يحتاج الجسم للحديد بشكل خاص للقيام بالعديد من الوظائف الحيوية، وأهمها إنتاج كميات كافية من خلايا الدم الحمراء يومياً، ويلعب الحديد دوراً مهماً في تحويل العناصر الغذائية المختلفة إلى طاقة، والحفاظ على صحة النواقل العصبية والتنسيق العضلي العصبي في الجسم، وفق ما ذكر موقع «ويب طب»، الذي أشار إلى الحالات التي تستوجب تناول حبوب الحديد، فعندما تنخفض نسبة الحديد في الجسم، فإن هذا يعني أن كميات الأكسجين الواصلة للخلايا تقل بسبب نقص الخلايا الحمراء، أو ما يسمى فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. وقد يتسبب فقر الدم من هذا النوع بعدد من الأمراض مثل: سرطانات الجهاز الهضمي وفقدان الدم بسبب نزيف حاد, أيضاً يحتاج الطفل في فترة نموه، وحال تخطيه الشهر السادس من العمر، للحديد بشكل خاص.