آخر الأخبار
الرئيسية » الشهداء و الجرحى و المفقودين » الجريحـــة لينا علي إبراهيم: حـــيّ على الـزنـــاد..

الجريحـــة لينا علي إبراهيم: حـــيّ على الـزنـــاد..

24 كانون الأول, 2018

حساسة طموحة وعنيدة،  ترفض نظرات الشفقة، وتصر على الاعتماد على الذات،  تحب الاستقلالية، حبها لا يتجزأ تمنحه لكل من حولها، وعطاؤها لم يكن له حدود قدمت أغلى ما ملكت ليتعافى الوطن، وجعها قصيدة كتبتها حتى تشفى ..

تربّت في عائلة لأب متوفٍ وأخت صغيرة وأمّ أبناؤها بالجيش العربي السوري وهي أرض لا تبخل بالعطاء، وهي سرّ صبر لينا وفرحها.
حلمها يشبه حلم كل البنات «الاستقرار والحب شيء مهم بحياتي، والشاب الذي يسكن قلبي هو قوتي وصبري ويعشق مثلي المقاومة» تقول لينا.

 

لينا علي إبراهيم مواليد 1/1/1990 من صافيتا بيت الناصري، طرطوس
درست معهد طب أسنان وكانت تدرس مادة علم الأحياء (مدرّس وكيل)
تركت التدريس، وتطوّعت في الإسعاف الحربي قطاع دمشق.

أنا أقوى من دمار الحرب
تضيف: تصاوبت أثناء أدائي المهمة التي كلفت بها في «القابون» خلف كلية الشرطة وأنا أقوم بإسعاف رفيق لي، كانت طلقة قناص متفجر تسببت  بعجز لدي بنسبة ١٠٠% وتمزق أحشاء، معنوياتي عالية وأعتبر هذا العجز مادياً، أما معنوياً فأنا أقوى من دمار الحرب، وخير دليل ديواني الشعري الذي صدر منذ فترة قريبة بحضور رسمي ورفاقي الجرحى..
وتتابع لينا: «الشعر كان رسالة أكثر منه هواية، كل ما يخص العسكري مقدس، بدءاً من الخوذة للزناد لغبرة البدلة حتى زغرودة أمه حتى مسبحة والده المنتظر، وقد اخترت له عنوان: «حيّ على الزناد»، ليكون رسالة ووصية معاً أنني أؤمن بشيء هو نسغ وريد البلاد، عرقٌ ودمٌ وريحان، ومن آمن بذلك وإن مات سيحيا..

ديواني الشعري رتبة من نور
وأقول لرفاقي: جراحنا وصية مثل دم الشهيد كان وصية لنا، وقدوتنا قائد خالد وقائد أسد  (وهيك رح نبقى)..
حبر وتوقيع سيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد على ديواني الشعري جعله رتبة من نور..

 

 

سيرياهوم نيوز/5-الوحدة
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرة الشهيد البطل العميد إياد هايل العفلق..الشـــهداء بحجـــم الوطـــن.. لا يمـــوتون أبـــــداً

26-12-2018 رفيق الكفيري هم الذين عرفوا طريق المجد وما رضوا بغيره طريقا، هم الذين رددوا بصدق أفئدتهم ، قبل أن ترددها ألسنتهم (وطن, شرف, إخلاص)، ...