آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » الضغوط الدولية تتزايد على النظام السعودي بسبب خاشقجي.. الكونغرس يطالب بتحقيق وفرض عقوبات .. وبريطانيا تحذر من عواقب خطيرة

الضغوط الدولية تتزايد على النظام السعودي بسبب خاشقجي.. الكونغرس يطالب بتحقيق وفرض عقوبات .. وبريطانيا تحذر من عواقب خطيرة

12-10-2018
تزايدت الضغوط الدولية خاصة الأميركية على النظام السعودي لمطالبته بالحقيقة وتقديم المزيد من المعلومات لكشف ملابسات اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي منذ الثاني من تشرين الأول الجاري بعد دخوله إلى قنصلية بلاده في اسطنبول.

ويبدو أن قضية اختفاء خاشقجي قد أخذت أبعاداً دولية , وتحولت إلى قضية عالمية مع استمرار الغموض الذي يكتنف ملابساتها , وسط تصاعد المطالب الإقليمية والدولية بإجراء تحقيق شفاف حول اختفاءه والكشف عن مصيره , وتنديد حقوقي واسع النطاق.‏

وفي آخر تداعيات هذه القضية قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه يتابع عن كثب قضية الصحفي السعودي المختفي خاشقجى , وأن أميركيين يشاركون في التحقيقات لمعرفة مصيره.‏

ونقلت قناة فوكس نيوز الأميركية عن ترامب قوله : يجب أن أعرف ما حدث في قضية خاشقجي.‏

وفي تطور ملفت طالبت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي في وقت سابق ترامب بفتح تحقيق في اختفاء خاشقجي , وأن يقرر ما إذا كان سيفرض عقوبات على نظام بني سعود إثر هذه القضية.‏

وذكرت وسائل إعلام أن الرسالة التي وقعها 22 عضواً في مجلس الشيوخ طالبت ترامب بأن يقرر بشأن فرض عقوبات وفقاً لقانون ماغنيتسكي والنظر في جميع المعلومات ذات الصلة بما في ذلك ما يتعلق بكبار المسؤولين في السعودية.‏

ووفقاً لما يسمى بقانون ماغنيتسكي ينبغي على الرئيس الأميركي أن يبلغ عما إذا كان يرى أنه من الضروري فرض عقوبات على بعض المسؤولين الأجانب بسبب انتهاكات حقوق الإنسان ويتم منح الرئيس 12 يوماً من لحظة الطلب من مجلس الشيوخ.‏

وسبق لترامب أن أعرب عن قلقه إزاء المعلومات عن اختفاء خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول , ولفت إلى أنه يعتزم بحث القضية على أعلى مستوى مع مسؤولي النظام السعودي.‏

وفي الأثناء حذر وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت النظام السعودي بأنه سيواجه عواقب خطيرة في حال تأكدت الشكوك بأن خاشقجي قتل بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول.‏

وقال هانت : إن الأشخاص الذين يعدون أنفسهم منذ فترة طويلة أصدقاء للسعودية يقولون إن هذه مسالة في غاية الخطورة , وفي حال ثبتت صحة مزاعم قتل خاشقجي فستكون هناك عواقب وخيمة , لأن صداقاتنا وشراكاتنا تقوم على القيم المشتركة.‏

إلى ذلك كشفت صحيفة واشنطن بوست أن أجهزة الاستخبارات الأميركية كانت على علم بمخطط سعودي أمر به ولي عهد نظام بني سعود محمد بن سلمان , يهدف إلى استدراج جمال خاشقجي إلى السعودية للقبض عليه , ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم أن مسؤولين سعوديين ناقشوا خلال مكالمات تم اعتراضها خطة لاستدراج خاشقجي من مقر إقامته في ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة واعتقاله.‏

واعتبرت الصحيفة الأميركية أنه في حال ثبت أي دور شخصي لولي عهد النظام السعودي في ذلك فإن هذا قد يسبب إحراجاً لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.‏

وكانت مصادر تركية نقلت عن التحقيق الجاري في نهاية الأسبوع الماضي أن العناصر الأولى تشير إلى أن خاشقجي قتل داخل قنصلية بلاده لكن بعض وسائل الإعلام التركية تحدثت عن احتمال أن يكون خطف واقتيد إلى السعودية , بينما تصر سلطات النظام السعودي على نفي ذلك والادعاء بأنه غادر القنصلية بعد وقت قصير من دخوله إليها. وتضاف أزمة اختفاء خاشقجي إلى سلسلة من التعقيدات التي تشهدها العلاقات بين النظامين السعودي والتركي على خلفية الصراع على النفوذ في المنطقة والتناحر على الإمساك بالملفات الإقليمية من خلال إنشاء وتمويل ودعم التنظيمات الإرهابية التي شكلت وما زالت الأداة التي يعمل بها النظامان على تنفيذ مؤامراتهما ضد دول المنطقة وفي مقدمتها سورية.‏

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الثورة)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‏‫ البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك

وجه البرلمان العربي، دعوة إلى جامعة الدول العربية من أجل إعادة سورية برئاسة الرئيس بشار الأسد إلى مقعدها في الجامعة والعمل العربي المشترك. وذكرت وكالة ...