آخر الأخبار
الرئيسية » خواطر أنثى » حماقة الغياب

حماقة الغياب

*نرجس عمران
هكذا  انشق القمر
عن روح المداد
أدركت أن  بساط السماء
 أصبح خاويا من النجوم
 روحي استسلمت لسياط السطور  .
و البذخ  المترف بعتمة شاردة
رفرف على أجنحة الرحيل
وأصبح خاوي الوفاض  من الأمل
حاك  ثوبه من دموع
في رحلة  ترفض الإياب
أين أنت يا معتمرا ذكرى ؟!
هبني منك أنسجة الجمال
لأحيك ثوبا لهذه الثواني الهالكة
الهرمة أريد أن أستر عورة الحزن
علني أنفث روحا في جسد الوقت
علّ الشمس تشرق  في قوافي الشرود
فأنهال عليي حبا ورضا
أتوق لتسريح الابتسامات
في جدائل فرح
وتلك الحزانة تريد أن تستفرغ كل ملابسي
في أنٍّ لأبدو  كل الفصول في يوم
أي بهرج لا يضفي جمالا
كبهرج حضورك
لا تزد من حماقة الغياب القسري
وخذني إليك ببساطة
أنت لن تعود …….
(سيرياهوم نيوز12-12-2018)3
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسار القصيدة 

نرجس عمران 10-3-2019 يا جمالا امتطى جنح السراب حلق خلف سحب المحال ساقه إعصار من ألوان ورماه رمادا في محرقة نسيان لوحة تدمي الجدران تبكي ...