدة السريعة وكل أهدافه تحققت بهذا الأسلوب الذي يحسب لمدربه القارئ المميز لنقاط قوة الخصم ومواطن ضعفه ومدى الاستفادة من عدم تمكن الخصم من التعديل كما فعل مع البرازيل من خلال الضغط على حامل الكرة, كما أن الجمهور البلجيكي يعول كثيراً على خدمات القناص لوكاكو وديليبرون وموسى ديمبلي ومروان فيلايني والحارس المتألق كورتوا(حارس تشيلسي) وغيرهم.
أما منتخب الديوك يسعى للوصول للمرة الثالثة في تاريخه للنهائي بعد عامي 1998 الذي أحرز فيه اللقب على أرضه, و 2006 عندما حل ثانياً بعد إيطاليا, وثالثاً عامي 58, 86, ورابعاً في نسخة 82, علماً أنه يملك أفضل اللاعبين في العالم ويسعى لإعادة أمجاد نسخة 1998.
لكنه سيصطدم بطموحات فريق مميز عينه على اللقب لأول مرة في تاريخه بعد أداء مميز ومتطور, لكن هل يفعلها ديديه ديشامب مدرب الديوك ويتأهل للنهائي ويحرز اللقب كمدرب كما فعلها كلاعب في نسخة 98؟ لننتظر ونر؟.
يذكر أن المنتخبين تقابلا حتى الآن 28 مرة، فازت بلجيكا في 10 مباريات وفرنسا في 9 مباريات وتعادلا في 9 مباريات.