أشارت دراسة أجراها باحثون من جامعة غلاسكو إلى أن مفهوم ضعف القدرات الجسدية للمرأة أصبح بالياً، وأنه إذا حصلت المرأة على التدريب الصحيح والإعداد الملائم، فإنها ستكون بقدرات الرجل الجسدية وقسوته ذاتها، وصعبة المراس مثله. واعتمدت الدراسة على اختبار شمل مجموعة من 6 بريطانيات، طلب منهن عبور القارة المتجمدة الجنوبية، وبعد انتهاء التجربة وجد الباحثون أنهن لم يظهرن أي تأثيرات صحية سلبية مغايرة لتلك التي عاناها البريطانيون الرجال، كما أشارت صحيفة «التلغراف» البريطانية, وفي الاختبار، أخضعت السيدات الست جميعهن لأقسى الإعدادات الجسدية للقيام بحملتهن عبر القارة المتجمدة الجنوبية، حيث قضين 62 يوماً يكافحن الرياح العاتية, وتعد الدراسة الأولى من نوعها التي تشير إلى أن النساء متساويات مع الرجال في القيام بالمهام الجسدية القاسية والقوية.