آخر الأخبار
الرئيسية » خواطر أنثى » رحـــــــــــلة قــــــــلب

رحـــــــــــلة قــــــــلب

3-2-2019

نبال أحمد ديبة

آه ودوائر عشر خلفها
تتردّد مع موجة ألواني
على ورقتي التي فرشت
فوقها ما تكدّس من آلامي
أه منك يا قلبي كم أتعبتني
فأنا أقف على شرفة بابي
أشحذ لأيّامي بضع دقائق وثوانِ
أنا عاشقة للحياة للحبّ
تكره كبل القيد والهجرانِ
تعشق الورد
بدون أشواك وسكاكين
وعروقها تزهر بالبيلسانِ
أحبّ ضفافك يا قلبي
زرعتها بأناملي بروحي
بالحبّ بالأقاحي
ياقلب اعذرني
فأنا لم أعد كما كنت
أصبحت كشجرة
قلبها مذبوح
وأزهارها تنوح
بلوعة الحب والحرمانِ
نشرع نوافذ عمرنا
للرّياح
ونصرخ بوجه القدر
انتظر قليلاً أيّها
الآتي
لا خلاف على نهايتنا
أنا وأنت واحد
فقدرنا محتوم
كن معي يا قلبي
لا تتركني
خذ بيدي
ولو قليلاً
الغصّة تملأ حلقي
وكأنّ القدر غدرني
هسيس الرّوح أدماني
يا قلبي
رحلتي معك باتت قصيرة
بعد عمر قضيته متعثّرة
أحاول الهروب منك
وإليك ومن زماني
غادرتني فوق الغمام
وأنا أشدّك بإزار المحبّة
لماذا يا قلب؟
تغادرني إلى حقول
فقدت عصافيرها
وشطآن انحسرت أمواجها
تمهل قليلًا يا قلبي
ترفّق بروحي
لا تتركني
كن معي ولو لمرة واحدة
فأنا من خلالك
أتنفّس عشق
أهلي وأولادي وأحبتي والأحلامِ

سيرياهوم نيوز/5-الوحدة
Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ردة من لـون الحيــاة

*منال محمد يوسف   إنها وردة الالتقاء, تشعُّ كالشّمسِ, أنوارها تروي قصة طفلتين, تُشبهان الشّمس وإشراقة المحبة, أودروب قمرها غير غائب الذكرى والتذكار.. كانت الجهة ...