آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » تجارة «حشيش»..من لبنان إلى اللاذقية

تجارة «حشيش»..من لبنان إلى اللاذقية

7 كانون الثاني, 2019

ألقت عناصر فرع مكافحة المخدرات، القبض على المدعو (أ. حـ) لورود معلومة تفيد، بإقدامه على بيع وتجارة المخدرات وتعاطيها، وبمراقبته ونصب الكمين اللازم له، تم إلقاء القبض عليه في محلة شارع انطاكية، وبتفتيشه عثر بحوزته على سيجارة بضمنها مادة الحشيش المخدر وعثر ضمن جيبه على ورقة سلوفان بضمنها مادة الحشيش المخدر، تم مصادرتها أصولاً، وإحضاره إلى مركز الفرع وبالتحقيق معه، اعترف بأنه من أصحاب السوابق في جرائم بيع وترويج مادة الحشيش المخدر، وإنه يقدم على ذلك من أجل المنفعة المادية، كونه لا يعمل أي عمل، سوى ذلك فهذه المادة تدر عليه أرباحاً كثيرة، ومن أجل ذلك يقوم ببيعها لعدد من الأشخاص، وهؤلاء الأشخاص معروفون لديه، وهم زبائنه وأنه يقوم بشراء هذه المادة من مدينة طرابلس في لبنان من شخص يدعى أبو وسيم، ويحضرها إلى اللاذقية، ويقوم بتقسيمها وإعدادها للبيع، وبناء على ذلك يحضر الأشخاص الذين يشترون منه هذه المادة، ويبيعهم إياها، مقابل الربح المادي وأثناء التحقيق مع المقبوض عليه، ورده عدة اتصالات من أشخاص، وطلب منه الرد عليهم وإعطاؤهم موعداً، لبيعهم هذه المادة، وبنصب الكمين اللازم لهم، تم إلقاء القبض على كل من (و. ي ) (حـ. حـ) (و. ث) (م. ر) وبإحضارهم إلى مركز الفرع والتحقيق معهم اعترفوا بما نسب إليهم، وتم تقديم الجميع إلى القضاء مع مصادرات المقبوض عليه الأول.
كما ألقت عناصر فرع مكافحة المخدرات القبض على المدعوين (ي. ر) و(م. و) لإقدامهما على تعاطي سجائر الحشيش المخدر في إحدى الحدائق العامة ليلاً، وبإحضارهما إلى مركز الفرع والتحقيق معهما، اعترفا بإقدامهما على تعاطي الحشيش المخدر، من أجل الملذة الشخصية وأنهما لا يقومان بالتجارة، وأنهما يشتريان هذه المادة من المدعو (س. س) الذي يحضر كل أسبوع من مدينة طرطوس، ويقوم ببيع هذه المادة لزبائنه، وبتفتيشهما عثر بحوزة كل منهما على ظرف حبوب مخدرة، تم مصادرتها، ضبطت أقوالهما وقدما إلى القضاء.

 

 

سيرياهوم نيوز/5-الوحدة
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تاريخ العلاقات السورية – الإيرانية في محاضـــرة للدكتـــور عيسى درويش

12 آذار 2019 رواد حسن يحار القلم ويعجز اللسان من تاريخ العلاقات الأخوية السورية – الإيرانية، وكيف يمكن لنا أن نصف تلك العلاقات، وبأي العبارات، ...