آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار المحلية » أمّن الطرق والوديان والتلال والمغاور في المناطق المحررة.. الجيش يتابع تقدمه ويستعيد مساحات جديدة بريف السويداء الشرقي.. ويلاحق فلول داعش في عمق البادية

أمّن الطرق والوديان والتلال والمغاور في المناطق المحررة.. الجيش يتابع تقدمه ويستعيد مساحات جديدة بريف السويداء الشرقي.. ويلاحق فلول داعش في عمق البادية

10-8-2018
في الميدان.. انجازات تلو الأخرى يحققها الجيش العربي السوري في ملاحقته للعصابات الوهابية التكفيرية، ليعزز بذلك الحقيقة الراسخة بأنه صاحب الكلمة العليا في ساحات القتال دفاعا عن الوطن، وبأنه الأقدر على مواجهة الإرهاب وداعميه، فالانجازات الناجحة التي يحققها تؤكد أن لا تراجع حتى القضاء نهائيا على تلك العصابات التي باتت هزيمتها قاب قوسين أو أدنى.

‏ 

والمتابع لتطورات المشهد الميداني يدرك بكل وضوح أن نهاية الإرهابيين المرتزقة باتت قريبة، فهم يتهاوون يوميا فرادى وجماعات أمام ضربات جنودنا البواسل، والدول الداعمة لهم ضاقت ذرعا من خيباتها المتلاحقة بعد فشل كل رهاناتها على تنظيماتها الإرهابية.‏

فقد تابعت وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة أمس تقدمها على محاور عملياتها في ريف السويداء الشرقي ضد تنظيم داعش الإرهابي موسعة من نطاق سيطرتها على اتجاه عمق البادية بعد تكبيد التنظيم خسائر بالأفراد والعتاد.‏

وذكر مراسل سانا في السويداء أن وحدات من الجيش والقوات الرديفة أحكمت سيطرتها على مناطق جديدة على اتجاه أرض الكراع وتلول الصفا وصولا إلى ظهرة راشد وبئري النعيمة والسلاسل وبئر الصوت خلال عملياتها على ما تبقى من فلول إرهابيي تنظيم «داعش» بالريف الشرقي للمحافظة.‏

وبين المراسل أن وحدات الجيش تلاحق فلول التنظيم التكفيري في عمق البادية بالتوازي مع تمشيط الطرق والوديان والتلال والمغاور في المناطق التي تم تحريرها بعمق يتجاوز في بعض المحاور 35 كم لتأمينها ورفع المفخخات والألغام التي خلفها إرهابيو التنظيم لإعاقة تقدم الجيش إضافة إلى تدمير مخلفاتهم وتحصيناتهم التي كانوا يتخذونها منطلقا لاعتداءاتهم الإرهابية على النقاط والقرى الآمنة في ريف السويداء المتاخم للبادية.‏

ولفت المراسل إلى أن وحدة من الجيش أحبطت محاولة تسلل مجموعة من إرهابيي «داعش» على اتجاه بئر نعيمة وقضت على أعداد منهم في حين فر الآخرون إلى عمق البادية حيث تم التعامل معهم برمايات مدفعية دقيقة وغارات جوية استهدفت تحركاتهم والثغور التي تحصنوا فيها.‏

وأحكمت وحدات من الجيش والقوات الرديفة أمس الأول السيطرة على مناطق وتلال حاكمة مثل تل سليم وتلول الزلاقيات وصولا إلى بئر الرصيعي وبئر الحرضية وتلة عطاف مع قطع طرق ومحاور تحركات وإمداد الإرهابيين وملاحقة فلولهم.‏

ويتخذ إرهابيو تنظيم «داعش» من منطقة البادية الوعرة شمال شرق السويداء حيث توجد آخر تجمعات للتنظيم التكفيري في جنوب سورية منطلقا لهجماتهم الإرهابية والاعتداء على القرى والتجمعات السكنية بريف السويداء من الجهتين الشرقية والشمالية الشرقية.‏

(سيرياهوم نيوز-سانا-الثورة)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بعد افتتاحه بأيام.. مركز لتسوية أوضاع المواطنين القادمين عبر معبر نصيب وتسهيلات للذين لا يحملون وثائق شخصية

2018-10-18 تمت اليوم تسوية أوضاع عدد من المواطنين السوريين المتخلفين عن خدمتي العلم أو الاحتياطية في مركز تم افتتاحه لهذه الغاية في معبر نصيب الحدودي ...