أكد مدير الموارد المائية في اللاذقية المهندس نبيل نديم حسن أن حجم التخزين الحالي للسدود المنفذة والمستثمرة، في محافظة اللاذقية الذي بلغ/ ٣٣٧/مليون متر مكعب بنسبة تخزين (٩٢%) علما أن عدد السدود المستثمرة في المحافظة/١٤/سداً بحجم تخزين إجمالي/366.450/ مليون م٣ حيث تم امتلاء بحيرات السدود لـ /١١/سداً وتجاوزت حجم التخزين الطبيعي والمفيض يعمل بها وهي(سد ١٦ تشرين – سد بللوران- سد خربة الجوزية- سد صلاح الدين- سد بحمرا- سد الحفة- سد بيت ريحان- سد بيت القصير – سد ترسانه – سد القنجرة )، حيث بلغ حجم التخزين الحالي لسد ١٦ تشرين /٢١٤/مليون م٣ والوارد المائي للسد/٤٠/م٣/ثا وغزارة المفيض القمي/٢١/م٣/ثا ومأخذ الري مفتوح بغزارة /٢٥/م٣/ثا لتمرير الموجة الفيضانية.

وأشار مدير الموارد المائية إلى أن حجم التخزين لسد بللوران/15.5/مليون م٣ وأن السدود التي لم تصل إلى حجم التخزين الطبيعي هي( سد الثورة- سد الحويز- سد كفردبيل) حيث بلغ حجم التخزين لبحيرة سد الثورة/ 72.5/مليون م٣ من اصل /98/مليون م٣ بنسبة (٨٠%) وحجم تخزين سد الحويز/13.3/مليون م٣ من أصل/16.5/، مليون م٣ بنسبة (٨٠%) وبلغ حجم تخزين بحيرة سد كفردبيل ٥٥٤ ألف م٣ من أصل (1.2) مليون م٣ بنسبة تخزين ٤٦%.

إضافة إلى امتلاء السدات التالية وتجاوز حجم التخزين الطبيعي وهي( سدة السفرقية- سدة الدفلة-سدة القلعة-سدة بعمرين -سدة شرق حطبن) كما تبلغ غزارة نبع السن حاليا (23.5) م٣/ثا.

ويقوم الكادر الفني للمديرية -حسبما صرح به المهندس نبيل حسن- بمراقبة جميع السدود والمنشآت المائية بشكل دوري وعلى مدار«٢٤ ساعة» بشكل مناوبات للتأكد من جاهزية منشآت المفيض والمفرغات وتكثيف المشاهدات العينية وتنفيذ القياسات للآبار البيزومترية، والنقاط المساحية لمراقبة الهبوطات ومقارنتها مع الحدود المسموحة، للتأكد من سلامة وأمان السد، إضافة الى تنفيذ أعمال تعزيل السواقي، ومجاري الأنهار في مناطق الاختناق ومداخل ومخارج الجسور والعبارات وذلك لاستيعاب الغزارات المحتملة نتيجة العواصف المطرية.