آخر الأخبار
الرئيسية » شخصية الاسبوع » توفيق العشا.. الفنان الذي أهملته نقابة الفنانين

توفيق العشا.. الفنان الذي أهملته نقابة الفنانين

21-10-2018

| وائل العدس

مثله مثل معظم الفنانين السوريين، رحل الفنان القدير توفيق العشا عن دنيانا بصمت وبعيداً عن الأضواء بعد صراع طويل مع المرض، إذ فارق الحياة بعد ما نقل إلى قسم العناية المركزة في مستشفى الأسد الجامعي بدمشق، عن عمر ناهز السبعين عاماً.
نقابة الفنانين كعادتها ودورها التقليدي ورغم أن الراحل كان أحد مؤسسيها، اكتفت بنشر خبر الوفاة عبر صفحتها على الفيسبوك من دون أن تعطي الفنان انتباهاً عندما كان حياً ومهملاً منذ 11 عاماً، تماماً كما فعلت مع من سبقوه.. ومثال على ذلك الراحلة الشابة دينا هارون التي لم تلق اهتمام النقابة عند مرضها ولا حتى بعد وفاتها!.
ورغم مسيرته الفنية الطويلة، فإن موقع «ويكيبيديا» الذي يعد الموسوعة الشاملة عبر الشبكة العنكبوتية، ظلم الفنان الراحل بالاكتفاء بكتابة سطور قليلة عن حياته وفنه.
تقبل التعازي للرجال والنساء في صالة جمعية خريجي المعاهد التجارية، اوتستراد المزة، مقابل دار البعث، بناء الأورفلي، يومي الأحد والاثنين، من السادسة وحتى الثامنة مساءً.

عزلة وإهمال
الراحل من مواليد دمشق عام 1948، بدأت مسيرته مع الفن سنة 1961 عبر المسلسل التلفزيوني «رابعة العدوية» ثم عمل في العديد من الأفلام السورية التي أنتجها القطاع الخاص مع نجوم الكوميديا أمثال دريد لحام ونهاد قلعي وعبد اللطيف فتحي ورفيق سبيعي وزياد مولوي وآخرين.
كان للراحل حضور في المسلسلات السورية خلال حقبتي السبعينيات والثمانينيات، إضافة إلى اشتراكه الدائم في سلسلة مرايا مع الفنان القدير ياسر العظمة منذ انطلاقتها سنة 1982 ليتراجع حضوره في تسعينيات القرن الماضي مع عدد قليل من الأدوار التي أداها.
ولا يزال الجمهور يذكر شخصية الطائر «ملسون» التي أداها العشا بصوته في مسلسل الأطفال التعليمي «افتح يا سمسم» بجزأيه الأول والثاني والتي امتاز فيها بأدائه الجميل وقدرته على الغناء للأطفال.
في آخر سنوات حياته، لازم العشا منزله وعانى حالة من العزلة في ظل الإهمال خاصة من نقابة الفنانين، وهي الصرخة التي أطلقتها قبل وفاته بسنوات قليلة الممثلة القديرة نجاح حفيظ التي اشتكت مما وصفته بتجاهل فناني الزمن الجميل لمصلحة بعض الفنانين الصاعدين.

من أعماله
– مسلسل «وضحة وابن عجلان» عام 1975.
– مسلسل «الأميرة الخضراء» عام 1978.
– مسلسل «الحب والشتاء» عام 1979.
– مسلسل «افتح يا سمسم» عام 1979.
– مسلسل «مرايا» عام 1981.
– مسلسل «مرايا 84» عام 1984.
– مسلسل «حارة نسيها الزمن» عام 1988.
– مسلسل «شوفوا الناس» عام 1991.
– مسلسل «يوميات مدير عام» عام 1996.
– مسلسل «المحكوم» عام 1996.
– مسلسل «الطير» عام 1998.
– مسلسل «حمام القيشاني 4» عام 2001.
– مسلسل «حديث المرايا» عام 2002.
– مسلسل «أحلى المرايا» عام 2005.
– مسلسل «بهلول أعقل المجانين» عام 2007.
شارك في الكثير من الأفلام منها «أبو عنتر بوند» و«الصديقان» و«حبيبي مجنون جداً» و«الخاطئون» و«الرجل الصامد» و«أيام في لندن» و«فتيات حائرات» و«لعبة الحب والقتل».
وقدم عدة مسرحيات، منها «حفلة سمر من أجل 5 حزيران» و«لا تسامحونا» و«الحب» و«عطر المرأة» و«فرح الشوك».
وبسبب صوته المميز الذي لا تكاد تخطئه الأذن، فقد قدم أعمالاً لا تحصى للإذاعة والدبلجة، لعل أهمها مسلسل «حكم العدالة».
رثاء إلكتروني

فنانون كثر وعدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي نعوا الراحل وكتبوا بحقه عبارات الرثاء والمديح، وإليكم مما كتب:
– سلاف فواخرجي: رحيل الفنان السوري القدير توفيق العشا، رحمة اللـه عليه، والله يصبر أهله ومحبيه.
– مها المصري: في ذمة اللـه الزميل الغالي توفيق العشا، جمعتنا أعمال عديدة وتشاركنا في سلسلة مرايا، اللـه يرحمك ويجعل مثواك الجنة ويصبر عائلتك.
– مصطفى الخاني: الأستاذ توفيق العشا، لك الرحمة ولذكراك المجد وعلى روحك السلام.
– سحر فوزي: وخسرنا عماداً من عُمُد الفن السوري، رحمك اللـه توفيق العشا، وأحر التعازي لأسرتك وللفنانين السوريين.
– جيني إسبر: ألف رحمة عليك الفنان توفيق العشا، والعزاء والصبر لأهلك.
– عبير شمس الدين: وداعاً للفنان توفيق العشا… الرحمة لروحك ولأرواح من سبقوك من فنانين بلدي الذي يموتون حزناً على ماض جميل.. وحسرةً من بلد تلفُها الشللية ويتجاهل مخرجوها وشركات إنتاجها الفنان الحقيقي، الحمد لله قدرت شوفك قبل الرحيل.. اللـه يرحمك هناك عند اللـه لا يوجد وساطة، فنم قرير العين… وداعاً.
– مؤمن الملا: إلى متى سنهمل كبار فنانينا حتى يسرقهم الموت ويريحهم من رحلة مملوءة بالمواجع، لا ندري هل مات جائعاً.. بردان.. يبكي.. يخفي كلمة يحتاج لقولها قبل الفراق، لا أعتقد أيها الأصدقاء أن المديح والعرفان ورفع القبعة وإطلاق التسميات التي لم يسمعها قبل موته ستريح روحه الحزينة، توفيق العشا قدرنا أن نعيش ونموت في زمن لا يشبه شيئاً إلا القهر، لروحك السلام.
– جيهان عبد العظيم: رحم اللـه الفنان القدير توفيق العشا.
– تولين البكري: الفنان توفيق العشا الرحمة لروحك.
– إسماعيل مداح: «إنا لله وإنا إليه راجعون»، اللـه يرحمك أستاذ توفيق العشا.
– قصي خولي: الأستاذ توفيق العشا، رحمة اللـه عليك.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‏‫شاعر الهند العظيم طاغور 

* ماهر محمد غانم الحبّ والجمال عنصران رئيسيان في حياة الإنسان ويلعبان دوراً بارزاً في تثقيفه وتنويره، وفلسفة شاعر الهند العظيم (طاغور) كلها تدور حول ...