آخر الأخبار
الرئيسية » قضايا و تحقيقات » جُزر في السكن الشـبابي بضاحية قدسيا… تسبح في «الصرف الصحي» و«البلدية» و«الإسكان» تتقاذفان التهم

جُزر في السكن الشـبابي بضاحية قدسيا… تسبح في «الصرف الصحي» و«البلدية» و«الإسكان» تتقاذفان التهم

 15-12-2018  
دينا عبد: 

منذ أكثر من عشرة أيام و الجزيرتان 7 و 11 في السكن الشبابي بضاحية قدسيا تغرقان بمياه الصرف الصحي من جراء فيضان «الريكار» الرئيس في الجزيرة، الأهالي المتضررون منهم وخاصة من يقطن في الطوابق الأرضية اضطروا إلى ترك منازلهم لأن مياه الصرف الصحي دخلت إليها وغمرتها، ريثما تقوم المؤسسة العامة للإسكان بإصلاحها، على اعتبار أن عائدية هذه الأبنية للمؤسسة العامة للإسكان.
تقول إحدى السيدات- وهي قاطنة في المنطقة المذكورة في الطابق الأرضي: إن مياه الصرف الصحي دخلت منزلها ما اضطرها إلى مغادرته بعد أن أعلمت البلدية في ضاحية قدسيا بما يجري وقدمت طلباً لإصلاح «الريكار» الذي فاض بالقرب من منزلها ولكن البلدية أجابتها بأن هذه الأبنية و الجزر لا تزال عائديتها للمؤسسة العامة للإسكان ويقع على عاتقها إصلاحها، وتضيف السيدة أن البلدية قامت بفتح الطريق بعد أن كان مغلقاً منذ عدة سنوات …لكن الفيضان موجود من قبل أن تقوم البلدية بفتحه.
وهنا نقول: إن الخلل موجود قبل أن تقوم البلدية بفتح الطريق.
ولدى مراجعتنا بلدية ضاحية قدسيا أوضح المهندس آصف هواش رئيس البلدية بشأن الردم «للريكار» الرئيس في نهاية خط الصرف الصحي المار بين الجزيرتين7 و 11 نتيجة عمل التركس في إزالة الساتر الترابي مايلي:
إن عمل البلدية في تلك المنطقة كان لفتح طريق لمياه الصرف الصحي المتجمعة خلف الساتر الترابي منذ سنوات نتيجة انسداد خط الصرف الصحي و عدم إصلاحه، وكانت أعمال فتح الساتر من قبل البلدية بتاريخ 6-12- 2018 و الأعمال موثقة بالصور.
مشيراً إلى أنه أثناء العمل تم الابتعاد عن فوهة «الريكار» المكشوف ولم يتم إلقاء أي ردميات فيه علماً أن جميع الجزر في السكن الشبابي مازالت باستلام المؤسسة العامة للإسكان، و بالتالي فإن جميع أعمال البنى التحتية و الخدمات تقع على عاتق المؤسسة العامة للإسكان.
وهنا نقول: من واجب المؤسسة العامة للإسكان العمل على إجراء الصيانة اللازمة لخط الصرف الصحي بالمنطقة، ولدى سؤالنا المهندس هواش رئيس بلدية ضاحية قدسيا: لماذا لم يستلموا الأبنية و المحاضر في الجزر المذكورة من المؤسسة العامة للإسكان بالرغم من الكتب التي أرسلت من قبلهم لاستلامها أجاب: جميع الجزر يوجد فيها مشاكل فنية في البنى التحتية وخص بالذكر مشاكل الصرف الصحي لجهة طوفانها بشكل مستمر وعدم اكتمال العمل بها، علماً أن معظمها يحتاج إلى تأمين أغطية غرف تفتيش معطلة منذ أكثر من أربع سنوات.
«الإسكان» تتحجج!
م. مجدي سيروان مدير فرع الديماس في المؤسسة العامة للإسكان رمى المسؤولية على البلدية حيث اتهمها بكسر «الريكار» وطوفانه أثناء فتح الطريق، علماً أن البلدية (وثقت بالصور) ما قامت به أثناء فتح الطريق من دون الاقتراب من فوهة «الريكار» وأزالت الساتر الترابي، و أشار م. سيروان بشأن تسليم المحاضر إلى أنه من شهر شباط تم تشكيل لجنة مشتركة فيما بين محافظة ريف دمشق ومجلس المدينة وتم توجيه عدة كتب إلى البلدية للاستلام ولا مجيب.
ما الحلول؟!
على ما يبدو إن مؤسسة الإسكان غير مسؤولة عن أي إصلاح ..وفي هذا السياق يقول م.سيروان: سيتم التفاوض مع البلدية من أجل إيجاد الحلول المطلوبة لأن التكلفة عالية وليس في إمكان مؤسسة الإسكان تحملها.
(سيرياهوم نيوز/٥-تشرين)
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحرب رفعت نسب اللجوء لهذه الخطوة “العلمية “و”الأخلاقية” تأخر سن الزواج يدفع بعض الفتيات لتجميد البيوض.. والتكتم بائن على الإحصائيات

20-11-2019 دمشق – لينا عدرة تتعرض النظم الاجتماعية وطرق التفكير في المجتمعات التي عانت من حرب إلى تغيرات  في كثير من التفاصيل، لدرجة أنها قد ...