آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم » تفاصيل جلسة مجلس جامعة طرطوس الثالثة للعام الحالي

تفاصيل جلسة مجلس جامعة طرطوس الثالثة للعام الحالي

طرطوس:سيرياهوم نيوز
عقد مجلس جامعة طرطوس جلسته الدورية رقم (3) للعام الدراسي 2018-2019 ظهر اليوم الثلاثاء برئاسة الدكتور عصام محمد الدالي رئيس الجامعة وحضور  الدكتور علي أحمد نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية والبحث العلمي، والدكتور ناظم ديب أمين الجامعة، وهمام كناج رئيس فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بجامعة طرطوس وأمين شعبة التعليم العالي الدكتور سلمان محمود وأعضاء المجلس.
وفي بداية الجلسة رفع الدكتور عصام محمد الدالي رئيس الجامعة عضو اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي باسم مجلس الجامعة أسمى آيات الشكر والعرفان لقائد الوطن سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد لإصداره المرسوم التشريعي اليوم والذي يمنح عفواً عاماً عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي والمرتكبة قبل تاريخ 9/10/2018، والعفو العام عن كامل العقوبة عن الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته، مشيراً إلى أن هذا المرسوم لا يشمل المتوارين عن الأنظار والفارين من وجه العدالة إلا إذا سلموا أنفسهم خلال أربعة أشهر للفرار الداخلي وستة أشهر للفرار الخارجي.
بعد ذلك عرض الدالي لاجتماعات اللجنة المركزية التي عقدت في دمشق لمدة يومين والتي افتتحت بحضور كريم ولقاء مفيد وشفاف مع سيادة الرئيس  بشار الأسد الأمين العام للحزب، كما جرى إقرار نظام داخلي جديد للحزب ونظام داخلي للجنة المركزية ونظام داخلي للجنة الرقابة والتفتيش الحزبية، وتوج اللقاء باستقبال القائد الأسد لأعضاء اللجنة المركزية.
بعد ذلك عرض  رئيس الجامعة لاجتماع مجلس التعليم العالي الذي عقد في جامعة تشرين باللاذقية والذي استمر ما يقارب 9 ساعات وحضر جزءاً منه المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء حيث أكد في لقائه مع المجلس على أنه لا تنمية شاملة بلا تعليم وتنمية بشرية وبناء الإنسان بالشكل الأمثل لأن الجامعات تنتج الطبيب والمحامي والمهندس وكل الوظائف التي ترفع المجتمع وتصونه وتحميه وتبني حلفاً منيعاً في الخط الثاني مع قواتنا المسلحة، وطلب أن تنفذ توجيهات الرئيس بشار الأسد بالارتقاء بمستوى جامعاتنا إلى مصاف الجامعات العريقة والعمل على ذلك وتأمين كافة المستلزمات المطلوبة مادياً وبشرياً وبنى تحتية لتأمين أفضل التجهيزات لصناعة الإنسان في الجامعات الحكومية بالتنسيق مع حزب البعث ونقابة المعلمين والاتحاد الوطني لطلبة سورية، ووضع برنامج زمني لذلك ولتطوير كل جامعة على حدا مصدقة من مجلس الجامعة، والمطلوب من هذا البرنامج الزمني الاجابة على أسئلة من قبيل ما هي التشريعات الواجب تعديلها وما هي الأمور المالية المطلوبة والتطرق إلى الكتاب الجامعي الورقي أو الالكتروني وتطوير المخابر ودراسة الحاجات من التجهيزات البشرية والمادية كما علينا أن ندرس الدوام الافتراضي حسب كل جامعة وخصوصيتها
 فمثلاً جامعة طرطوس يتطلب العمل بها لاستكمال الأبنية في دائرة واحدة ومدخل واحد في المقر الدائم للجامعة. كما أكد رئيس مجلس الوزراء على عدم افتتاح كليات في أي جامعة إلا بعد تأمين أماكن خاصة بها ومستلزماتها البشرية والمادية.
أما بالنسبة للجامعات الخاصة فقال خميس أنها شريك أساسي في منظومة التعليم العالي ولها دور في تحقيقي التنمية الشاملة باشراف وزارة التعليم العالي وعلينا معالجة الانحرافات التي ظهرت في بعض هذه الجامعات وتصويب مسارها ودراسة طاقاتها الاستيعابية بما ينعكس بشكل جيد على الصعيد الوطني ودراسة ارتفاع أقساط الجامعات الخاصة والعمل على أن لا تكون هذه الزيادة على حساب المواطن السوري. كما أكد  رئيس مجلس الوزراء على كيفية ايجاد الحلول لتعويض نقص الكادر التدريسي في الجامعة
وفي ختام الاجتماع اتخذ المجلس قرارات مهمة منها:
السماح بتمديد فترة التسجيل للماجستير للذين أنهوا جميع مقرراتهم حتى 31/12/2018 لتسجيل رسائلهم وبحوثهم العلمية ورفع نسبة الاستاذ إلى طالب في كليات طب الأسنان والصيدلة والهندسة المعمارية والهندسة المعلوماتية إلى 1/30 طالب لكل عضو هيئة تدريسية بدلاً من 1/25، ورفع نسبة المقبولين في عداد أعضاء الهيئة التدريسية من حملة الماجستير إلى 30% بدلاً من 20%، كما أكد المجلس على ضرورة  التفتيش عن أراض لتأمين سكن جامعي لأعضاء الهيئة التعليمية وطلب المجلس تشكيل لجان سبر للمواد الدراسية ورفع تقارير لرئاسة الجامعة عن طريق عمادة الكلية لمحاسبة الأساتذة المقصرين والمخلين بدورهم التعليمي في تصحيح الأوراق الامتحانية.
وبعد ذلك أكد رئيس الجامعة على دراسة الخيارات المتعلقة بموضوع الكتاب الجامعي وطلب الرد خلال مدة أقصاها من اسبوع إلى عشرة أيام، كما طلب رئيس الجامعة موافاة الادارة بموضوع تعديل سعر مبيع الكتاب الجامعي.
وعرض  رئيس المجلس اعتماد نموذج مشاريع اتفاقيات التعاون العلمي التي تبرمها الجامعات الحكومية والخاصة الداخلية والخارجية.
ثم انتقل المجلس لمناقشة جدول أعماله بشأن العملية التدريسية وشؤون الطلاب واتخذ بشأنها القرارات المناسبة

 

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإرشاد النفسي.. إشارات استفهام عن دوره الحقيقي في تقديم الدعم والرعاية.. وبحث عن مقوماته في الحياة المدرسية 2018/10/12

2018-10-12 تسببت الأزمة السورية منذ بدايتها– وما رافقها من أعمال عنف وإرهاب مسلح- بتهجير عدة أسر مع أبنائها ليستقروا في مراكز الإيواء، إذ ظهرت جماعات ...