تتربع بلدة «أبو قبيس» على موقع جبلي جميل وتشرف على مناظر خلابة إضافة إلى جوها المعتدل، كل هذا جعلها مقصداً للزوار والسياح، والباحثين عن جمال الطبيعة، تبعد عن بلدة تل سلحب 7كم نحو الجنوب الغربي، وعن مدينة حماة حوالي 40 كم، يحيط بها جبل أبو قبيس من الجنوب والجنوب الشرقي، وجبل الكنايس من الجنوب الغربي، وتتبع لها مزارع: حبر الغول، جوبة كرد، حرف الأرز.
تتميز البلدة بصخورها الكلسية، حيث يظهر فيها الحت الكارستي ولاسيما في الوديان إضافة إلى مساكنها القديمة من الحجارة والطين ذات السقوف الخشبية، وتوجد فيها بقايا قلعة حصينة تسمى قلعة أبو قبيس، لعبت دوراً كبيراً أيام الحروب الصليبية، لها شكل مثلث رأسه من الشمال وقاعدته من الجنوب، ويمكن عدها حصناً أيضاً إذ ترتفع جدرانها عالياً داخل الأسوار وقد بنيت على قمة الجبل حيث ترتفع الجدران من كل الجهات، وقد زودت هذه الجدران من الخارج بأبراج دائرية وأبراج مربعة لحمايتها، ودعمت بتصفيح حجري منضد بشكل جميل ومتين. يعمل قسم من سكان «أبو قبيس» في الزراعة البعلية ومن أهم منتجاتها الكرمة والتين، كما يعمل قسم آخر في الخدمات السياحية، إذ تكثر في واديها المتنزهات والمقاهي بوصفها منطقة سياحية، وإن قلَّت نسبة هؤلاء خلال ظروف الحرب.