آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » الريال يبحث عن العودة في فالنسيا والأتلتي عن التأكيد أمام الغواصات … مواجهتان صعبتان لنابولي وإنتر وسهلة لليوفي

الريال يبحث عن العودة في فالنسيا والأتلتي عن التأكيد أمام الغواصات … مواجهتان صعبتان لنابولي وإنتر وسهلة لليوفي

خالد عرنوس

 الأحد, 24-02-2019

جولة جديدة من السباق المدريدي على وصافة الدوري الإسباني تقام اليوم ضمن منافسات الأسبوع الخامس والعشرين وتبدو مهمة الأتلتي أصعب قليلاً نظرياً عندما يستقبل فياريال الساعي للخروج من مثلث الهبوط على حين الملكي يرحل نحو فالنسيا لمواجهة ليفانتي الواقع وسط الطريق نحو القمة والقاع، وبالمقابل فإن فالنسيا ينزل بضيافة ليغانيس في العاصمة ويلعب فريقا بلد الوليد مع ريال بيتيس في أحد ديربيات الأندلس.
ويخوض ثلاثي الصدارة في الدوري الإيطالي مباريات متباينة الصعوبة وكلها بعيداً عن الأرض فاليوفي يواجه بولونيا الذي يعاني خطر الهبوط في حين نابولي يلاقي بارما الطامح للبقاء بالسييراA موسماً جديداً، أما الأقوى فتلك التي يواجه فيها إنتر فيورنتينا في فلورنسا والأخير يأمل إنهاء الموسم بمشاركة أوروبية، وتختتم غداً منافسات الجولة الخامسة والعشرين من الكالشيو بلقاء وحيد يسعى لازيو من خلاله إلى تعويض خيبته الأوروبية باستعادة نغمة الفوز على حساب أودينيزي.

إيقاف الغواصات
بالطبع سيهدف أتلتيكو مدريد من لقائه مع فياريال الى وضع حد لتفوقه في المواسم الثلاثة الأخيرة لكن الأهم بالطبع هو الحفاظ على وصافته للمتصدر، ويعد فريق الغواصات الصفراء أحد ثلاثة أندية (إضافة للبرشا والريال) تفوقت على الأتلتي في المواسم القليلة الأخيرة فلم يخسر أمامه خلال 7 مباريات متتالية ففاز أربع مرات وتعادلا ثلاثاً آخرها بهدف لمثله في لقاء الذهاب والفوز الأخير للأتلتي كان في ملعب المادريغال قبل أربع سنوات وقبلها بعام كان فوزه الأخير بأرضه.
الفريقان منتشيان أوروبياً، الأتلتي بفوزه على يوفنتوس في ذهاب دور الـ16 لدوري الأبطال وفياريال بتأهله إلى الدور ذاته في اليوروباليغ، وخسر الروخي بلانكوس مقعد الوصافة في الجولة 23 بعد خسارته أمام جاره الريال قبل أن يستعيده بالفوز على جاره الآخر رايو فاليكانو وخسارة الملكي المفاجئة أمام جيرونا، واليوم باتت الكرة بملعب رجال سيميوني للحفاظ على تقدمهم في سباق المركز الثاني وهم الذين خسروا للمرة الأولى في ملعبهم بالديربي مقابل تعادلين و9 انتصارات.
أما فياريال فما زال يعاني خطر البقاء مهدداً بالهبوط بوجوده بالمركز الثامن عشر على الرغم من فوزه الكبير على إشبيلية الأسبوع الماضي وقد رفعه مركزاً على الجدول وقد جاء بعد عشر جولات عجاف، وقد خسر 4 مباريات وتعادل بـ5 مقابل فوزين فقط خارج أرضه.

عود على بدء
قدم ريال مدريد موسماً سيئاً للغاية وربما يظل هذا الوصف في حال أنهاه في مركز الوصيف ولولا سوء نتائج الآخرين لكان لوضعه على الجدول كلام آخر، وحتى لا نكرر الكثير من الكلام السابق فقد كان ترتيب الفريق الملكي قبل جولة واحدة من مرحلة الذهاب خامساً وفي الجولة 24 انتزع المركز الثاني بفوزه على جاره بالديربي فحسب الكثيرون أنه استعاد وضعه الطبيعي ليكسب البطولة ثوب المنافسة المعتاد مع غريمه الأبدي برشلونة، لكن ما هو إلا أسبوع واحد حتى خسر الوصافة وهاهو يعود للقتال في سبيل استردادها واليوم سيكون موعده في فالنسيا مع ليفانتي لاستعادة نغمة الانتصارات أولاً ومن ثم التفكير بالأمور الأخرى.
الريال خاض 12 مباراة خارج برنابيه ففاز بنصفها وتعادل مرتين وخسر أربعاً، ويحتل ليفانتي المركز الثاني عشر في منتصف الطريق بين مثلث الهبوط والمقاعد الأوروبية (6 نقاط تفصله عن السادس و7 عن الثامن عشر) قبل مباريات الأمس، وقد خاض 11 مباراة بملعبه ففاز بثلاث وخسر مثلها وتعادل أربع مرات، ولم يخسر ليفانتي خلال ثلاث مواجهات مع الريال في أطول سلسلة من النتائج الإيجابية فتعادل مرتين قبل أن يفاجئه في برنابيه في ذهاب الموسم الحالي 2/1، وكان الريال فاز قبلها 3/1 في ملعب سيوتات دي فالنسيا في إياب الموسم قبل الماضي.
وبالمقابل يقوم فالنسيا برحلة إلى العاصمة مدريد لمواجهة ليغانيس ويحاول فيها فريق الخفافيش استعادة نغمة الانتصارات بعد ثلاثة تعادلات علماً أنه لم يخسر في ست جولات أخيرة، ويدخل فالنسيا هذه المباراة بعدما ضمن حضوره في الدور القادم لليوروباليغ على حساب سلتيك الإسكتلندي، على حين يسعى ليغانيس الباحث عن تثبيت موقعه بالليغا لكسب أول فوز على ضيفه منذ عودته الأخيرة إلى الدرجة الأولى قبل ثلاثة مواسم حيث خسر أربعاً من خمس مواجهات قبل أن يفرض التعادل في ذهاب الموسم الحالي علماً أنه خسر مواجهتين ضمن مسابقة كأس الملك قبل موسمين.

أسطورة محلية
على مدار ثمانية مواسم أخيرة أثبت يوفنتوس زعامته المطلقة محلياً، وفي الموسم الحالي لم يستطع أحد إسقاطه محلياً سوى أتلانتا الذي هزمه بالكأس، وأما في السييراA فمازال الوحيد في البطولات الخمس الكبرى من دون هزيمة، واليوم يدخل مهمة سهلة على الورق بمواجهة بولونيا بعد أيام قليلة من الهزيمة القارية أمام الأتلتي التي ربما أطاحت بأحلامه الخارجية مجدداً، وهو ما يجعل آمال بولونيا حاضرة باستغلال المعنويات المكسورة للاعبي أليغري في محاولة لكسب نقطة أو أكثر في طريق الهروب من مثلث الهبوط، حيث يحتل بولونيا المركز الثامن عشر برصيد 18 نقطة جمع 10 منها بملعبه عبر فوزين و4 تعادلات و5 هزائم.
ولم يفقد يوفنتوس أكثر من نقطتين خارج أرضه عبر تعادل وحيد و10 انتصارات، ولم يخسر فريق السيدة العجوز على أرض ملعب ديل آرا طوال عقدين منصرمين أما خسارته اليتيمة فكانت في تورينو عام 2011، ذهاباً فاز بهدفين مقابل لاشيء وهي النتيجة ذاتها التي فاز بها في أرض بولونيا ضمن ثمن نهائي الكأس مطلع العام الحالي.
جبهتان مختلفتان
وعاش نابولي أسبوعين متناقضين فقدم وجهاً أوروبياً رائعاً حقق خلاله الفوز ذهاباً وإياباً على حساب زيوريخ السويسري ليتأهل إلى دور الـ16 باليوروباليغ على حين أخفق قبلهما وبينهما بالفوز محلياً فتعادل مرتين بالدوري ليفقد 4 نقاط أبعدته أكثر عن منافسة اليوفي على السكوديتو، ويحاول اليوم استعادة نغمة الانتصارات من أرض بارما ثاني عشر اللائحة، وسبق لنابولي الذي لم يخسر بملعبه هذا الموسم خلال كل البطولات أن خسر 3 مباريات وتعادل مرتين خارج سان باولو بالسييراA مقابل 6 انتصارات، أما بارما الذي لم يعرف الفوز خلال 4 جولات فائتة فقد حصد 13 نقطة من رصيده (29 نقطة) على أرضه (3 انتصارات و4 تعادلات و5 هزائم، وكان نابولي فاز ذهاباً بثلاثية نظيفة علماً أن بارما هزمه للمرة الأخيرة موسم 2013/2014 في ملعب تارديلي.
وعلى عكس اليوفي ونابولي قدم إنتر 4 مباريات مثالية فاز بها جميعاً خلال أسبوعين فتجاوز دور الـ32 في اليوروباليغ وثبت موقعه كثالث الدوري ويخوض اليوم مباراة صعبة أمام فيورنتينا بعدما أصبح تحت اقتراب جاره ميلان الفائز على إيمبولي في افتتاح الجولة 25، خاصة إذا ما علمنا أنه لم يحقق الفوز خلال أربع زيارات أخيرة إلى فلورنسا مكتفياً بتعادل في إياب الموسم الماضي أعقب ثلاث هزائم.
وخاض النييرازوري 12 مباراة بعيداً عن ملعبه ففاز بست وتعادل مرتين وخسر أربع مباريات على حين سجل الفيولا 5 انتصارات و4 تعادلات وهزيمتين بأرضه، يذكر أن إنتر فاز ذهاباً بهدفين لهدف.

مباريات اليوم وغداً
الإسباني – الأسبوع 25
• اليوم: ليغانيس * فالنسيا (1.00)، أتلتيكو مدريد * فياريال (5.15)، بلد الوليد * بيتيس (7.30)، ليفانتي * ريال مدريد (9.45).
• غداً: جيرونا * سوسيداد (10.00).
الإيطالي – الأسبوع 25
• اليوم: سامبدوريا * كالياري (1.30)، بولونيا * يوفنتوس، ساسولو * سبال، كييفو فيرونا * جنوا (4.00)، بارما * نابولي (7.00)، فيورنتينا * إنتر ميلانو (9.30).
• غداً: لازيو * أودينيزي (9.30).

(سيرياهوم نيوز-وكالات-الوطن)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بفوزه على منتخب غوام في التصفيات المشتركة .. نسور قاسيون في الصدارة بالعلامة الكاملة

16-10-2019دبي – بشار محمد: تصدر منتخبنا الوطني للرجال مجموعته الأولى بفوزه على ضيفه منتخب غوام بأربعة أهداف من دون رد سجلها عمر السومة «هاتريك» ومحمود ...