آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم » معادلة بعض شهادات الدكتوراه.. كيف السبيل لتصحيح المسار؟

معادلة بعض شهادات الدكتوراه.. كيف السبيل لتصحيح المسار؟

12-07-2018  

  

بعد أن ضاقت به السبل رغم المحاولات المتكررة لمعالجة مسألة من صلب عمل المعنيين في وزارة التعليم العالي لم يجد سوى صحيفة «تشرين» للجوء إليها لعرض مشكلته، وننقلها بأمانة كما جاءت على أمل من المعنيين وأصحاب الشأن المعالجة بما يحقق الفائدة.
يقول د. محمد عبده الابراهيم: هل من المعقول في قرية اليوم الكونية أن تعادل وزارة التعليم العالي شهادات الدكتوراه في اللغة الانكليزية والمكتوبة بالإنكليزية للأغراض التدريسية, والممنوحة من قبل الجامعات السورية والمصرية والأردنية والهندية والباكستانية وغيرها، بينما ترفض معادلة شهادة الدكتوراه في اللغة الانكليزية والمكتوبة بالإنكليزية والصادرة عن جامعة /لاسابيينسا- روما الأولى/ الايطالية والتي أسست في العام 1303 والتي تضم كلية متخصصة في الآداب واللغات تعتبر من بين الأضخم والأكثر عراقة في أوروبا؟!
والأكثر غرابة واستهجاناً أيضاً هو حجة الوزارة حول وجود مادة في قانون معادلة الشهادات تشترط بأن تكون الدكتوراه باللغة الإنكليزية من بلد لغته الرسمية الانكليزية, يعني /سورية/ و /الأردن/ و الهند/ و /مصر/ و «جزر الواق الواق» على سبيل المثال!
يشار إلى التأثير اللغوي الذي تركته لغة الإمبراطورية الرومانية في الانكليزية و حتى يومنا هذا, وخاصة خلال حكمها لبريطانيا خلال الفترة من العام /43/ ولغاية العام /410/ ميلادية, واستمرار استخدام اللاتينية والفرنسية كلغة رسمية في بريطانيا حتى إعلان الملك /هنري الخامس/ في القرن الخامس عشر الانكليزية كلغة رسمية لبريطانيا.
بعيداً عن الشأن الخاص, تبدو المسألة مرتبطة بالشأن العام وبضرورة إعادة النظر وإلغاء وتعديل بعض ما عفا عنه الزمن من شروط ومعايير غير موضوعية ومتعددة الأوجه والتفسيرات بحسب المزاج وحجم الدعم, في وقت تحتاج خلاله جامعاتنا التي تتوسع بشكل كبير إلى مضمون وعلم وعمل، بعيداً عن الشكليات والمحسوبيات، فهل نفعل ذلك؟
مصادر معنية في وزارة التعليم العالي أكدت لـ«تشرين» أن مسألة معادلة الشهادات تخضع لمعايير متعددة منها على سبيل المثال مدة مكوث الحاصل على الشهادة في البلد، واللغة الرسمية له التي حصل عليها طالب الدكتوراه، ونوعية المعادلة فبعضها لا يصلح للعمل ضمن الهيئة التدريسية وإنما في الهيئة الفنية، وأيضاً من حدد له العمل ضمن الجهات الرسمية لا يخضع لمعايير الهيئة التدريسية.بالمحصلة، نأمل معالجة مختلف المشكلات التي تخص هذا الجانب لأنها تؤرق عمل الكثير ممن حصلوا على شهادات الدكتوراه خارج الوطن تحت مسميات مختلفة.
(سيرياهوم نيوز-تشرين)3
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسة

2018-09-16 أصدرت وزارة التربية اليوم أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين لديها من الفئتين الرابعة والخامسة لكل من ذوي الشهداء والمصابين بحالة العجز ...