وصلت أسعار البيض والفروج في مدينة دمشق وفي بقية المحافظات لدرجة لم يعد يستطيع المستهلك شراؤها وبالتالي كان هناك استغلال كبير من أصحاب المطاعم والمحلات حيث قاموا برفع السعر.

رصدنا الأسعار في أسواق إذ وصل سعر صحن البيض إلى أكثر من 1400 ليرة؛ كما ارتفعت أسعار أجزاء الفروج أيضاً إلى أكثر من 100% فالشرحات سجلت اليوم 2300 ليرة والسودة بـ2000 ليرة والكستا 1700 ليرة وتراوح سعر الفروج البروستد بين 3000 ليرة و3200 ليرة بحسب المنطقة والمحل الذي يباع فيه كما وصل سعر كيلو الشاورما إلى 5 آلاف ليرة والسندويشة الصغيرة إلى 600 ليرة في عدد كبير من المحلات بعدما وصل سعرها إلى 300 ليرة فقط في ظل تسعيرة مختلفة تتبع لمزاجية كل محل على حدة من دون أي رقابة؛ من جهته صاحب أحد المحال لبيع الشاورما والبروستد في منطقة الشيخ سعد أكد أن الزيادة في أسعار الفروج المشوي والبروستد وصلت إلى حوالي 800 ليرة عن الفترة الماضية حيث انخفضت أسعار الفروج فيه بشكل كبير, وذلك بسبب ارتفاع أسعار الفروج من المسلخ.

محل آخر في منطقة الميدان أكد أن هناك انخفاضاً كبيراً على طلب الفروج البروستد والمشوي من قبل المستهلكين وصل إلى 50% لأسباب تتعلق بصعوبة تأمين مادة الغاز وأجور العمال المرتفعة وانقطاعات الكهرباء والاعتماد على المولدات بشكل كبير في معظم المحال؛ وبدوره مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي الشبلي أكد أن هناك نشرة أسعار صدرت عن المديرية فيما يخص أسعار الفروج والبيض كما تتم الرقابة على الأسواق للتأكد من مدى التزام المحال بالنشرة الصادرة عنها وقد تم تنظيم عشرات الضبوط في أسواق دمشق تعود لعدم الالتزام بالتسعيرة وبالنشرة وتقاضي أسعار زائدة, موضحاً أن أي شكوى ترد إلينا تتم متابعتها بشكل فوري وهناك تشديد للرقابة بشكل يومي.