آخر الأخبار
الرئيسية » أستبيان الموقع » ما هي أبرز خمس أزمات يعاني منها المواطن السوري؟

ما هي أبرز خمس أزمات يعاني منها المواطن السوري؟

*المشاركون:الوضع المعيشي والفساد والشهداء والتربية ومصداقية الحكومة !!

 

*سيرياهوم نيوز:متابعة رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد
أجرينا  استطلاعاً (استبياناً)بين القراء حول أبرز (5)أزمات يعاني  منها المواطن السوري الذي يعيش داخل سورية ..وأبرز (3)أزمات إذا كان يعيش خارجها ..وقد وردتنا إجابات من أكثر من مئة مشارك معظمهم يعيشون داخل سورية سننشر آراءهم كما وردت:

*عادل حبيب ..أزمة باليد اليمنى وأزمة باليد اليسرى وأزمة من الخلف الحمد لله مباركة أزماتنا

 

*كاظم مطر ابو حسن الشرف والواجب والناموس
زيارة ذوي الشهداء والجرحى والفقراء وتلبية طلباتهم هي  برأيي أهم الأمور الواجبة

 

*عزت جديد  الأزمة رقم واحد أزمة الشباب الذين التحوا بالجيش منذ بداية الأزمة تقريباً ولم يسرحوا

لطيف احمد أزمة ثقة كافية وتلبي الطموحات فهي خمسة بواحدة

 

*يامن عباس التربية المنزلية و الدينية و الاقتصادية
و الاجتماعية و السياسية

 

*علام وسعاد 1- أزمة الغلاء
٢- أزمة الفوضى والفساد
3- أزمة المحسوبيات
٤ -أزمة لقمة المواطن
أزمة الرأي الأوحد

 

*ايهم غانم 1 _ أزمة فساد
2 _ أزمة ضمير
3 _ أزمة أسعار
4 _ أزمة احتكار
5 _ أزمة فرض الأشخاص من خلال التعيين أو ( انتخابات ) وبالحالتين نادراً ما يكون الشخص المناسب في المكان المناسب . .
بمحاربة الفساد الحقيقية وبنيّة صادقة وبالتفوق على أزمة الضمير تنتهي باقي المشكلات بشكل كامل

 

*هدى ملحم إذا أردنا أن نعدد الأزمات التي نعيشها من اليوم للجمعة لا يكفي
ليشعروا بنا و بالوضع المعيشي للمواطنين والغلاء والدخل هو هو والأسعارفي ازدياد مستمر ولكن إلى متى

 

*حسام رفقة:1- الكهرباء
٢ -غياب العقلية الإدارية المتكاملة في المؤسسات
٣ -تناقض اقتصادي و اجتماعي مرعب
٤ -إعلام مرئي منفصل عن الواقع
٥ -أسلوب تعليمي متخلف نسبيا
٦- العلم اقل أهمية من المال

 

*مجد علي الأزمات داخل سورية ..1-الفساد في معظم الأماكن 2-غياب الحس الوطني (المحبة ..الصالح العام )عند معظم الناس …3- ظلم الفقراء يزداد ..4- الاستغلال والمتسلقين.5- الاحتياط لمدة طويلة.

 

*محمد عثمان 1-وعود الحكومة الكاذبة 2 – استهتار المسؤولين بشكل عام بالمواطن السوري 3-مثابرة الحكومات المتعاقبة على خنق وإذلال أهل الساحل السوري 4- أزمة رفد الخزينة من جيب المواطن باختراع أنواع للضرائب الله سبحانه وتعالى لم يسمع بها 5-عدم إعطاء الجرحى وذوي الشهداء حقوقهم والاهتمام الكامل بهم

 

*كمال الأديب  الأزمة الوحيدة والتي هي سبب كل أزمة ” البعد والفجوة الكبيرة بين المواطن والمسؤول ،، والجنة الوهمية التي يخبرنا بها إعلامنا الفذ عن الحياة المعيشية والوضع الممتاز و ننصدم بعكسها تماما على أرض الواقع .

 

*عبد العزيز محمد ١- عدم الاستقرار النفسي
٢- عدم الاستقرار الاقتصادي
٣- الخوف عل مستقبل أولادنا بعد التسريح
٤- مستقبل غامض لا تستطيع أن تحدد فيه مصيرك
٥- الخوف من جيل ماتت عنده كل القيم

١

*جنان قرنفلي عندنا أزمة واحدة تشمل كل الأزمات وهي أننا فقدنا الإنسانيةونسينا بناء الإنسان

 

*سمير صفتلي ١- المازوت ٢- الكهرباء ٣- غلاء الأسعار ٤- ضعف الرواتب والأجور ٥- انحلال الروابط الاجتماعية بين أعضاء الأسرة الواحدة والأسر والمجتمع بشكل عام

 

*حسن محمد ١- الأخلاق
٢- المحسوبيات
٣- المحسوبيات
٤- المحسوبيات
٥- المحسوبيات

 

*عصام سليمان الأزمات التي نعاني منها داخل سورية غياب القانون حتى في المحاكم

 

 

*ايهم محمد كل الأمور

 

*سهيل علي أزمة واحدة أزمة ضمير المسؤولين

 

*جنات شاهين كل أزمات العالم مجتمعة عندنا بسورية والآن نعيش أصعبأوقات منذ بداية الحرب أيضاً أؤيد ما قاله الشباب الكهرباء والمازوت والغاز وفقدان الإنسانية بين البشر

 

*لؤي معيطة 1_ ماديا أزمة اقتصادية
2 _ غياب الأمان وانعدام الثقة بين المسؤول والشعب
3_ ابتعاد المسؤول وصاحب القرار عن الواقع تصرفه شيء وكلامه شيء آخر لا يمت للواقع بصلة
4_ المافيات المتشابكة تنهي المواطن
5 _ الحاضنة الأخلاقية والقيم وغياب الأخلاق
6 _ ضعف قنوات النقل الإعلامية ومحاكاتها للواقع
7 _ الحياة حاليا عبارة عن أزمة الشخص نفسه مع الواقع
أوضح أزمة ……
أزمة الإرهاب

 

*محمد حسن ١_أزمة مناهج التربية من الأولويات
٢_أزمة من خدم الوطن وتعرض للعجز
٣_أزمة الشباب الذين خدموا الوطن وما مصيرهم ومستقبلهم ؟
٤_غلاء المعيشة
٥_عدم ثقة المواطن بالمسؤول

 

 

*سهام الشاعر ١ – الإنسان غير المناسب في مكان ليس له
٢-عدم التخطيط والتنسيق بين الوزارات
٣-عدم التوظيف وكثرة البطالة
٤-الغلاء المستمر دون زيادة للراتب
٥-عدم ثبات الدولار تجاه العملة السورية

 

*لميس محمد ١- الرشوة
٢- غلاء الأسعار
٣-انعدام الأخلاق و كثرة الجرائم و السرقات
٤-الكهرباء
٥- المحسوبيات وانعدام وجود القانون بالمال تشترى جميع الذمم

 

*أحلام ملحم وطني ينزف أزمات

 

*باسل قرفول أولا: الأزمة الحقيقية أزمة أخلاق فقدت بين الناس
ثانيا: الحقد والكره بين الناس والتسابق على استغلال بعض
ثالثا: الحياة المعيشية لم تعد مفهومه وكيف سنمضي أيامنا
رابعا: الوعود المنطلقة من الحكومة ونحن نعلم بأنها ليست قادرة على التنفيذ أوتحسين الواقع كما تدعي
خامسا: جيل الشباب متحول إلى شباب طائش . .وفقدان سيطرة الأهل على هذا الجيل وأي شي مباح أمامه ولاتهمه الأمور ومعظم تفكيره وهمه غريزته وإشباعها دون أي تفكير .

 

*بسام أحمد الأزمة الأهم أن يعيش الفرد ببلده متغرباً وكل الأبواب مغلقة في وجهه لا قريب ولا صديق

 

*رجاء محمد نعاني من الرشوة التي أصبحت من المسلمات ..والقضاء الذي يعمه الفساد ..والعنتريات وحمل السلاح غير الشرعي

 

 

 

*مها بلال أزمة أخلاق
أزمة فساد
أزمة وعي
أزمة مصير القوات الرديفة(الدفاع الوطني)
أزمة عدم وجود الشخص المناسب في المكان المناسب
الله يحمي سورية وقائدها وجيشها

 

*نواف ملحم والله الأزمة الوحيدة برأيي أن أشعر بمواطنتي في بلدي

 

*يوسف أسعد نعيش أزمة ثقة بدل أن نتقدم نعود للوراء

 

*وائل دالي ١_ عدم اهتمام الحكومة بالمهجرين بفعل الإرهاب.
٢_ عدم التناسب بين راتب الموظف ومستوى المعيشة.
٣_ ارتفاع أجار السكن والمواصلات.
٤_ الفساد الإداري في الدولة وصفوف حزب البعث وعدم اتضاح الرؤية لبرنامج حزب البعث في إعادة الاعمار.
5_ الفوضى العارمة وعدم تناسب القرارات مع الواقع وسلطة مافيا الحرب التي نشأت في مناطق الدولة والتي باتت تصبغ الحياة الاقتصادية والاجتماعية حسب أهواءها.

 

*علاء صالح ١- عدم الاستقرار النفسي
٢- عدم الاستقرار الاقتصادي
٣- الخوف على مستقبل أولادنا بعد التسريح
٤- مستقبل غامض لا تستطيع أن تحدد فيه مصيرك
٥- الخوف من جيل ماتت عنده كل القيم

 

*سام سليمان أزمة ضمير. أزمة ضمير. أزمة ضمير. أزمة ضمير. أزمة ضمير

 

*جندب دخيل:1 – أزمة اقتصادية :…معروفة تفاصيلها وأسبابها … 2 – أزمة نفسية تتمثل بتداعيات الماضي وعدم الأمان للمستقبل .. 3 – خيبة أمل …. من حيث حتمية الاستسلام لحيتان الاقتصاد وعدم وجود حل ومخرج لذلك … 4 – حالة القرف التي ترافق النزيه في هذه البلاد والتي جعلته أسير مبادئه و ” فشله ” في تخطي ذلك …5 – أزمة تربية تتفاقم وسينتج عنها أجيال ” اللهم عافينا ” وسيدفع المجتمع نتيجة ذلك عاجلا أم آجلا

 

*المغترب محمد علي محمد l ١=تشابه الأسماء و2 تحميل المغترب مسؤولية  هذا التشابه ٣- الذين يعطون الأمن أسماء ناقصة الوصف من اجل غضب المواطن وتشغيل الأمن

 

*سلمان محمد أهم الأمور تنظيم قيادة السيارات والسرعة الزائدة. وتنظيم قيادة الدراجات النارية والسماح للمغتربين بإدخال سيارته من بلد الذي يعيش فيه وتكون الجمارك مقبولة

 

*حسام فاضل ضوا 1-المحسوبيات في التعيينات
2-أزمة خانقة في النقل وعدم ضبط الموضوع في الكراجات من قبل أي جهة
3-إيجاد فرص عمل للشباب في الاحتياط فور التسريح

 

*زوجة مفقود: غلاء المعيشة وعدم تناسب الرواتب مع أسعار السلع

العوز

المحسوبيات

الفساد فمن يهمه الأمر في واد ونحن نعيش في واد آخر

 

*علي دياب _ دستور عصري يتناسب مع الواقع العالمي الجديد
_ قضاء يطال الجميع
مجلس شعب منتخب وليس تعيين
مواطن تحترمه دولته
أن لا اكون محتقرا من الدول الأخرى

 

*د.ريم جمال حرفوش كل ما سبق وكل ما سيأتي

١

 

*محمد شيلة في الداخل : لاشي لكونه توجد علاقة متعدية بين أداء الموظف والمواطن كطرف والحكومة كطرف آخر

 

*عمرفهد حيدر 1- وجود النداف بالحكومة
2- أثر الحرب نفسيا وصحيا
3- ضعف القوة الشرائية
4- اﻹحساس بعدم الرضا عما قدمت للوطن

 

*عدنان محمد 1- الأزمة المادية التي يعاني منها أصحاب الدخل المحدود.
2- الفساد بكل أشكاله وألوانه.
3- عدم وجود الفاعلية الميدانية للحكومة ومجلس الشعب وبقية مؤسسات الدولة.
4- أن يتحرر الإعلام من السلطة ويصبح الإعلام حراً جريئاً يتكلم باسم الشعب وليس باسم السلطة.
5- أن يسود القانون ويصبح فوق الجميع .

 

*نرجس عمران على صعيد خاص
1 – الضغط في عموم الحياة
2 – المكان المناسب
3 – الاحترام
4- الحقوق

 

*رضوان احمد وجود أناس في مناصب تعمل على خراب الوطن وعدم استقرار المواطن تعادل مئة أزمة

 

*محمد أبويوسف الفساد اﻹداري . البيروقراطية …. الكهرباء … المحروقات…. لا يعمل أصحاب القرار إﻻ ﻷنفسهم

 

*اسامة الجندي الحصانة للفاسد من فاسد أكبر منه. ..

١

 

 

*أبو الطيبات أحمد الفساد الفساد الفساد الفساد الفساد
إنها أزمة الأخلاق والشرف والضمير ……

 

*علي نفنوف
الحمد لله السوري أصبح أزمة بحد ذاته
ولكن للأسف لا اعرف من أين ابدأ ولكن احتراما لسؤالك سأبدأ كالتالي:
١_ لدينا أزمة مسافة بين المسؤول والمواطن…وهي تتمثل بنكران أو التنكر لمشاكل المواطن..من خلال تصاريح المسؤولين البعيدة عن الواقع واللامسؤولة
٢_ لدينا أزمة تسطيح وإلغاء المراسيم والقوانين الجميلة من خلال التعليمات التنفيذية..أو عدم تطبيقها كما هي
٣_ ظهر لدينا بالفترة الأخيرة تفاوت طبقي وازدادت المسافة بين الفقراء والأغنياء
وبالتالي ظهرت المشاكل الاقتصادية كالاحتكار والغلاء والاجتماعية كالطلاق والإجرام
٤_ تفشي ظواهر الفساد في التربية والتعليم..
ه_ البند الأخير ليس مشكلة لكنه مثال استعرضه للدلالة على واقع مأساوي
انتشر إعلان انه ستقام حفلة لهيفا وهبة وسعر البطاقة للشخص ١٧٥ ألفليرة سورية
والأسئلة تقول
أين نحن من الشهداء والجرحى
هل راتب الموظف يكفيه للحضور
أم إن الحضور سيقتصر على أبناء المسؤولين الهاربين من الخدمة..في حين يكتظ الشارع المجاور بسائقيهم ومرافقيهم من العسكر أبناء الفقر
أسئلة كثيرة تدل على حجم الفساد في سورية
وبقية الخدمات المفقودة هي نتائج البنود السابقة

 

*الهام سلمان الأولى…
رغبة الشباب بالهجرة وعدم الثقة بالمستقبل داخل الوطن..
الثانية…
التربية والتعليم أرهق كاهل الأسرة لدرجة أصبح كل شي مسموح لتأمين مستلزمات المدارس الخاصة والمعاهد والساعات…ناهيك عن مصاريف الجامعات وأجور الطرقات..
الثالث..
شرعنة الفساد ..مال أو عائلات..لشغل المواقع والمناصب..لدرجة لا مجال للنزيه وللكفاءات وللشباب للوصول إلى الأماكن التي من المؤكد أنهم يصنعون تغييراًحقيقياً فيها..
الرابع..
أزمة معيشة للفقراء وأصحاب الدخل المحدود..
الخامس…
مشاكل اجتماعية ..ظاهرة العنوسة لكلا الطرفين …
البطالة لحملة الشهادات ..
غياب منظمات ذات فعالية وثقة عن الساحة وظهور تيارات دينية غريبة..
للأسف تفشي ظاهرة الإلحاد بين صفوف النشء…
بسبب سوء الاستخدام لوسائل التواصل الاجتماعي كثرت المشاكل الاسروية وقل الاهتمام بكل شي لدرجة الوصول إلى المحاكم وجرائم الشرف…

٣

 

*جمال مصطفى ١- الفساد بشكل عام (على جميع الأصعدة)
٢- انعدام الثقافة العامة عند المواطن (في الحفاظ على حقوقه، في الحفاظ على نظافة وطنه، عبادة السيجارة
في الخارج ١- الغربة ٢ -الاشتياق

 

*علي الكافي 1- أزمة الأخلاق..
2- أزمة الثقة..
3 -غلاء المعيشة
4- تدني أجور الموظف والمتقاعد بشكل مرعب..
5- أزمة تدني مستوى الثقافة
6- أزمة تدني مستوى التواصل والتكافل بين الأهل والأقارب والأصدقاء..
*علاء الخطيب  عدم مصداقية الحكومة بكل تصريحاتها

 

*المثنى خضر 1- التصحر
2-الرعي الجائر
3-القطع العشوائي للأشجار الخضراء
4-التلوث السمعي والضجيج

• *بسام احمد  كل البنود من 1 حتى 5 و مهما كانت تذهب بسحق الفساد و المفسدين..

 

*اسامة خزام 1- أزمة تربية 2-أزمة فساد في كل شيء بسبب أزمة التربية. 3-أزمة اقتصادية. 4- أزمة وقود وتدفئة بسبب الأزمة الاقتصادية. 5- أزمة كرامة بسبب كل ما تقدم

 

*محمود عباس أزمة أخلاق….أزمة السوق السوداء…..التعليم بكافة مراحله ….الرشوة …..المشتقات النفطية مع الكهرباء…

 

*ثائر عيسى فساد النفوس تجمع كل الأزمات

 

*علي كتوب الأزمة الوحيدة والاهم والأخطر وهي أم الأزمات
أزمة الضمير ومتى وجد الضمير انعدمت كل الأزمات مهما كانت

 

*محمود خليل الأزمات فقط :
1- أخلاق
2- تربية
3- عدل

 

 

 

*علي نيوف 1- أزمة الرواتب وتدنيها.
2-ا لثقة بين مكونات المجتمع

3-الصراع الداخلي لكل مواطن بمجرد التفكير بالواقع..
4-التربية والتعليم ومستقبل أولادنا
5-عدم تطبيق القانون

 

*د.معن منيف سليمان العيش في بلدي أزمة بحد ذاته!!!!

 

*رجاء غانم 1- التسلط الببغائي لبعض الأفراد المقربين منا وقد يكونون اقرب الناس إلينا ٢- الغلاء المعيشي . ٣- الرواتب قليلة ٤- الضغط في المناهج الدراسية٥- التدهور الثقافي

 

 

*كنان ابراهيم 1-كلما نرى صورة شهيد نتألم و انعدمت ثقتنا بالقيادة من جراء الأحوال الصعبة التي يمر بها ذوو الشهداء و الجرحى بعد غياب معيليهم . 2- صعوبة المعيشة فالموظف لا يستطع تدبر أموره سوى لنصف الشهر فقط أي الراتب لا يكفي أبدا باعتراف الحكومة 3- الفساد الذي أصبح ثقافة و شطارة و غياب الأدوات لمحاربته فاللأسف نحن نحاربه بالكلام فقط ..!!

(سيرياهوم نيوز-خاص28-12-2018)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماذا يقول الناس حول الطريقة الأفضل لإجراء انتخابات المجالس المحلية ؟

نتائج استطلاع الموقع:معظم المشاركين يريدون انتخابات حرة بلا قوائم  * متابعة: رئيس التحرير هيثم يحيى محمد أصدر السيد الرئيس بشار الأسد المرسوم 214 لعام 2018 ...