آخر الأخبار
الرئيسية » حديث الصباح الديني » التوبة إلى الله تعالى

التوبة إلى الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد (ص) أما بعد :

قال العلماء : التوبة واجبة من كل ذنب ، فإذا كانت المعصية بين العبد و بين الله تعالى لا تتعلق بحق آدمي ، فلها ثلاثة شروط  :

أن يقلع عن المعصية .

 أن يندم على فعلها .

أن يعزم أن لا يعود إليها أبداً .

فإذا فقد أحد الثلاثة لم تصح توبته و إن كانت المعصية تتعلق بآدمي فشروطها أربعة و رابعها :

أن يبرأ من حق صاحبها، فإذا كانت مالاً أو نحوه رده إليه وإن كانت حدّ قَذفٍ ونحوه مكنّه منه أو طلب عفوه ، وإن كانت غيبةً استحله منه .

قال الله تعالى في كتابه العزيز  : (  يا أيها الذين آمنوا توبوا إلى الله توبةً نصوحاً  )

كما قال النبي (ص ) : ( إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ، حتى تطلع الشمس من مغريها  )

وعن أبي سعيد سعد بن مالك بن سنان الخدري رضي الله عنه أن النبي (ص) قال : كان فيمن كان قبلكم رجل قتل تسعة و تسعين نفساً ، فسأل عن أعلم أهل الأرض فدُلّ على راهب فأتاه

فقال : إنه قتل تسعة و تسعين نفساً فهل له من توبة؟

فقال : لا فقتله فكمّل به مائة ثم سأل عن أعلم أهل الأرض فدُلّ على رجل عالم

فقال : إنه قتل مائة نفس فهل له من توبة ؟

فقال : نعم, ومن يحول بينه وبين التوبة ؟

انطلقْ إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناساً يعبدون الله تعالى فاعبد الله معهم ولا ترجعْ إلى أرضك فإنها أرض سوء .

فانطلقَ حتى إذا نصف الطريق أتاه الموت ، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة و ملائكة العذاب

فقالت ملائكة الرحمة : جاء تائباً مقبلاً بقلبه إلى الله تعالى

وقالت ملائكة العذاب : إنه لم يعمل خيراً قط

فأتاهم مَلك في صورة آدمي فجعلوه بينهم  ( أي حكماً  )

فقال: قيسوا ما بين الأرضين فإلى أيتهما كان أدنى فهو له  فقاسوا فوجدوا أدنى إلى الأرض التي أراد فقبضته ملائكة الرحمة
اللهم اجعلنا من التوابين و من المتطهرين .

و الحمد لله رب العالمين

 

سيريا عوم نيوز /2 – خاص – N. YAHYA

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شهر شعبان

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين , أما بعد : نعيش هذه الأيام من ...