آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » مجلس اللاذقية: حال الشوارع كارثية والمسؤولون يبررون… نقص المال

مجلس اللاذقية: حال الشوارع كارثية والمسؤولون يبررون… نقص المال

19-07-2018

| عبير سمير محمود

طالب عدد من أعضاء مجلس محافظة اللاذقية الجهات المعنية بتعبيد الطرقات وصيانتها، مبينين أن معظم طرقات الريف والمدينة في حال سيئة جداً.
وخلال اجتماع المجلس في دورته العادية الرابعة لعام 2018 تناول معظم الأعضاء مسألة الطرق في المحافظة التي وكما وصفوها بأنها «كارثية»، مطالبين بضرورة التنسيق بين المديريات والشركات التي تقوم بأعمال الحفر مع الالتزام بإعادتها إلى ما كانت عليها بعد الانتهاء من أعمالها.
وبيّن العضو عمار غانم أن وضع الشوارع من ساحة الحمام حتى بسنادا وضاحيتها وصولاً إلى مقبرة الشهداء، غير صالحة لمرور السيارات، وقال إن غياب اللجان المشرفة على أعمال حفر المديريات جعلها في حالة مرعبة.
ولفت غانم إلى أن محافظة اللاذقية تحولت من آية في الجمال إلى محافظة مشوهة، مطالباً بضرورة إيجاد حلول بعيداً عن الفساد والمحسوبيات حتى تعود اللاذقية محافظة سياحية بعد أن فقدت هذه الصفة على أرض الواقع.
من جهته، ذكر العضو مالك خدام أن طرقات البصة وسقوبين ضائعة بين مجلس المدينة والخدمات الفنية، مشيراً إلى أن أهالي سقوبين الذين دفعوا رسوم خدمات منذ عام 2008، لصيانة الطرقات ومعالجة الحفريات يطالبون منذ سنوات بصيانتها إلا أنها لا تزال على حالها، لافتاً إلى أن طرقات البصة لا مثيل لها حتى في الصحراء، بحسب تعبيره.
رئيس مجلس المدينة أحمد منا قال في تصريح خاص لـ«الوطن»، إن نقص التمويل هو السبب في تأخير استكمال تنفيذ صيانة طرقات المحافظة، مبيناً أن البلدية عملت على ترقيع عدد من شوارع المحافظة من دون عقود، ما راكم أكثر من 100 مليون ليرة على البلدية، وأدى لتوقف شركة الطرق والجسور عن استكمال أعمال التنفيذ بسبب نقص التمويل.
وأكد منا إلى أنه وعند وصول الإعانة المالية سيتم عقد اجتماع للجنة الخدمات لتحديد المناطق والأولويات لاستكمال ترقيع الشوارع وفق المبلغ المخصص وبشتى الوسائل المتاحة، إضافة إلى تعبيد الشوارع الفرعية في الأزقة والأحياء.
بدوره أكد مدير الخدمات الفنية وائل الجردي لـ«الوطن» أن المديرية قامت بتنفيذ 60 بالمئة من مطالب أعضاء مجلس المحافظة في الدورة السابقة، مشيراً إلى تلبية معظم المطالب الحالية التي وصفها بالمحقة، خلال العام الحالي.
وأشار مدير الخدمات إلى تعبيد 20 طريقاً ضمن المحافظة، منها طريق القنجرة المشيرفة وطريق قسمين عين البيضا، والأخير تم تنفيذه على مرحلتين وبعقد وصلت قيمته إلى 50 مليون ليرة، بالإضافة إلى الطريق من دوير بعبدة إلى الدالية بقيمة 75 مليون ليرة.
ولفت الجردي إلى الانتهاء من تنفيذ 40 طريقاً لذوي الشهداء خلال الفترة الماضية ليصبح إجمالي طرقات ذوي الشهداء المنفذة حتى تاريخه 150 طريقاً على مستوى المحافظة، بطول نحو 30 كم، وبكلفة إجمالية 650 مليون ليرة.
وبيّن الجردي أن المديرية قامت بتنفيذ أكثر من 60 موقعاً من مواقع الانهيارات في المحافظة التي حدثت نتيجة الأمطار الغزيرة خلال الفترة الماضية، ومعالجة انهيارات عمرها عشر سنوات على طريق قسمين. لافتاً إلى أن نسبة الإنجاز وصلت إلى 70 بالمئة.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)3
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الورشات الفنية تواصل أعمال إزالة الطمي والمياه في عدد من الأنفاق في دمشق وريفها لفتح الطرقات

تواصل الورشات الفنية التابعة لمحافظتي دمشق وريف دمشق العمل على إزالة الطمي والمياه التي تجمعت في عدد من الأنفاق ما أدى إلى تعطل حركة السير في ...