آخر الأخبار
الرئيسية » كتاب و آراء » عن الحريري … عن الخاشقجي!!

عن الحريري … عن الخاشقجي!!

*نبيه البرجي
أتحدث عن سعد الحريري الانسان , البعيد عن الضغينة , وعن الجشع , وعن التقوقع . النرجسية مسألة أخرى . من بين الساسة في لبنان لا يرى في نفسه الاسكندر ذا القرنين أو آتيلا الجبار ؟
لا أتحدث عن سعد الحريري السياسي الذي حملته “اللحظة الاغريقية” الى السرايا . مشكلته مع الأمير محمد بن سلمان أنه من “تركة” الملك عبد الله بن عبد العزيز . ألهذا فقط أرغمه على الاستقالة التي كانت بمثابة الاغتيال الآخر لرفيق الحريري ؟
لو أصغى الابن الى دعوة ابيه التي أتت من البعيد البعيد لاعتزل السياسة بعد الذي حدث في ذلك اليوم من شهر تشرين الثاني  2017 . قيل له “لن تعرف يوماً راحة البال لأن شبح الأمير سيلاحقك حتى في الفراش” .
ما كان شعور الشيخ سعد حين علم بما أصاب جمال خاشقجي , وكان , وبقي حتى الرمق الأخير , يؤكد أنه أحد أكسسوارات البلاط ؟
لا بد  أن أصحاب العيون الخشبية فكروا بخيار آخر لازالة سعد الحريري سياسياً . المسألة كانت ستتحول الى فضيحة . لا نتصور أن ايمانويل ماكرون الذي اضطلع بدور محوري في اطلاقه , كان مستعداً للمطالبة , وكما فعل جاك شيراك , بانشاء محكمة دولية للنظر في عملية “الاغتيال” .
“زمن الرعب” . هل تكفي المظلة الأميركية , والمظلة الفرنسية , لحماية رئيس حكومة لبنان ؟ لا تنسوا انه يحمل الجنسية السعودية . هذه مشكلة اضافية اذا ما حاد قيد أنملة عن سياسات البلاط . السياسات القاتلة .
حتى نادر الحريري , ابن خاله ورفيق العمر , تمنى له لو يبتعد عن جاذبية السرايا التي اذ كانت محرقة لبنانية (وكان أبوه أحد ضحاياها) , باتت محرقة سعودية , كما الجالس على كومة من الحطب وأكلة لحوم البشر يرقصون حولها .
ذات مقال , كتبت ما قاله لي كريم بقرادوني على شرفة البيت المركزي لحزب الكتائب ” رفيق الحريري لا يعرف ما هم اللبنانيون . سيفعلون به ما يفعله نوع من الأسماك الصغيرة بالفيل في بعض مجاهل أفريقيا ” .
ثمة شريط وثائقي يظهر تلك الأسماك وهي تغطي حفرة ماء, حتى اذا ما سقط الفيل فيها , انقضت عليه , وجردته من لحمه , في غضون دقائق .
ذلك الأرمني الذي أصبح رئيساً لحزب ماروني , وكان الوحيد الذي يطفو حين كان رفاقه يغرقون , كيف لا يعلم ما في الأدغال اللبنانية . لطالما لعب في هذه الأدغال .
لا نتصور أن سعد الحريري الآن هو ذاته قبل تشرين الثاني 2017 . لا نتصور أن سعد الحريري الآن هو ذاته قبل اختفاء جمال خاشقجي في دهاليز القنصلية , أو في دهاليز البلاط .
هو الذي كاد يفقد موقعه , وربما حياته , لأنه ارتكب ذلك “الخطأ المريع” بانتخاب ميشال عون رئيساً للجمهورية , شديد الحذر الآن من أن يرتكب خطأً مماثلاً , ويشكل حكومة تضعه ثانية في مهب اهل الحل والربط .
سعد الحريري ليس بدهاء جمال خاشقجي , ولا بزئبقيته السياسية والايديولوجية . هذا ما يجعله تائهاً في صحراء . كثيرون يعتقدون أن اهتمامه بمعرفة تفاصيل اختفاء الصحافي السعودي أكثر من اهتمام أي لبناني آخر يلاحظ أن باستطاعة المال السعودي “اقناع” أهل الغرب (بسكوتهم الرهيب) بأن ذبابة ابتلعت جمال خاشقجي .
لعل الشيخ سعد يستعيد تلك اللحظات التي تمنى فيها لو لم يرث أباه . هل تمنى خاشقجي لو أن جده التركي لم يستقر في شبه الجزيرة العربية ويتزوج من فتاة من بخارى (أوزبكستان) اصطحبها أبوها الى الحج ؟
قالت لنا صديقة تنتمي الى قبيلة عربية كبرى ان والده الذي أقام في جدة كان يبيع الملاعق , وكانت الملعقة تعرف , محلياً , بـ”الخاشوقة” . من هنا بات اسمه “الخاشقجي” . الصديقة أثارت أكثر من علامة استفهام حول خطيبته التركية خديجة التي لم يتعرف عليها الا من خمسين يوماً . ما هو دورها في السيناريو , وأين اختفت ؟
مملكة الصمت أصبحت مملكة الضوضاء . هذا يثير هلع العديد من أفراد العائلة . المثقفون لا يتورعون عن الاشارة الى “مملكة الخوف” , وحيث الشيزوفرانيا في مقاربة مفهوم الحداثة . استضافة مغني الروك جون تراقولتا , والأخذ بأسلوب كاليغولا في ادارة السلطة , في وقت واحد .
دونالد ترامب قال “اننا نحمي حتى طائراتكم الحربية التي تشترونها منا” . لماذا , اذاً , كل تلك التريليونات التي ذهبت للسلاح ؟ علمتم كيف رد ولي العهد (برقة فاتن حمامة) “لقد دفعنا ثمن كل الأسلحة التي اشتريناها” .
يا صاحب السمو , الرجل قال “ادفع ثمن حمايتنا لك” لا ثمن الطائرات التي اشتريتها . بارانويا …
(سيرياهوم نيوز11-10-2018)3
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلامات …. عبد الناصر

*سيرياهوم نيوز:عبد الله ابراهيم الشيخ حين خطا الراحل أنور السّادات خطوته الأولى ليحقق فيما سّماه حينها  “سلام الشجعان” تبين  لكلّ ذي بصيرة . ومنذ اللّحظة الأولى ...