آخر الأخبار
الرئيسية » إعادة الإعمار » استراتيجية إعادة الإعمار المادي ومعالجة مناطق السكن العشوائي في ورشة

استراتيجية إعادة الإعمار المادي ومعالجة مناطق السكن العشوائي في ورشة

 

سفيرة اسماعيل

عروض واستراتيجيات متنوعة تضمنتها ورشة العمل التي أطلقتها وزارة الإدارة المحلية والبيئة بمشاركة وزارات الأشغال العامة والإسكان والنقل والموارد المائية والاتصالات والتقانة وهيئة التخطيط والتعاون الدولي والتطوير العقاري والأمانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء تحت عنوان “استراتيجية إعادة الإعمار المادي ومعالجة السكن العشوائي” .

المشاركون في الورشة حرصوا على تقديم رؤية واضحة تكفل السير على التوازي بكل مكونات عملية إعادة الإعمار ومعالجة السكن العشوائي وتكثيف الجهود للمضي في برنامج سورية ما بعد الحرب ورؤءى الوزارات والمشاريع عبر الوزارية.

وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف شدد خلال افتتاح فعاليات الورشة على متابعة العمل على إعادة كل سوري عزيزا مكرما إلى منزله مع المضي في عملية إعادة تأهيل وإعمار ما دمره الإرهاب وابتكار الحلول الاقتصادية والتنموية والزراعية والصناعية وتوفير المتطلبات الخدمية من صحة وتربية وتعليم وتشييد ومياه ونقل وطاقة واتصالات لجميع المناطق.

مخلوف دعا إلى بلورة رؤية منظمة وواضحة تكفل السير على التوازي بكل مكونات إعادة الإعمار ومعالجة السكن العشوائي ورسم جميع المسارات والخطوط لتتكامل مشكلة الخارطة الهدف وتتقاطع في نقطة تشكل الانطلاق نحو سورية المتجددة.

جلسة العمل الأولى التي ترأسها معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس لؤي خريطة ناقشت منهجية إعادة الاعمار المادي والخارطة الوطنية للسكن العشوائي “الواقع والتحديث” وأنماط وأشكال حصر المناطق المتضررة واليات التوثيق مستعرضا أولويات التدخل والخطط الحكومية ومصادر التمويل.

وناقشت الجلسة الثانية التي ترأستها معاونة وزير الأشغال العامة والإسكان المهندسة راما الظاهر دور وأهمية شبكات النقل ومرافقها في تأمين تجهيزات ومستلزمات القطاعات الخدمية المختلفة “الكهرباء والمياه والاتصالات والصرف الصحي والتجديد العمراني” وعرضت ملامح الواقع الحالي والحلول والتحديات المستقبلية.

وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس سهيل عبد اللطيف اشار في تصريح لـ سانا إلى أهمية هذه الورشة لكونها الخطوة الأولى للبدء في التخطيط وايجاد التشريع والتمويل للمباشرة في اعادة الإعمار مبينا أن الوزارة سيكون لها دور بارز في اعادة الإعمار لأنها تمتلك الشركات التنفيذية والجانب التخطيطي إضافة إلى المؤسسة العامة للإسكان.

وأوضح عبد اللطيف أن “الوزارة تقوم حاليا بالإعداد لمؤتمر استراتيجية الإسكان في سورية خلال شهر اذار المقبل لاستكمال ما عرضته ورشة اليوم وعرض خطة لتنفيذ التزامات البرامج الاسكانية للسكن الشبابي والعمالي”.

واختتمت الورشة بعرض من قبل مدير تنفيذ المشروع 66 خلف الرازي المهندس جمال اليوسف عن المنطقة التنظيمية ماروتا ستي واهميتها والمراحل المنفذة فيها وما قدمه المرسوم للقاطنين فيها وكيف حفظ حقوقهم وملكياتهم.

شارك في الورشة عدد من أعضاء مجلس الشعب ورؤساء الاتحادات والمنظمات ومحافظا دمشق وريفها ورئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي وعدد من معاوني الوزراء والمديرون العامون إضافة إلى خبراء وأكاديميين وممثلين عن وزارات العدل والزراعة والاصلاح الزراعي والتربية والثفافة والسياحة والنفط والثروة المعدنية والمالية والتنمية الإدارية والإعلام.

(سيرياهوم نيوز-سانا)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تجارها أكدوا أن حياتهم تغيرت في العامين الماضيين: الوضع الآن أفضل بكثير … عجلة إعادة الإعمار في حلب تسير رغم العقوبات

بعد نحو ثلاث سنوات من دحر التنظيمات الإرهابية، بدت مدينة حلب الصناعية اليوم التي عانت إجرام تلك التنظيمات، تعود إلى عجلة الإنتاج مع إعادة فتح ...