آخر الأخبار
الرئيسية » خواطر أنثى » تصببْ صدقا

تصببْ صدقا

  • نرجس عمران
متلعثم بحبي
تدلى حروف الحنين
على حبال صوتي
أين أنت ؟
 يا مولعا  السنين جمرا
في عقر  صدري
تعال…
وبارك الذكرى
ببعض خفق  يفوح منه
عطر نبضك ونبضي
لنقمع سطوة الفقد
بعض ضجيجه
يصدع
في رأسي صدغي
أنا وأنت وثالثنا
اغتراب. .
عن عالم يغتاب
العشق في العشق ِ
هيا يا وطن
 تحت وطأة
حنانه دفيء
يقني بعض الصقيع
في نظرات ولهي
لاجئة فيه أو ضيفة
وبأي مسمى
فأنا ملكة وأقسم بربي
 لك عندي
كل ما ملكت  الروح
لمسة
لمصباح علاء الدين
سر
لمغارة علي بابا
 جنة الأخرة
لكن في دنياك
وملك يمينك
فتأهب
وتهيأ
الندم  ملاقيك
إن لم تتصب صدقا
يا حسرة ماضيك
كيف هوى ذكرا ؟
دون رحيل يرضيك
إلى عالم جماله
بحر
قمر
أوزهر
كان ورقا دون سطور
كان بيدرا
خاوي الوفاض لا قمح
فيه ولا شعير
تعصفه الجوارح
جعجعة ولا طحنا
إركنْه في الدرك الأسفل
من النسيان
وأعد سبك العمر
قربا
كل ما فيي يسألك
وصلا
لبِ نداء الشوق
وأما  السائل فلا تنهر
وأما بنعمة الوفاء
فحدث .
(سيرياهوم نيوز31-12-2018)-/5/
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

‏‫همس الحب

*نرجس عمران وحين أقبل همس الحب فتحت الأرواح كوة استقبال سكن الصباح حلق  الأرز وسافرت الأنفاس على بساط البن أية رحابة آلت إليها النفس وذاك ...