آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » صحف مصرية: رئيس تحرير شهير لصحيفة حكومية سابق عن المصريين: شعب منبطح! الإرهاب الأبيض.. إذا ذكر البخاري تحسس مسدسك! باحث أمريكي يفسر لغز اختفاء أنوف تماثيل الفراعنة.. مفتي الجمهورية: نشر أسرار العلاقات الزوجية على مواقع التواصل كارثة.. ديمقراطية السماء! صلاح يرفض هدية ماني!

صحف مصرية: رئيس تحرير شهير لصحيفة حكومية سابق عن المصريين: شعب منبطح! الإرهاب الأبيض.. إذا ذكر البخاري تحسس مسدسك! باحث أمريكي يفسر لغز اختفاء أنوف تماثيل الفراعنة.. مفتي الجمهورية: نشر أسرار العلاقات الزوجية على مواقع التواصل كارثة.. ديمقراطية السماء! صلاح يرفض هدية ماني!

محمود القيعي:

تصدرت كلمة السيسي في ملتقى الشباب العربي الافريقي عناوين صحف الاثنين، واحتفى بها رؤساء التحرير – كالعادة – بالبنط الأحمر الفاقع لونها، ولكن لا ندري هل تسر الناظرين؟ أم لا.

توابع مباراة ليفربول وفولهام لا تزال مستمرة وعلى أشدها، والواضح أن كرة القدم باتت أفيون الشعوب!

والى تفاصيل صحف الاثنين: البداية من السيسي، حيث أبرزت المصري اليوم في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر قول السيسي “إذا رأينا تحدياتنا عائقا فلن نتحرك”.

“الأخبار” أبرزت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر قول السيسي “تحدياتنا واحدة”.

“الوطن” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “السيسي يصارح الشباب: المؤتمرات حلت مشكلة التواصل معكم وسنعقدها كل 3 شهور”.

“المساء” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “إطلاق مبادرة لعلاج مليون افريقي من فيروس سي”.

الارهاب الأبيض

الى المقالات، ومقال د. حسن أبو طالب في الأهرام “الإرهاب الأبيض ومأساة التفوق الغربي”، وجاء فيه: “فى الكثير من الجرائم الإرهابية التى استهدفت المسلمين فى بعض البلدان الأوروبية، وانتشار ما يعرف بـالاسلاموفوبيا أو الخوف من المسلمين دون مواجهة جادة، كانت أفكار اليمين الأوربى والأمريكى حول التفوق الغربى الأبيض موجودة بقوة فى قلب تلك الجرائم، ولكن سرعان ما كانت تتم التغطية عليها واعتبار مرتكبيها مجرد أفراد مهووسين أو معتوهين أو مرضى نفسيين، فعلوا فعلتهم بصورة منفردة، دون البحث بعمق فيما وراء هذه الجرائم من بواعث موجودة فى عمق المجتمع الأوربى والأمريكى ذاته”.

وخلص أبو طالب الى أن الإرهاب الأبيض لا يختلف عن غيره من جماعات الإرهاب والتطرف الفكرى، فكلاهما من منبع واحد.

وتابع: “مشكلة المجتمعات الاوروبية والولايات المتحدة أنها تتصور أن الحرية لا سقف لها، وأنها تتيح الحق فى ازدراء الغير بما فى ذلك تاريخهم ونمط حياتهم وعقائدهم ورموزهم الدينية والسياسية دون أدنى حساب ودون أدنى مراجعة”.

واختتم قائلا: “وإذا لم يفق الغرب من غفلته، ولم يبدأ بحركة تطهير فكرى وسياسى ذاتى، فلن يكون بعيدا خوض حروب دينية عالمية كالتى حدثت قبل عشرة قرون.” .

الفيسبوك وتنويم المصريين

 ونبقى مع المقالات، ومقال محمد على إيراهيم في المصري اليوم” الفيسبوك وتنويم المصريين “، وجاء فيه: “ما حدث على صفحات الفيسبوك طوال يومى الأربعاء والخميس الماضيين- يؤكد أننا شعب مسلوب الإرادة ومنوم مغناطيسيًا ومنبطحٌ للسوشيال ميديا، وبخاصة الفيسبوك وصاحبه مارك زوكربرج.. المعروف أن التنويم لا يتم لأى شخص إلا بعد أن يكون متأهبًا لذلك من خلال الشخص الذى يدخله فى حالة من الهدوء العميق والاسترخاء عن طريق خطوات، أهمها أن ينظر المريض إلى نقطة ما، ولا يزحزح عينيه عنها، وتأتى بعدها مرحلة الاسترخاء العميق؛ بحيث يبتعد عن الواقع بشكل تدريجى، ولكنه يبقى فى حالة من السمع والوعى بما يركز عليه.. هذا بالضبط ما يحدث لمستخدمى الفيسبوك فى مصر.. سلبهم هذا الاختراع من العائلة والعمل والسياسة الحقيقية وجذبهم بمغناطيس قوى إلى عالم افتراضى.. وأسأل نفسى دائماً لماذا نُسىء استخدامه وهو موجود فى كل الدول المتقدمة؟.. والإجابة لأننا لا نعيش حياة حقيقية بما فيها من صخب سياسى وحراك مجتمعى ونشاط نقابى.. جميعنا أسرى لمفهوم واحد يصدره لنا الإعلام عن أننا نعيش جنة لا نشعر بقطوفها الدانية وأننا جاحدون”.

وتابع إبراهيم: “الغريب فى الأمر أن من سقط فى فخ هذه الرسائل مهندسون وأطباء وصحفيون كبار وأساتذة جامعة وأصاب الجميع هلع مريع خوفًا على حساباتهم على الفيس التى أصبحت أهم من حساباتهم البنكية أو حسابهم عند المولى القدير.. وسألت نفسى لماذا سلمنا عقولنا بهذه السهولة إلى هذا العالم الافتراضى الذى نعلم أن كل ما فيه إما هجص وتنابز، وإما تعويض عن معارضة مشروعة فقدناها سياسياً وصحفياً وإعلامياً.. فى تلك الساعات التى توقف فيها الفيسبوك تساوى الجاهل والعالم.. الوزير والخفير.. الغنى والفقير.. الجميع هرعوا إلى التحذير مستسلمين إلى هذه النصائح والتحذيرات الوهمية وكأنهم عادوا إلى سنوات الطفولة الأولى وحواديت قبل النوم عندما كانت الأمهات يقصصن علينا أننا لو فعلنا مثل الشاطر حسن سنحظى بست الحسن والجمال أو سينقض علينا غول بأنياب وأظافر طويلة إذا لم نسمع كلام الآباء والأمهات.. وتطور ذلك الآن إلى أصدقاء يرسلون لك آيات قرآنية لتعيد بثها لأصحابك فيزول همك وغمك بإذن الله.. وآخر يستجديك أن تبعث بكلامه له مرة أخرى لتدلل على أنك تحبه.. سهوكة ومتاجرة بالدين والدعاء المستجاب موجود قبل الفيس بآلاف السنين.. من يمرض يطلب النصائح وما هى الأدوية التى يتعاطها ويتطوع الجميع بترشيحها له «عميانى».. من يطلق زوجته ومن تنفصل عن بعلها نعرف أدق أسرارهما.. زميلتى ودفعتى تعمل كبيرة مترجمين بالأمم المتحدة وأردت إبلاغها بوفاة زميلتنا الأخرى فى حادث الطائرة الإثيوبية.. فقالت لى قفلت الأكونت يا محمد من فترة.. وأضافت «حصل لى جنان هى مصر أصبحت هكذا.. الناس اما مثاليون أو مجرمون»..

واختتم إبراهيم مقاله قائلا: “تربينا من صغرنا على الخوف والخرافة.. اختزناها فى العقل الباطن.. الخوف والخرافة متلازمان مثل الليل والنهار.. ربما لعلاقة مع الجهل أو لغياب الحرية.. عقول المصريين غابت بفعل فاعل.. تآكلت الحريات وسحبت معها العقول فى ظاهرة أشبه «بالبارومة» التى تدمر السيارات والثلاجات وغيرها.. عقولنا بصراحة شديدة تخشى المجهول.. للأسف الفيسبوك أصبح المتنفس الوحيد لكثيرين وأغناهم عن التليفزيون والمسرح والسينما وكل شىء.. من ثم فإنهم عندما يسمعون أو يقرأون عن خطط لإلغائه أو فرض رسوم عليه تركبهم الهواجس لأنه النافذة الوحيدة المفتوحة لهم.. الخوف منه متبادل بين السلطة والشعب.. الأولى ترى أنه كان سببا فى أحداث يناير 2011 والمصريون يرون أنه يطلعهم على الدنيا فيها إيه وينفث غضبهم من تملق صحفيين ومسؤولين وإعلاميين.. لكن هذا الخوف لا بد له من علاج.. دواؤه الوحيد هو الحرية والديمقراطية وقانون للمعلومات.. المعارضة الوطنية والحياة الحزبية الصحيحة والرأى الآخر والمكاشفة تدعم الثقة بين أى نظام وشعبه.. وفى الوقت ذاته يُغلق الطريق أمام أى شائعات أو أقاويل أو حروب جيل رابع.. الطريف أن مؤيدى الدولة قالوا إن اللجان الإلكترونية عطلت الفيس عندما وجدته مستباحا من الإخوان، ولو كان ذلك صحيحا فإن الدولة يمكنها أن تفعل ذلك بهدوء ودون أن تعلن.. ثم أين هم الإخوان؟! إنكم تعطونهم حجمًا أكبر من حجمهم بكثير.” .

ديمقراطية السماء

ونبقى مع المقالات، ومقال فهمي السيد في “الأهرام” “ديمقراطية السماء والحوار الالهي”، وجاء فيه: “ديمقراطية السماء والحوار شديد الرقي من رب العباد هو ما نحتاجه جميعا لنرتقي بأنفسنا ونعلو بحواراتنا ونسمو بكلماتنا لنصل معا إلى الرقى الكامل في جميع تعاملاتنا وتوجهاتنا، ونعى أن الكلمة هي الأداة الأولى والأساسية لرقي الإنسان ولرفعة الدول والمجتمعات، فعندما أمر المولى عز وجل القلم ليكتب ويسطر علم الخلائق ما كان وما سوف يكون وما هو كائن قبل أن توجد الخلائق ومنذ مجيئها وحتى قيام الساعة عندئذ جفت الأقلام وطويت الصحف، فالمنطق ألا حوار بعد ذلك، لكن المولى الإله بعظمته المتفرد على سائر مخلوقاته عندما قرر خلق الانسان أجرى حوارا غاية في الرقي والسمو مع ملائكته بشأن ذلك المخلوق.” .

أنوف الفراعنة

الى التقارير، وتقرير مها صلاح الدين في الأهرام ” باحث أمريكى يفسر لغز اختفاء أنوف تماثيل الفراعنة”، وجاء فيه: “تستعد مؤسسة (بوليتزر) الأمريكية للفنون، لاستضافة معرض بعنوان (قوة المحو: تحطيم أيقونات مصر القديمة) بولاية ميزورى الأسبوع المقبل، للإجابة على تساؤل : لماذا فقدت بعض التماثيل المصرية القديمة أنوفها؟.

ويشير موقع (آرتسي) الأمريكى إلى أن المعرض الذى يستمر لعدة أشهر متتالية، يؤمن بوجود الكثير من الدوافع السياسية والدينية والشخصية وراء تحطيم أجزاء من الآثار المصرية القديمة، مؤكدا أن ذلك التخريب كان متعمدا وليس نتيجة عوامل التعرية ومرور الزمن.

ونقل الموقع عن إدوارد بليبرج عالم الآثار والمصريات الأمريكى بمتحف بروكلين، قوله إن الدمار الذى لحق بالآثار المصرية القديمة كان متعمدا فى كثير من الأحيان بسبب غزو بعض القوى الخارجية، أو بسبب صراع بين الأسر الحاكمة فيما بينها”.

المفتي

الى الفتاوى، حيث أبرزت “الدستور” فتوى للدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، عن إفشاء الأسرار الزوجية على مواقع التواصل أكد فيها أن نشر الأسرار الزوجية على مواقع التواصل كارثة.

وأكد علام أن الشرع حظر على كلا الزوجين التحدث عن أسرار العلاقة الزوجية.

صلاح يرفض الهدية

الى الرياضة، حيث قالت الأهرام إن ليفربول نجا من فخ مضيفه فولهام وتغلب عليه بصعوبة 2-1 أمس ليتصدر ترتيب الدورى الإنجليزى» موقتا»، مستغلا غياب مانشستر سيتى حامل اللقب عن المرحلة الـ31 لانشغاله فى مسابقة الكأس.

سجل هدفى الريدز السنغالى ساديو مانى وجيمس ميلنر من» ضربة جزاء» فى الدقيقتين 26 و80على التوالى، بينما سجل هدف فولهام الوحيد اللاعب الهولندى راين بابل فى الدقيقة 75 من زمن المباراة.

وجاء في الخبر أن صلاح كاد أن يسجل الهدف الثالث للريدز عندما تلقى تمريرة سحرية من مانى فى الدقيقة 87 انفرد على اثرها بالحارس الذى تصدى للكرة ببراعة لتنهى المباراة بفوز ليفربول 2/1.

البخاري

ونختم بمقال سحر الجعارة في “الوطن” “إذا ذكر البخاري تحسس مسدسك”، جاء فيه: “المرة الأولى التى سمعت فيها عن الدكتور «وسيم يوسف»، إمام وخطيب جامع الشيخ زايد فى «أبوظبى»، كانت عند حديثه عن حق «ولىّ الأمر» فى أى بلد فى منع ارتداء النقاب بوجود مسوغ شرعى، فقال: «يصبح النقاب -هنا- حراماً فى حال أصبح ارتداؤه تهديداً للأمن القومى وذريعة لارتكاب وإخفاء الجرائم»، مضيفاً أن «الإسلام يحارب أن يتم تحوير النص الشرعى لمرادك وغاياتك الشخصية».. ثم جاءت عاصفته التى أطاحت بالتابو المقدس فى نظر علماء الأزهر والسلفيين: «صحيح البخارى» الذى يعتبرونه «أصح كتاب بعد القرآن الكريم»!

خرج د. يوسف عن سياسة القطيع، وطالب بمراجعة الأحاديث النبوية الواردة فى «البخارى»، قائلاً: «أنا أؤمن أن القرآن لا خطأ فيه، لذلك إن كانت هناك أحاديث تعارض منطوقه فهذا وضع طبيعى أن يتم النظر فيها والبحث عن الحقيقة»، مؤكداً أن دعوته بإعادة النظر فى صحيح البخارى تأتى حفاظاً على الدين وجودة الأحاديث النبوية، مشدداً على أن البخارى هو جهبذ عصره، وبالرغم من ذلك هو نفسه ضعّف 10 آلاف حديث”.

واختتمت قائلة: “كأنه قدرنا أن نعيش فى غيبوبة تبرر السحر والدجل والشعوذة، وتبرر الخرافة بل وتحميها، لأن «الرسول نفسه قد سُحر»!!.. وأن نستمر فى «حظر الاجتهاد»، ورفع عقولنا من الخدمة، ونستسلم لسلطة «وكلاء الله على الأرض».. أن تقول كلمتك وأنت «مرعوب» من كتائب الحسبة وحزب الكراهية.. وأن تواجه دائماً من يهدد «داعش» ويرهب التنويريين.. وأنت تناضل «دون سند» وتُرجم دون سبب.. سوى أنك فى عصر «ملالى السنة»!”.

(سيرياهوم نيوز-رأي اليوم-صحف مصرية)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

موقع أمريكي: ترامب يستخدم سلطة الرئاسة لإنشاء نظام ديكتاتوري

15-10-2019ترجمة وتحرير ـ راشيل الذيب: أكد مقال نشره موقع «وورد سوشاليست» أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى، بطريقة غير مسبوقة في التاريخ الأمريكي، إلى الاستفادة ...