آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » (الفراغ المفسدة )والتوظيف..!

(الفراغ المفسدة )والتوظيف..!

*كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد

نعتقد جازمين أن القول المأثور(الفراغ مفسدة) موجود في الوعي الجمعي لأصحاب القرار والمواطنين على حد سواء ..لكن مع ذلك نجد أن الخطوات العملية الجادة الواجب القيام بها من الدولة والمجتمع للحد من مخاطر مفاسد الفراغ  الذي يعيشه ويعانيه الكثير من شبابنا مازالت قاصرة !

والفراغ الذي نقصده له أشكال متعددة وأخطره الفراغ الناجم عن البطالة ,فالشاب الذي يتخرج من مدرسته أو معهده أو جامعته ويجلس في بيته دون عمل ودون مصروف في جيبه ودون إمكانية تأمين متطلبات حياته ,يعيش أوقاتاً وأفكاراً وهواجس مزعجة قد تقوده إلى الإنحراف إذا طالت!

والشاب الذي يخدم مجتمعه ووطنه لسنوات وسنوات ,ويعود لبيته ويبحث عن فرصة عمل هنا وهناك دون نتيجة لأسباب مختلفة, ومن ثم لايتمكن من الزواج والإستقرار ..هو الآخر يعيش أياماً وشهوراً صعبة قد توصله لأوضاع لاتحمد عقباها على نفسه وعلى مجتمعه ووطنه ..وطبعاً الأمر لايختلف كثيراً بالنسبة لمخاطر الفراغ الذي تعيشه فتياتنا طالبات العمل والعاطلات عنه وما أكثرهن.

في ضوء ماتقدم وغيره يفترض  أن يكون في سلّم أولويات الحكومة وفعاليات القطاع الخاص تأمين فرص عمل للجيل الشاب لها صفة الإستمرار وضمان المستقبل وليس العكس ..مع الإشارة إلى أن ثقة شبابنا بمعظم فعاليات القطاع الخاص مازالت شبه معدومة بسبب عدم تقيدهم بقانون العمل رقم 17 لعام 2010  في تعاملهم مع من يعمل لديهم ,ولأسباب أخرى لاداعي للخوض فيها ,لذلك نجد أنهم يبحثون عن وظيفة في القطاع العام رغم شكواهم من ضعف الراتب الذي يعطى لهم فيه ,ورغم معاناتهم  وإنتظارهم الطويل للحصول على هذه الوظيفة ..الخ

وهنا نشير إلى أن ملتقىات التوظيف التي بدأت بإقامتها وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل في المحافظات السورية تباعاً وبدأت في دمشق منذ شهرين واليوم في طرطوس بالتعاون مع جمعية فضا الأهلية للتنمية قد تكون خطوة مهمة في طريق تأمين فرص عمل مضمونة وآمنة  ومقوننة في شركات خاصة للكثير من شبابنا العاطل عن العمل وبما يساهم في استقرارهم مادياً ونفسياً وإبعادهم عن الفراغ الطويل ومفاسده الكثيرة والخطيرة .

(سيرياهوم نيوز-الثورة9-2-2019)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السكن..والسكن المناطقي!!

            *كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد الجميع يقّر ويعترف بدءاً من المواطن العادي وحتى أكبر مسؤول حكومي أننا نعيش أزمة ...