آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار المحلية » فعاليات حزبية وشعبية ورسمية تحيي ذكرى التصحيح المجيد: السوريون ماضون في معركتي اجتثاث الإرهاب ..وإعادة الإعمار

فعاليات حزبية وشعبية ورسمية تحيي ذكرى التصحيح المجيد: السوريون ماضون في معركتي اجتثاث الإرهاب ..وإعادة الإعمار

16-11-2018
أحيت العديد من الفعاليات الحزبية والشعبية الرسمية أمس الذكرى الثامنة والأربعين للحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد،

مؤكدة أنها شكلت منعطفا وتحولا رئيسيا في تاريخ سورية الحديث، وشكلت نقلة نوعية في الحياة السياسية والاقتصادية لسورية على أسس واضحة لخوض معركتي البناء والتحرير.‏ ‏ 

ولفتت إلى أن الحرب العدوانية التي تشنها الدول الداعمة للإرهاب على الشعب السوري عبر التنظيمات الوهابية التكفيرية باتت في فصلها الأخير بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري، والصمود الأسطوري للسوريين الذين أجهضوا كل مخططات الغرب الاستعماري، مشددة على وقوفها صفا واحدا بجانب الجيش في مواجهة الإرهاب وداعميه، مؤكدة أنها أكثر إصرارا على التلاحم الوطني في مواجهة كل أشكال العدوان، ودحر الإرهاب وداعميه، والعمل على ترسيخ منهج المقاومة حفاظا على الكرامة والسيادة الوطنية والتمسك بالمسار السياسي الذي يقوده السوريون عبر الحوار الوطني.‏

مجلس الشعب يحيي الذكرى:‏

نقطــــة تحـــول مضيئـــــة‏  :‏

أكد مجلس الشعب أن الحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد نقطة تحول مضيئة في تاريخ سورية المعاصر لجهة البناء والتطوير بمختلف مجالاتها وترسيخ الاستقرار السياسي وحرية القرار الوطني وبناء حياة ديمقراطية على أساس التعددية في الحياة السياسية وخلق حركة تنموية شاملة وتكريس النهج المقاوم وزيادة التلاحم بين الشعب وقيادته السياسية وتعزيز دور المؤسسات الوطنية وعلى رأسها مؤسسة الجيش العربي السوري صاحب العقيدة الوطنية والتي أذهلت العالم بصمودها وتضحياتها الكبيرة في سبيل الوطن وعزته وكرامته.‏

وفي بيان له بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين للحركة التصحيحية المجيدة أشار مجلس الشعب إلى أن سورية تسير على نهج التصحيح من خلال تمسكها بنهجها الوطني والقومي وتتابع مسيرة البناء والتطوير التي أطلقها السيد الرئيس بشار الأسد وشملت مختلف الجوانب وكان للتشريعات والقوانين والأنظمة النصيب الأكبر منها والتي عمل المجلس على إصدارها بما يتناسب مع هذه المسيرة والمصلحة الوطنية وبما يعزز سيادة القانون.‏

وأكد المجلس في بيانه على ضرورة متابعة مسيرة التصحيح والعطاء من خلال بذل المزيد من الجهد والعمل ووضع الخطط والبرامج التي تسهم في تطوير قوانيننا وتشريعاتنا وتجعلنا أكثر قدرة على تلبية متطلبات مرحلة إعادة الإعمار والتي تحتاج تضافر جهود الجميع.‏

..وحفل استقبال بالسويداء‏  ‏

بمشاركة فعاليات شعبية وحزبية وشبابية ودينية وأهليه أقام فرع السويداء لحزب البعث أمس حفل استقبال في فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي بهذه المناسبة.‏

وأكد المشاركون في الفعالية أن الحركة التصحيحية التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد أسست لبناء سورية الحديثة على الصعد كافة وحققت العديد من المنجزات التي طالت مختلف مناحي الحياة في وطننا، مشيرين إلى أن صمود أبناء شعبنا في مواجهة الحرب العدوانية على سورية و الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري والقوات الرديفة في تصديهم للإرهاب وداعميه إنما هي دليل على استمرار نهج التصحيح المجيد والمضي نحو تحقيق النصر المؤزر على أعداء الوطن.‏

وأشار المشاركون إلى ضرورة الوقوف صفاً واحداً لمواجهة الحرب العدوانية الشرسة على وطننا والحفاظ على وحدة الوطن وأمنه وسيادته واستقراره لافتة إلى أهمية الحفاظ على منجزات الحركة التصحيحية في جميع المجالات لتعزيز قوة وصمود سورية ومنعتها والتمسك بمسيرة التصحيح التي كانت عنوان بناء سورية الحديثة.‏

كما أكد المشاركون أن الحركة التصحيحية المجيدة كان لها الدور البارز في بناء سورية الحديثة والنهوض بها كدولة ذات سيادة تملك عوامل القوة الذاتية بفعل نهج التنمية والبناء على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، مشيرين إلى استمرار مسيرة الإنجازات والانتصارات في سورية بفضل إرادة الصمود لدى أبناء شعبنا وتضحيات جيشنا الباسل وحكمة قيادتنا‏

شارك في الحفل محافظ السويداء عامر ابراهيم العشي، وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير، وشيخا عقل المسلمين الموحدين يوسف جربوع وحمود الحناوي وقائد شرطة المحافظة اللواء فاروق عمران ورئيس مجلس المحافظة المهندس رسمي العيسمي، وفعاليات رسمية وحزبية ونقابية وشعبية.‏

مســيرة حاشــدة في درعــا :‏

ســورية انتصــرت علــى الإرهــاب.. والجيــش درع الوطـــن الحصــين‏

‏ 

درعا – جهاد الزعبي – زيد مقداد – عبد الله صبح- سمير المصري‏

شهدت مدينة درعا أمس مسيرة شعبية حاشدة واحتفالاً جماهيرياً ضم الآلاف من المواطنين احتفاءً بالذكرى 48 لقيام الحركة التصحيحية المجيدة .‏

وقد توافدت الجماهير والوفود الشعبية من جميع قرى وبلدات ومدن المحافظة الى ساحة 16 تشرين بمدينة درعا للاحتفاء بهذه المناسبة والتعبير عن فرحتهم بتحرير المحافظة من دنس الإرهاب بفضل بطولات رجال الجيش العربي السوري وصمود الشرفاء من أبناء المحافظة، حيث حملت الجماهير صور القائد المؤسس حافظ الأسد والسيد الرئيس بشار الأسد والأعلام الوطنية واللافتات التي تحمل عبارات المحبة للوطن وقائد الوطن .‏

و ألقيت خلال الاحتفال عدة كلمات وهي للسادة: حسين الرفاعي أمين فرع درعا لحزب البعث ومحافظ درعا محمد خالد الهنوس وكلمة الجيش والقوات المسلحة للعميد وجيه بلال وكلمة المنظمات الشعبية لأحمد الديري وكلمة أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية للدكتور قاسم الربداوي وكلمة المناطق المحررة لفريد المقداد .‏

‏ 

وقد أشادت الكلمات بالحركة التصحيحية المجيدة والقيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد الذي حمل راية التصحيح وقاد الوطن بكل اقتدار وحقق الانتصارات على الإرهاب، ونوهـــت الكلمــات بأن شعب سورية غير قابل للركوع وأن سورية انتصرت في حربها على الإرهاب وأن جماهير درعا تغني بكل شرائحها ( تربة وطنا ما نبيعها بالذهب ).‏

وأشادت جماهير المحافظة بهذه المناسبة العظيمة حيث أكد المشاركون أن الفرحة عارمة بذكرى التصحيح المجيد وخاصة بعد تحرير درعا من الإرهاب مجددين العهد على مواصلة العمل على النهوض بالوطن معاهدين القائد على أن يكون الشعب الدرع الحصين ضد كل المؤامرات التي تحاك ضد الوطن.‏

كما أشادت الكلمات ببطولات رجال الجيش العربي السوري الذي حرر درعا من الإرهاب وأعاد إليها الأمن والأمان، مشيرة إلى أن الاحتفال بالتصحيح هو مناسبة عظيمة، مباركة بالانتصار على الإرهاب، وأكد المشاركون خلاله وقوفهم صفا وحدا لإفشال مؤامرات ومخططات أولئك الرماديين والفاسدين والإرهابيين الذين اساؤوا للوطن.‏

.. وفعالية ثقافية وفنية في كلية التربية الرابعة بالقنيطرة‏ :‏

‏ 

احتفاء بانتصارات الجيش العربي السوري على الإرهاب وذكرى الحركة التصحيحية المجيدة أقامت كلية التربية الرابعة بالتعاون مع محافظة القنيطرة فعالية ثقافية وفنية بعنوان (يزهر الانتصار فنا وإبداعا واعمارا) على مدرج كلية التربية في الحي الخدمي بمدينة البعث.‏

وتضمنت الفعالية لوحات غنائية وفنية من الفلكلور المحلي وألقيت كلمات من وحي المناسبة دعت إلى السير قدما على نهج التصحيح والتمسك بالعلم والعمل للارتقاء بالواقع والنهوض بالمجتمع ومختلف القطاعات في ظل الأمن والأمان الذي تحقق بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري ودماء الشهداء الطاهرة.‏

وقالت عميدة الكلية الدكتورة سعاد معروف في كلمة: «نحتفل اليوم بانتصارات جيشنا على الإرهاب بالتزامن مع احتفالات شعبنا بأعياد التشرينين التصحيح والانتصار» لافتة إلى أهمية تسلح طلبة سورية بالعلم للقضاء على الجهل والأفكار الهدامة بما يسهم في بناء الوطن.‏

وأشار رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في القنيطرة إلى معاني الانتصار على الإرهاب الذي يتزامن مع أعياد تشرين التصحيح وتشرين التحرير الذي هزم فيه العدو الإسرائيلي واليوم وبالتوازي مع انتصار قواتنا المسلحة على الإرهابيين وداعميهم تقع على عاتقنا المساهمة في بناء سورية القوية المتطورة الصامدة.‏

وحول الانتصار الذي تحقق على الإرهاب بقوة وبسالة الجيش العربي السوري ووقوف الدول الصديقة إلى جانب سورية ذكر محمد رضا حاجيان المستشار الاقتصادي في عدد من المؤسسات الحكومية الإيرانية «أن إيران تقف إلى جانب سورية دفاعا عن الحق ومحور المقاومة الذي يواجه مخططات الغرب وبعض الأنظمة العربية التي تعمل لخدمة الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية» لافتا إلى أن «الانتصار على الإرهاب هو انتصار الشرفاء في العالم وهزيمة للكيان الصهيوني وقوى الشر التي تدعمها واشنطن وبعض الدول الأوروبية التي ترعى الإرهاب وتدعمه بالمال والسلاح».‏

من جانبه أشار بشير نقولا جرجس شماس من مطرانية جبل لبنان للسريان الأرثوذكس إلى أن «الجيش العربي السوري أثبت جدارته وحضوره وقدرته على الدفاع عن الوطن وتحرير الأراضي العربية المحتلة» مبينا «أن سورية ولبنان يقفان في خندق واحد لمواجهة العدوان ونشر السلام في المنطقة والعالم».‏

(سيرياهوم نيوز/٥-سانا-الثورة)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجعفري: سورية تعتبر التصويت لمصلحة مشروع القرار السعودي حول حالة حقوق الإنسان فيها عملاً عدائياً موجهاً ضدها

2018-12-17 أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن سورية تعتبر التصويت لمصلحة مشروع القرار الذي قدمه النظام السعودي إلى الجمعية العامة ...