آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » مواطنون يشتكون عدم حصولهم على مخصصاتهم من المازوت … محروقات حماة: المشكلة سوء بالتوزيع وهو مسؤولية اللجان المكانية!

مواطنون يشتكون عدم حصولهم على مخصصاتهم من المازوت … محروقات حماة: المشكلة سوء بالتوزيع وهو مسؤولية اللجان المكانية!

عبَّر العديد من مواطني حماة ومناطقها عن استيائهم الشديد لـ«الوطن» من عدم حصولهم حتى اليوم على الـ100 لتر الأولى من مخصصات مازوت التدفئة، وخصوصاً بالأرياف، وتوقف عمليات التوزيع بالفترة الأخيرة بمدنهم وأريافهم حتى بموجب البطاقة الذكية، ما جعلهم يتوقعون أن مخصصاتهم من المازوت ألغيت لأن الموسـم الشتوي شارف على نهايته! مضيفين: لقد تعبنا من شراء المازوت بالسعر الحر من السوق السوداء فكل لتر بـ300- 350 ليرة!.
مصدر في محروقات حماة أكد لـ«الوطن» أن كل ما يرد من الإدارة العامة من طلبات يوزع للمواطنين، ولا إلغاء لمخصصات التدفئة وإنما تم تخفيض المخصصات من 16 طلباً باليوم إلى ما بين 6- 8 طلبات توزع لمحطات المحروقات وبدورها اللجان المكانية توزعها للمواطنين.
والكميات الموزعة لمدن المحافظة ومناطقها خلال هذا الشهر بلغت 843 ألف لتر لمدينة حماة، و548 ألف لتر لمصياف و476 ألف لتر لسلمية، و139 ألف لتر لمحردة و262 ألف لتر للغاب، و310 آلاف لتر لقرى القسم الخارجي بحماة، و80 ألف لتر لحربنفسه بريف حماة الجنوبي ، و90 ألف لتر لصوران.
وبيَّن المصدر أن الـ100 لتر الأولى وزعت كاملة بمعظم مناطق المحافظة، وإن حدث سوء توزيع هنا أو هناك، فهو من مسؤولية اللجان المكانية المسؤولة عن التوزيع ولا علاقة لنا كمحروقات بهذا الشأن.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)3

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ســــنجوان.. حـــين يصبــح المطــــر نقمــــة

12-3-2019 أميرة منصور كشفت الأمطار الكثير من العيوب في التمديدات رغم أن كمية الأمطار التي هطلت هذا العام على غير ما اعتدنا عليه في الأعوام ...