آخر الأخبار
الرئيسية » أستبيان الموقع » ماأسباب ارتفاع سعر صرف الدولار في بلدنا في الفترة الأخيرة؟؟؟ مختصون في استطلاع الموقع: الفساد وقلة الإنتاج وضعف التصدير وعدم عمدة المغتربين وأموالهم

ماأسباب ارتفاع سعر صرف الدولار في بلدنا في الفترة الأخيرة؟؟؟ مختصون في استطلاع الموقع: الفساد وقلة الإنتاج وضعف التصدير وعدم عمدة المغتربين وأموالهم

*سيرياهوم نيوز:متابعة رئيس التحرير

وصل سعر صرف الدولار في الفتر الأخيرة  الى 500 ليرة في السوق السوداء ..السؤال الذي طرحناه في الإستطلاع الذي أجريناه للموقع هو:
ما هي الأسباب برأيكم وبالأخص رأي المختصين منكم ؟؟
وما هو السبيل لإعادته وتثبيته عند حدود السعر الرسمي ؟

عشرات الإجابات وصلتنا وفيما يلي ننشر أبرزها

 

فيصل محمد هيكل لعبة كبيرة يستغلها التجار ويذبح فيها المواطن

 

منيف حمدان مع فتح معبر نصيب وبدء التصدير وازدياد انتصارات الجيش من المفروض أن يرتفع سعر الليرة لا أن ينخفض هذا من جهه
ومن جهه اخرى على ما يبدو أن الحكومة غير مهتمة بانخفاض قيمة الليرة لأنها لم تقم باي خطوة لوقف هذا الانخفاض لاهي ولا البنك المركزي فلماذا ؟ لانعرف
حاكم مصرف سوريا المركزي السابق صرح تصريحه الاخير والمشهور بانه قادر على جعل سعر صرف الدولار ٢٠٠ ليرة وكان أخر تصريح له
كما تعلم أستاذ هيثم ارتفاع الأسعار مرتبط بسعر الدولار لحظة بلحظة إلا أن انخفاضها يحتاج لزمن حتى لو تحسنت الليرة وانخفضت قيمة الدولار
فلماذا تسمح الحكومة بهذه الموجة من الغلاء التي سترهق المواطن
طبعا الحل ليس بتشديد الرقابة على الأسواق
الحل بالمحافظة على قيمة الليرة

 

 

أحمد حسن  هذا طبيعي ومتوقع  بسبب العقوبات على إيران وفقدان الصبر بتدفق الأموال لإعادة الاعمار ووضع اقتصادي مهتري

 

 

سهيل سليمان مصادر خاصة تقول إن الحكومة تنظر إلى ارتفاع سعر الدولار خلال الفترة الحالية على أنه محاولة من ” مضاربين ” لاختبار المصرف المركزي و محاولة ” فاشلة ” للضغط عليه .
و قالت المصادر إن الدولار سينخفض و خاصة أن السوق الموازي الآن في حالة جمود و أن المحاولات لسحب الدولار باتجاهات أعلى لن تنجح ..

 

 

علي مصري  لابد أن تسأل الحاكم الجديد

 

علي دياب حسب خبرتي ومعرفتي بالازمات سيبدا بالصعود

 

أديب برهوم ترهّل الحكومة !

 

امير شهدا بدها رجال فقط

مازن حمور قصدك رجال دوله

 

يوسف أسعد رأي الاقتصاديين ان الدولة اذا ارادت انزال الدولار الى مئتي ليرة الاقتصاد السوري يتحمل ذلك ولكن الدولة لاتريد ..سبب زيادة سعر الدولار لعبة فاسدين ومضاربات علينا رفع الصوت لكشف المتلاعبين حتى تصل للسيد الرئيس عبر التواصل الاجتماعي

 

حاتم عبد الحميد حسن حسب معلوماتي هو طلب مدير المصرف المركزي حازم قرفول من المستوردين شهادات الاستيراد
الذي تم سحب ملايين الدولارات على اساسها من المصرف المركزي
وسعي التجار الى تدبير اجازات استيراد هم بالاساس لا يملوكنها
وبذلك هم بحاجة الى الدولار من السوق السوداء

 

 

 

فايزة معلا بعد هذه الانتصارات وفتح معبر نصيب وتسريح الضباط نرى انه يجيب ان تعود لليرة بريقها
لايرتفع الدولار .وهذا مايؤكد لنا انها لعبة الفاسدين والمحتكرين بالسوق المحلية

 

.

 

عدنان يوسف البونياحي على الاقل مازال حيتان المال  يحاربون المصرف المركزي

 

علي صقر المشكلة ليست بتغير مدراء

 

 

رامي ابراهيم يونس خسرت الدولة معركتها مع حيتان الفساد

 

 

ناصر جوني الامر مرتبط بالعقوبات الشديدة على ايران ترافق مع فرض قسائم المحروقات والمشتقات النفطية

 

بسام علي في كم واحد جمعوا كم مليون دولار بالفترة الماضية عالسعر 430 بدوهم يبيعوهم فطلعوا الدولار حتى يربحوا بكل دولار بين 50-60ليرة وهيك بيكونوا زادوا ثروتهم كم مليار..وبس هي القصة

 

لطيف احمد الجشع في بلدنا ليس له حدود

 

حسن محمد ·

لعبة تجار قذرة …حتى لو انخفض سعر الدولار تبقى الاسعار مرتفعة مع ارتفاعه ولا تنخفض مع انخفاضه حتى يخنقوا المواطن اكتر مو مخنوق

 

د. فائز الصايغ استبدال الطاقم الاقتصادي

 

 

سامي علي ·

العقوبات الخارجية علينا وعلى الاصدقاء وضعف الصادرات او انعدامها وعدم عودة المغتربين أصحاب رؤوس الاموال ويعرف راس المال بانه جبان فلا ياتي الا بعد يلاحظ استقرار السوق وبالاضافة لذلك قلة الايدي العاملة وغلائها وغياب المصداقية في الكثير من القرارات الحكومية التي تحفز الانتاج ووجود تفاوت طبقي ناتج عن الحرب خلق نوع من جمود للكثير من رؤوس المال المحلية وغير ذلك من عقبات تفصيليه.

 

سليمان عباس لان المصرف المركزي يحارب نفسه
من خلال آليات معقدة و غير براغماتية
في منح اامستوردين الدولار بالسرعة القصوى و لجوئهم الى السوق السوداء في معظم الأحيان

 

مهنا ابراهيم هزة ارتدادية
لزلزال تغيير الطاقم الاقتصادي

 

رانيا حسن  من وجهة نظري :
أن سعر الصرف المنطقي للدولار حاليا يتجاوز 500 ليرة، وسيستمر بوتيرة الارتفاع لعدة عوامل، وهي زيادة الإنتاج وترميم المعامل والحاجة للقطع الأجنبي في الأشهر القادمة.
أما معاودة ارتفاع سعر الدولار حاليا فيعود إلى دخول عدد من الشركات سوق العمل ما جعلها بحاجة لمواد أولية وآلات مستعملة مستوردة، إضافةً للسماح كل فترة باستيراد عدد من المواد.
كما و اوضح أنه في الفترة الماضية :
يعود انخفاض سعر صرف الدولار إلى نحو 430 ليرة ..إلى زيادة حجم التحويلات الخارجية من القطع الأجنبي إلى سورية وليس قرارات مصرف سورية المركزي، حيث عانى البنك حينها من كثرة الحوالات القادمة بالدولار بعد أن أصبح تحت تصرفه كمية كبيرة من الدولارات، وشراءها من السوق للمحافظة على السعر آنذاك كان سيعني طرح الكثير من الليرة السورية ما سيؤدي لانهيار آخر.. و قد كتبت ذلك آنذاك ولكن دونما صدى ..

 

هناك العديد من الحلول…
1- تحويلات المغتربين في دول الخليج و الكويت والسعودية وأوروبا.
2- حوالات اللاجئين السوريين في أوروبا إلى ذويهم في سورية، وهذا بالطبع سيؤدي إلى ارتفاع الاحتياطي الاستراتيجي من العملات الصعبة.
3- تحصيل مليارات الليرات من العائدات الضريبية وتحويلها إلى خزينة الدولة وتحصيل مليارات من الديون التي كانت ديوناً معدومة و هذا الأهم .. لأن أسوأ نظام ضريبي على الإطلاق في ظروف الحرب كان نظامنا الضريبي .
4- إقلاع آلاف المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالإنتاج، مما سيزيد من كمية السلع المعروضة والتي كانت تستورد، مما سيوفر على الخزينة مبالغ طائلة.
5- طرح بضع من الدولارات من المضاربين مما سيزيد من المعروض في الأسواق..
(زيادة العرض انخفاض الطلب ..اي انخفاض السعر )
……الخ

 

كاظم مطر ابو حسن ·

حركة تصحيحية

 

الرحمةلروح ابراهيم ميهوب كان الله بعون رئيسنا وقواه ونصره  على كل متآمر ضد البلد

 

مهدي رسلان برأيك استاذ وهل السوق السوداء هي بالفعل سوداء….؟ نعم سوق مقيدة ونحن مع هذه القيود
الارتفاع الحاصل سياسة جريئة من المركزي
وانا معها في هذا الظرف المصلحة العامة تعلو فوق كل المصالح الوطن أولاً..
ومن جهة المقابلة المواطن ومعهم التاجر يدفع الضريبة…

 

أيهم علي الحكومة  و من خلفها مافيا السوق

 

 

وكيلة صالح الدولة الوحيدة يلي بتعرف كيف بدها تحددسعر الصرف

 

سهر حسن يبدو قربت نهاية إدلب…
بيرجع الدولار لما جيش بشار سورية الأسد يسحق الخونة في إدلب

 

عمار يوسف لعبة حكومه

 

هيثم سلامة والله.. الله واعلم

 

حسن أسعد السبب لان المتعاملين في السوق السوداء هم من جنود وزارة المالية الأمريكية هم أخطر من الدواعش ويجب محاربتهم بكل الوسائل لا استرضائهم ضرب مصالحهم مهماكان نوعها مالي عقاري تجاري

 

محمود بلاللا ندري اين الغرابة في ذلك
وهل هي الموبقة والوحيدة
وما الفرق بين ٥٠٠ أو ٣٠٠ عند المواطن
الذي ليس لديه عمل وليس لديه مال وليس لديه دخل اذا اردت ان تسأل لماذا فالجواب عند المسؤولين اللذين امسكو بكافة مفاصل المال تجارة وصناعة واستيراد وتصدير وغير ذلك من عمل وعمالة وعمولة ٠٠٠الخ

 

اسماعيل سلمان السبب التخبط العشوائي في القرارات للمخطصين في الشأن المالي

 

 

محمود ابراهيم بشائر انتهاء الحرب في سوريه …وكثرة الطلبات على القطع الأجنبي ..لأن جاء وقت مستثمري الأزمات

 

فواز عصفورة الفوضى والفساد

 

 

محمد عباس الدوﻻر هوسلعه خاضع لقانون العرض والطلب ودائما التدخل السريع من قبل مؤسسات النقد الحكوميه في البيع والشراء حسب حالة السوق هو مايمنع القفزات الكبيره في سوق الصرف وهذا يتطلب سرعه في اتخاذ القرار ومرونه في آليات العمل وهذا هو السبب في الخضات الكبيره اذا افترضنا حسن النوايا

 

(سيرياهوم نيوز29/11/2018)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نتائج ‏‫استطلاع الموقع حول الأسعار والأسواق:

فوضى في الأسواق وارتفاع في الأسعار والحكومة لم تنفذ ماوعدت به المواطن!! متابعة : رئيس التحرير مع نهاية شهر رمضان الفضيل وحلول عيد الفطر المبارك ...