آخر الأخبار
الرئيسية » حديث الصباح الديني » قصة سيدنا المسيح عيسى عليه السلام

قصة سيدنا المسيح عيسى عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :

يَطِيبُ لَنَا اليَوْمَ أَنْ نَتَكَلَّمَ عَنْ نَبِيٍّ عَظِيمٍ مِنْ أُولِي العَزْمِ خَصَّهُ اللهُ بِمِيزَةٍ عَظِيمَةٍ بِأَنْ خَلَقَهُ سُبْحَانَهُ مِنْ غَيْرِ أَبٍ وَمَا ذَاكَ بِعَزِيزٍ عَلَى اللهِ فَقَدْ خَلَقَ أَبَانَا ءَادَمَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ مِنْ غَيْرِ أَبٍ وَأُمٍّ .

وَأُمُّه هِيَ السَّيِّدَةُ مَرْيَمُ عَلَيْهَا السَّلاَمُ أَفْضَلُ نِسَاءِ الدُّنْيَا الَّتِي وَصَفَهَا اللهُ تَعَالَى فِي القُرْءَانِ الكَرِيمِ بِالصِّدِّيقَةِ وَالَّتِي نَشَأَتْ نَشْأَةَ طُهْرٍ وَعَفَافٍ وَتَرَبَّتْ عَلَى التَّقْوَى تُؤَدِّي الوَاجِبَاتِ وَتُكْثِرُ مِنْ نَوَافِلِ الطَّاعَاتِ وَالَّتِي بَشَّرَتْهَا الـمَلاَئِكَةُ بِاصْطِفَاءِ اللهِ تَعَالَى لَهَا مِنْ بَيْنِ سَائِرِ النِّسَاءِ وَبِتَطْهِيرِهَا مِنَ الأَدْنَاسِ وَالرَّذَائِلِ .

وَ فِي أَحَدِ الأَيَّامِ أَرْسَلَ اللهُ سَيِّدَنَا جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ إِلَى السَّيِّدَةِ مَرْيَمَ مُتَشَكِّلاً بِشَكْلِ شَابٍّ أَبْيَضِ الوَجْهِ. فَلَمَّا رَأَتْ سَيِّدَتُنَا مَرْيَمُ جِبْرِيلَ عليه السلام فَزِعَتْ مِنْهُ وَاضْطَرَبَتْ وَخَافَتْ عَلَى نَفْسِهَا مِنْهُ وَظَنَّتْهُ إِنْسَاناً جَاءَ لِيَعْتَدِيَ عَلَيْهَا، فَقَالَ لَهَا إِنَّ اللهَ أَرْسَلَهُ إِلَيْهَا لِيَهِبَهَا وَلَداً صَالِحاً طَاهِراً مِنَ الذُّنُوبِ.

فَقَالَتْ مَرْيَمُ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَلَمْ يَقْرَبْنِي زَوْجٌ وَلَمْ أَكُنً زَانِيَةً ؟

فَأَجَابها جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ عَنْ تَعَجُّبِهَا بِأَنَّ خَلْقَ وَلَدٍ مِنْ غَيْرِ أَبٍ هَيِّنٌ عَلَى اللهِ تَعَالَى، وَأَنَّ اللهَ سَيَجْعَلُهُ عَلاَمَةً لِلنَّاسِ وَدَلِيلاً عَلَى كَمَالِ قُدْرَتِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى .

فنفخ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ فِي جَيْبِ دِرْعِ السَّيِّدَةِ مَرْيَمَ وَهِيَ الفَتْحَةُ الَّتِي عِنْدَ العُنُقِ، فَحَمَلَتْ بِعِيسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ ثُمَّ تَنَحَّتْ بِحَمْلِهَا بَعِيداً خَوْفَ أَنْ يُعَيِّرَهَا النَّاسُ بِوِلاَدَتِهَا مِنْ غَيْرِ زَوْجٍ، ثُمَّ أَلْجَأَهَا وَجَعُ الوِلاَدَةِ إِلَى سَاقِ نَخْلَةٍ يَابِسَةٍ وَهُنَاكَ خَوْفاً مِنْ أَذَى النَّاسِ تَمَنَّتِ الـمَوْتَ فَنَادَاهَا جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ مِنْ مَكَانٍ مِنْ تَحْتِهَا مِنْ أَسْفَلِ الجَبَلِ يُطَمْئِنُهَا وَيُخْبِرُهَا أَنَّ اللهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى جَعَلَ تَحْتَهَا نَهْراً صَغِيراً وَيَقُولُ لَهَا أَنْ تَهُزَّ جِذْعَ النَّخْلَةِ لِيَتَسَاقَطَ عَلَيْهَا الرُّطَبُ الجَنِيُّ الطَّرِيُّ وَأَنْ تَأْكُلَ وَتَشْرَبَ مِمَّا رَزَقَهَا اللهُ وَأَنْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَأَنْ تَقُولَ لِمَنْ رَءَاهَا وَسَأَلَهَا عَنْ وَلَدِهَا إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمنِ أَنْ لاَ أُكَلِّمَ أَحَداً.

فبَعْدَ الولادة أَتَتِ السَّيِّدَةُ مَرْيَمُ عَلَيْهَا السَّلاَمُ قَوْمَهَا تَحْمِلُ مَوْلُودَهَا عِيسَى عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى يَدِها. فقَالَ لَهَا قَوْمُهَا لَقَدْ فَعَلْتِ فِعْلَةً مُنْكَرَةً عَظِيمَةً، ظَنُّوا بِهَا السُّوءَ وَصَارُوا يُوَبِّخُونَهَا وَيُؤْذُونَهَا وَهِيَ سَاكِتَةٌ لاَ تُجِيبُ لِأَنَّهَا أَخْبَرَتْهُمْ أَنَّهَا نَذَرَتْ لِلرَّحْمنِ صَوْماً، وَلَمَّا ضَاقَ بِهَا الحَالُ أَشَارَتْ إِلَى عِيسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ أَنْ كَلِّمُوهُ، فقَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا .

عِنْدَ ذَلِكَ أَنْطَقَ اللهُ تَعَالَى بِقُدْرَتِهِ سَيِّدَنَا عِيسَى عَلَيْهِ السَّلاَمُ وَكَانَ رَضِيعاً فَقَالَ كمَا جَاءَ فِي القُرْءَانِ الكَرِيمِ :

﴿ قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللهِ ءاتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا* وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا* وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا* وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا ).

نسأل الله تبارك وتعالى أن يُثبتنا على نهج الأنبياء والمرسلين وأن يجمعنا بهم يوم القيامة , آمين .

والحمد لله رب العالمين

 

سيريا هوم نيوز /2 – خاص  – N . YAHYA

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العناية بالمسنين

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد (ص) أما بعد : الشيخوخة طور من أطوار الحياة، ...