آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » وقفات احتجاجية في المحافظات السورية تنديداً بإعلان ترامب: قسماً سنُعيد الجولان المحتل

وقفات احتجاجية في المحافظات السورية تنديداً بإعلان ترامب: قسماً سنُعيد الجولان المحتل

2019-03-26

نظم السوريون على امتداد ساحات الوطن وقفات احتجاجية تنديداً باعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل وتأكيداً على هويته الوطنية وعودته للوطن الأم سورية.

ففي حمص أدانت الفعاليات الفكرية والدينية والثقافية والشعبية في حمص خلال وقفة احتجاجية أمام مبنى فرع الحزب اليوم إعلان ترامب مؤكدين أنه انتهاك لكل الأعراف والقوانين الدولية.

وأكدت الفعاليات أن لسورية الحق في استعادة أراضيها المحتلة بكل الوسائل المنصوص عليها في القانون الدولي وأن الجولان المحتل سيبقى أرضا عربية سورية ولا يمكن لأي دولة في العالم تغيير ذلك.

وقال أمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي عمر حورية: نقف اليوم ضد إعلان جائر أطلقه ترامب باعترافه بضم الجولان السوري المحتل إلى الكيان الصهيوني مشيراً إلى أن هذا الإعلان يمثل أعلى درجات الازدراء بالشرعية الدولية وصفعة مهينة للمجتمع الدولي.

وعبرت زوجة الشهيد عماد الدين اليوسف في كلمتها باسم ذوي الشهداء عن فخرها بتضحيات الشهداء في سبيل سورية وعزتها مؤكدة أن كل ما يفعله ترامب لن يغير شيئا من الحقيقة وسيبقى الجولان عربياً سورياً.

وأشار الدكتور عبد الرحمن بيطار رئيس فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب إلى أن إعلان ترامب خطوة ضمن المؤامرة المستمرة على الأمة العربية مؤكداً أن ذلك ليس مستغربا ومن المتوقع أن يعقبها خطوات عدوانية لاحقة.

من جهته استنكر عبد الرحيم دياب إمام وخطيب قرية شلوح إعلان ترامب الذي ضرب عرض الحائط بالقرارات والمواثيق الدولية وخالف الرأي العام الدولي بكامله في تأكيد جديد على عنجهية الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الشيخ محيا الجاسم شيخ عشيرة العقيدات إن الجولان عربي سوري ولن يغير إعلان ترامب وغيره من عزيمة السوريين في استعادته.

وأكد المواطن أحمد قره خالد من أهالي قرية قزحل بريف حمص الشمالي الغربي أن تماسك السوريين سيكون كفيلاً بإبطال كل القرارات والمحاولات لتغيير الحقائق التاريخية وسيعود الجولان وكل الأراضي المحتلة للوطن مهما طال الزمن أو قصر.

وقال مدير ثقافة حمص حسان لباد إن الشعب السوري على امتداد الوطن يرفض إعلان ترامب الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل إلى الكيان الصهيوني وإن الجولان سيبقى عربياً سورياً رغم أنف المعتدين.

ورأى الأديب والشاعر إبراهيم الهاشم أن إعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل إعلان جائر وليس بالغريب على الولايات المتحدة الأمريكية التي شنت الحروب على عشرات البلدان وبالأخص البلدان العربية ووقفت بشكل دائم مع الكيان الإسرائيلي.

بدوره بين القاص والروائي نبيه الحسن أننا لم نفاجأ بهذا الإعلان الجائر من قبل ترامب فهو داعم للظلم بكل أشكاله على امتداد مساحة العالم مشيرا إلى أن دوام الظلم والعدوان هو أمر محال.

أمين رومية نقيب الفنانين بالمحافظة قال: إن إعلان ترامب باطل وهو مجرد حبر على ورق فسورية قوية ومنتصرة بجيشها وشعبها لافتاً إلى أنه ليس بجديد على أمريكا أن تكون منحازة لـ “إسرائيل” وتنفذ ما يخدم مصالحها.

وفي الإطار ذاته أقام فرع جامعة البعث وفرع اتحاد الطلبة بحمص وقفة احتجاجية في الجامعة تنديدا بإعلان ترامب الباطل معبرين عن استنكارهم لهذا الإعلان الذي لا قيمة له.

وقالت الطالبة هيا الحسن إن وقفتنا اليوم هي وقفة عز وشرف وكرامة لسورية واحتجاج على إعلان ترامب الكاذب والباطل لأننا مؤمنون بأن الحق أقوى من كل الأباطيل.

الطالب معتز طيارة قال إن الجولان المحتل عربي سوري وسيبقى ولن يهزنا إعلان ترامب أو يضعف عزيمتنا في استعادة كامل أراضينا.

أهالي السويداء: الجولان جزء من تراب سورية وجغرافيتها وتاريخها

كما احتشد أهالي السويداء بفعالياتها المختلفة أمام مبنى المحافظة صباح اليوم شجبا وتنديدا بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل.

وعبر أهالي السويداء الذين رفعوا الأعلام واللافتات الوطنية بأشد العبارات عن رفضهم القاطع وإدانتهم إعلان ترامب مشددين على أنه لا وزن له وباطل ولا يغير من حقيقة أن الجولان المحتل جزء من تراب سورية وجغرافيتها وتاريخها وعائد إلى حضن الوطن مهما طال الزمن.

وأكد المشاركون أن إعلان ترامب يظهر جليا مدى وقاحة وعنجهية الإدارة الأمريكية في انحيازها التام للكيان الصهيوني الغاصب وامعانها في خرق مبادىء وقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية ودورها في زعزعة الأمن والسلم الدوليين وضربها عرض الحائط بحق الشعوب فى مقاومة المحتل وتحرير أراضيها المغتصبة وتقرير مصيرها.

وقال المشاركون: “كما صمد أهلنا في الجولان السوري المحتل على سنوات الاحتلال ولقنوا العالم دروسا فى الكفاح والتمسك بانتمائهم الوطني وهويتهم العربية سيبرهنون من جديد ومعهم كل أبناء سورية شعبا وجيشا وقيادة أن الجولان مهما اختلفت الأساليب والمخططات والمؤامرات العدوانية سيبقى عربيا سوريا أرضا وشعبا وعائد في وقت قريب جدا إلى قلب سورية الأم موجهين التحية لأهلنا في الجولان السوري المحتل الصامد.

وأكد محافظ السويداء عامر العشي أن كل الأحداث والجرائم والقرارات المتلاحقة في المنطقة التي أعلنها ترامب تكشف الوجه الحقيقي للإدارة الأمريكية المتغطرسة التي تنفذ أوامر الصهيونية مشددا على أن الجولان عربي سوري باعتراف المجتمع الدولي وكل المواثيق الدولية ذات الصلة.

وفي كلمة له أكد أمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير أن جميع الأراضي السورية المحتلة بما فيها الجولان ستعود لحضن الوطن بعزيمة وتضحيات شعبنا العظيم لافتا إلى أن السوريين يقفون خلف اهلنا في الجولان المحتل ويدعمون صمودهم في وجه كل المحاولات المعادية.

واعتبر المحامي العام الأول أسعد السياف أن قرار ترامب مخالف لجميع الأنظمة والقوانين والمواثيق الدولية والجولان سيبقى جزءا لا يتجزأ من سورية وسيعود إلى حضن الوطن بصمود أهله وإرادة شعبنا وجيشنا الباسل.

وفي كلمة له أكد شيخ عقل طائفة المسلمين الموحدين حمود الحناوي أن الجولان عربي سوري وسيبقى كذلك مهما صدر من قرارات جائرة تمنح الأرض لغير أصحابها مشيرا إلى أن الشعب السوري بالتفافه ووحدته سيحمي سورية من إعدائها وسيعيد كل الأراضي المحتلة.

وأعرب نائب مطران بصرى وحوران وجبل العرب للروم الأرثوذكس الأب بطرس بشارة في كلمة له عن التضامن الكامل مع أهلنا الصامدين في الجولان المحتل مؤكدا أن الجولان عربي سوري وهي حقيقة تاريخية ثابتة لن يغيرها أي تصريحات أو قرارات.

ولفت مدير مكتب أوقاف السويداء الشيخ نجدو العلي إلى أن هذه الوقفة جاءت ليرى العالم اجمع أن جميع السوريين ضد القرار الأرعن لترامب الذي يحاول أن يوهب ما لا يملك إلى الكيان الصهيوني الغاصب.

كما أشار شيخ عشيرة الشنابلة بالسويداء سعود النمر إلى أن أبناء السويداء بجميع مكوناتهم كما جميع أبناء سورية يبعثون بالتحية والدعم لأهلنا في الجولان العربي السوري المحتل الذي سيبقى عربيا سوريا رغم كل القرارات الرعناء للإدارة الأمريكية ورئيسها.

وفي سياق متصل دعا الرئيس الروحي لطائفة المسلمين الموحدين الشيخ حكمت الهجري في تصريح صحفي أهالي محافظة السويداء إلى الوقوف مع أهلنا في الجولان المحتل استنكارا للقرارات والممارسات الأمريكية مؤكدا أن الجولان سيبقى عربيا سوريا ونرفض رفضا قاطعا أي قرار يجرده من سيادته وأن جميع الوسائل متاحة لاستعادة أرضنا المغتصبة.

وطالب الهجري المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالالتزام بالقرارات الصادرة وخصوصا القرار 497 الذي يؤكد أن الجولان أرض سورية محتلة وأي إجراءات تتخذ هي إجراءات غير قانونية وباطلة.

فعاليات درعا: الجولان سيعود إلى الوطن مهما طال الزمن

إلى ذلك نظمت الفعاليات الحزبية والرسمية والشعبية في محافظة درعا وقفة احتجاجية في ساحة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي تنديدا بإعلان ترامب مؤكدين أن الجولان المحتل سيعود إلى سورية.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام السورية والفلسطينية ولافتات كتب عليها “قسماً سيعود الجولان” و”إيماننا مطلق بعودة الجولان” و”تصريحات ترامب لا تغير هوية الجولان السوري”.

وأشار محافظ درعا محمد خالد الهنوس في كلمته إلى أن سورية واجهت الإرهاب العالمي ومن يقف خلفه وعلى رأسهم أمريكا والكيان الصهيوني وتمكنت من الانتصار مؤكداً أن الجولان عربي سوري ولن يفرط الشعب السوري بذرة تراب منه وسيعود إلى الوطن مهما طال الزمن.

بدوره أوضح أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي في كلمته أن الجماهير اجتمعت من كل مدن وبلدات المحافظة لتؤكد رفضها القاطع لإعلان ترامب وإصرار الشعب السوري على استعادة كل أراضيه المحتلة.

من جهته لفت المحامي العام القاضي سعود المحمد إلى أن إعلان ترامب يدخل ضمن إطار التآمر والحرب العدوانية التي شنت على سورية مؤكداً أن جماهير محافظة درعا تقف بشجاعة واقتدار في وجه كل أشكال التآمر والعدوان وأن كل المحاولات البائسة من أعداء سورية للنيل منها ستتحطم أمام صمودها.

وفي تصريح لمراسل سانا أكدت مريم الفالح من أبناء الجولان المحتل القاطنين في درعا أن إعلان ترامب لن يؤثر على الجولان لأنه عربي سوري وسيعود إلى الوطن.

محمد عيسى الجاويش من أبناء الجولان المحتل أكد أن الجولان عربي سوري ولا يمكن التفريط بأي شبر من ترابه وسيعود إلى الوطن بسواعد أبنائه وتضحيات الجيش العربي السوري.

المهندس عواد سويدان بين أن إعلان ترامب استفزازي ويدخل ضمن سياق الحرب العدوانية على سورية مؤكداً أن الجولان سيتحرر على يد شرفاء هذا الوطن وبسواعد الجيش العربي السوري.

الشيخ حسين العنزي من عشيرة بني خالد أكد باسم شيوخ المنطقة الجنوبية وقوفهم مع الأهل في الجولان المحتل والاستعداد للتضحية في سبيل استعادة كامل الأراضي المحتلة.

أهالي الحسكة يؤكدون عروبة الجولان السوري

وفي الحسكة نظمت الفعاليات الرسمية والشعبية وقفة استنكار وتنديد بإعلان ترامب وللتأكيد على هوية الجولان السورية.

ورفع المشاركون خلال الوقفة أمام القصر العدلي بمدينة الحسكة لافتات حملت عبارات تندد بالقرار الصهيوأمريكي حول الجولان المحتل وتؤكد على عروبة الجولان السوري موجهين التحية لأهلنا الصامدين في الجولان السوري المحتل.وأكد رئيس اتحاد حرفيي الحسكة جاك سعيد أن الجولان سيبقى سورياً وما إعلان ترامب إلا حبر على ورق وسيعود الجولان إلى سورية طال الزمن أو قصر.

من جانبه قال المهندس حسون الشامخ إن إعلان ترامب حول الجولان لن يغير الحقائق وسيبقى الجولان عربيا سوريا ولن يتخلى عنه الشعب السوري وسيبذل الغالي والنفيس في سبيل استعادته.

من جهته أشار الشيخ طارق العطية إمام جامع حي الصالحية إلى أن الإعلان العدواني لترامب حول الجولان المحتل يأتي في اطار استكمال المخططات المشبوهة التي تحاك ضد سورية.

وفي مدينة القامشلي نظم أهالي المدينة والفعاليات الاجتماعية والدينية وقفة احتجاجية أمام ساحة المركز الثقافي العربي صباح اليوم استنكارا لإعلان ترامب الجائر تجاه الجولان العربي السوري المحتل مؤكدين أن الإعلان يمثل حقيقة الانحياز الأمريكي الكامل للكيان الصهيوني غير الشرعي.ولفت المهندس سعود العطو في تصريح لمراسل سانا إلى أن أبناء مدينة القامشلي بكل مكوناتهم وقفوا اليوم استنكارا لاعلان ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل مؤكدا أن هذا الاعلان لاغ وباطل ولن نتنازل عن أي شبر من أرض الجولان.

كاهن كنيسة السيدة العذراء للسريان الأرثوذكس بالقامشلي الأب صليبا عبد الله قال من مدينة الحب والصمود نجتمع اليوم لنؤكد رفضنا لاعلان ترامب حول الجولان العربي السوري ونقول له إننا سنعيد الجولان إلى الوطن بهمة أبطال جيشنا الباسل وشعبنا المقاوم.

إمام جامع الشلاح في القامشلي الشيخ أحمد الصالح أكد أن الجولان سوري ومكانه في قلب كل سوري غيور وسنقدم الغالي والنفيس في سبيل استعادة كل شبر من الأراضي السورية المحتلة.

مختار نمرود من أهالي القامشلي قال: اجتمع أهالي المدينة بمختلف أطيافها الاجتماعية ليعبروا عن استنكارهم لاعلان ترامب ويؤكدوا أنه لن يضيع حق وراءه مطالب وسيعود الجولان إلى حضن الوطن.

وقفتان احتجاجيتان في حماة والسقيلبية: إعلان ترامب يفتقد لأي أساس أخلاقي أو قانوني

ونفذت الفعاليات الرسمية والشعبية في محافظة حماة وقفة احتجاجية أمام مقر فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي بالمدينة تنديدا بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل للكيان الإسرائيلي.

وأكد المشاركون في الوقفة أن الجولان ارض سورية محتلة ولا بد من اعادتها للسيادة السورية كاملة بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي.

وفي تصريحات لمراسل سانا قالت زينت ورده رئيس فرع اتحاد الصحفيين بحماة “إن الإعلان يفتقد لأي أساس أخلاقي أو قانوني وهو خرق واضح للشرعية الدولية” مؤكدة أن الجولان أرض عربية سورية لن تتغير مهما طال احتلالها.

وعبر عبد اللطيف يونس رئيس تحرير جريدة الفداء عن شجبه لإعلان ترامب الذي يعكس الانحياز الأميركي الأعمى للكيان الصهيوني ويؤكد الانتهاك الصارخ والاعتداء السافر على كل المواثيق الدولية.

كما استنكر مدير الموارد المائية بحماة فادي عباس الإعلان الذي يثبت خروج الادارة الأميركية عن كل المواثيق الدولية مؤكدا أنه مرفوض جملة وتفصيلا كونه يمثل تعديا سافرا على سيادة الدول وأراضيها.

ورأى حيان يوسف مدير مدرسة التمريض والقبالة بحماة أن الاعلان يندرج ضمن السياسة العنصرية والانتهازية التي تنتهجها الإدارة الأميركية الحالية في الاعتداء على سيادة وحقوق وأراضي الدول بغير وجه حق وبشكل يتنافى مع الشرعية الدولية.

وفي ذات السياق نفذت فعاليات حزبية وأهلية في منطقة السقيلبية وقفة احتجاجية مماثلة أمام مبنى شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي.

وندد المشاركون في الوقفة بالسياسة الرعناء للإدارة الأميركية التي أثبتت للعالم اجمع أنها تفتقر للنزاهة والواقعية والمصداقية وتصر على استخدام غطرستها ضد الحقوق الشرعية للدول مؤكدين أن هذا الاعلان ليس له أي قيمة في ظل رفضه من قبل أغلبية دول العالم بما في ذلك الأمم المتحدة.

أهالي السلمية: إعلان ترامب ليس له أي قيمة قانونية

كما نظم الآلاف من أهالي مدينة السلمية بمحافظة حماة وقفة احتجاجية ضد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بضم الجولان السوري المحتل للكيان الصهيوني.

وعبر الأهالي الذين توافدوا إلى ساحة الشهداء غرب المدينة عن غضبهم الشديد من هذا القرار العدواني مؤكدين أنه باطل وليس له أي قيمة قانونية وهو مخالف لكل المواثيق الدولية.

وأكدوا أن الجولان أرض عربية سورية وستبقى سورية مهما طال الزمن مجددين العهد على دعم صمود أهلنا في الجولان المحتل لمواجهة كل المشاريع العدوانية التي تستهدف عروبته وسوريته.

أهالي القنيطرة: إعلان ترامب باطل وغير أخلاقي 

ونظم أهالي محافظة القنيطرة وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة في مدينة البعث تنديدا بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل وتضامنا مع أهلنا الصامدين فيه.

وندد المشاركون في الوقفة بالإعلان الذي يتناقض مع القوانين الدولية والقرارات الصادرة عن مجلس الأمن والأمم المتحدة والتي تعتبر الجولان المحتل أرضا سورية معبرين عن غضبهم وسخطهم من إعلان ترامب الذي لا يحترم سيادة الدول والمواثيق والأعراف الدولية.

وفي تصريحات لمراسل سانا شجب محافظ القنيطرة المهندس همام دبيات الإعلان الأمريكي مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على نشر الفوضى في العالم ونهب ثروات الشعوب.

واستنكر أمين فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور خالد أباظة إعلان ترامب الباطل وغير الأخلاقي مشددا على أن أهالي الجولان المحتل لم ولن يفرطوا بذرة تراب من أرضهم المحتلة وسيستعيدون الجولان المحتل عاجلا أم آجلا.

وقال رئيس مجلس محافظة القنيطرة الدكتور شحاذة مرعي: “إن إعلان ترامب يؤكد عبثية وعنجهية الإدارة الأمريكية التي لا تكترث للمواثيق والقرارات الدولية”.

وأكد الشيخ رضوان الطحان أن الجولان السوري المحتل كان وسيبقى عربيا وهو أرض الآباء والأجداد وسيعود إلى كنف السيادة السورية وسيزول الاحتلال مهما طال.

وعبر مختار الجولان المحتل عصام شعلان عن ازدرائه من إعلان ترامب الذي يظهر بشكل فاضح انحياز أمريكا للكيان الإسرائيلي وخرقها ميثاق الأمم المتحدة مجددا إصرار أهالي الجولان المحتل على التشبث بأرضهم والدفاع عنها وإسقاط كل المخططات الاستيطانية والتهويدية التي تطاله أرضا وسكانا وتاريخا.

وبين عضو المكتب التنفيذي في المحافظة عن قطاع التربية والإعلام محمد الجبر أن أهالي الجولان المحتل لا يقيمون لقرار ترامب أي قيمة أو معنى لأنه صادر عن جهة لا يحق لها التصرف بحقوق غيرها ووهبها لسلطات الاحتلال.

وأكد الشيخ جودت الطويل أن جميع الممارسات والإجراءات الصهيونية والأمريكية لا يمكنها أن تغير الحقيقة التاريخية للجولان السوري المحتل الذي ما زال يقف أهله صامدين متمسكين بعروبتهم وهويتهم.

ورأى حمزة سليمان أن إعلان ترامب يراد به استكمال مشروع قوى الاستكبار والعدوان على الشعوب العربية من تقسيم فلسطين المحتلة إلى محاولة سلخ الجولان السوري المحتل وضمه إلى الكيان الصهيوني المصطنع.

أهالي اللاذقية: هوية الجولان لن يغيرها إعلان مبني على باطل

احتشد الآلاف من أهالي اللاذقية بفعالياتهم المختلفة أمام مبنى المحافظة اليوم للتنديد بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل.

وشدد أهالي اللاذقية على أن الجولان جزء من تراب سورية ولن يغير إعلان ترامب من حقائق التاريخ والجغرافيا وأحقية السوريين باستعادة أرضهم المحتلة مبينين أن هذا الإعلان باطل ومخالف لأحكام القانون الدولي.

وعبر الأهالي الذين رفعوا الأعلام واللافتات الوطنية عن رفضهم القاطع وإدانتهم لإعلان ترامب مشيرين إلى أن السوريين الذين صمدوا خلال 8 سنوات أمام أعتى الحروب الإرهابية وداعميها وانتصروا فيها لن تثنيهم إعلانات باطلة عن استعادة حقوقهم وأرضهم المحتلة ودحر المحتلين منها.

وأكد محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم في كلمة له أن السوريين لن يساوموا على أرضهم وأنهم كما دحروا الإرهاب من أراضيهم قادرون على دحر المحتلين واستعادة كل ذرة تراب من وطنهم.

بدوره قال أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد شريتح أن أبناء اللاذقية في وقفتهم اليوم يبلغون العالم بأسره رسالة السوريين بأنهم يعرفون طريقهم نحو الانتصار وأن أمريكا تثبت في كل يوم وباتخاذها مثل هذه القرارات أنها قوة غاشمة ومنحازة للصهاينة ضد جميع الحقوق العربية.

ولفت مفتي اللاذقية الشيخ زكريا سلوية إلى أن هوية الجولان لن يغيرها إعلان مبني على باطل وكما فشل الصهاينة في تغيير هوية فلسطين رغم قمعهم وإجرامهم فانهم لن يستطيعوا تغيير حقيقة الجولان وهويته العربية السورية.

وأوضح هشام ابراهيم رئيس بلدية الحارة أن الجولان سيبقى أرضا عربية سورية وفق القوانين والشرعية الدولية وأن دحر المحتل منها ومقاومته لن تكون بعيدة.

المواطنة ثناء أرناؤوط أشارت إلى أن الجولان أرض سورية وستبقى كذلك مهما أصدروا من إعلانات.

وفي السياق ذاته نظم طلبة جامعة تشرين وقفة تضامنية مع أهلنا في الجولان المحتل مؤكدين أن الجولان أرض سورية وستعود إلى الوطن.

وأشار الطلبة إلى أن إعلان ترامب يشكل اعتداء سافراً على وحدة وسيادة الأرض السورية وانتهاكا للقرارات الدولية ولاسيما المتعلقة بالجولان المحتل معبرين عن سخطهم ورفضهم لهذا الإعلان الذي يؤكد الدعم الأعمى للكيان الصهيوني.

وقال رئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن إن إعلان ترامب يشبه وعد بلفور في إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق وهو عدوان خطير لا يجب التهاون به والسكوت عنه.

بدوره أكد أمين فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور لؤي صيوح أن إعلان ترامب انتهاك صارخ للشرعية الدولية والقانون الدولي ولا يغير من الطبيعة القانونية للجولان العربي السوري.

الطالب حكم الدالي اعتبر أن الإعلان باطل جملة وتفصيلا ولن يكون له أي تأثير على الشعب السوري فيما أكد الطالبان ابراهيم القيم وأحمد علي أن الجولان السوري سيبقى سوريا مهما حاولت أمريكا و”إسرائيل” وهو سيعود للوطن الأم مهما كلف الثمن.

أهالي دير الزور وفرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية: باطل ومخالف للمواثيق الدولية

واستنكر اهالي محافظة دير الزور إعلان ترامب مؤكدين إنه مخالف لكل المواثيق الدولية.

جاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نفذوها اليوم أمام مبنى المحافظة حيث أكد المشاركون أن لسورية الحق في استعادة أراضيها المحتلة وعلى رأسها الجولان بكل الوسائل التي ينص عليها القانون الدولي وأن الجولان المحتل سيبقى أرضا عربية سورية ولا يمكن تغيير ذلك.

وقال محافظ دير الزور عبد المجيد الكواكبي “إن أبناء دير الزور ككل أبناء سورية يقفون اليوم ضد إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب الذي أثبت انه اعلان صهيوني محض ويمثل أعلى درجات الازدراء بالشرعية الدولية وصفعة مهينة للمجتمع الدولي”.

وأشار رئيس اتحاد عمال دير الزور طلال عليوي إلى أن الإعلان جزء من المؤامرة المستمرة على الأمة العربية والتي يتم دعمها من جهات عربية عميلة متخاذلة مؤكدا أن جميع أبناء سورية يعلمون حجم التآمر والتخاذل على شعبنا ولا سيما بعد الانتصار الذي حققه الجيش العربي السوري على الإرهاب.

وقال الشيخ فواز الوكاع شيخ عشيرة البوخابور “إن الجولان المحتل عربي سوري ولن يغير إعلان ترامب وغيره من عزيمة السوريين في استعادته وأن تماسك السوريين سيكون كفيلا بإبطال كل القرارات والمحاولات لتغيير الحقائق التاريخية وسيعود الجولان المحتل للوطن الام سورية مهما طال الزمن”.

وفي سياق متصل نظمت جامعة الفرات وفرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بدير الزور وقفة احتجاجية مماثلة في كلية الآداب والعلوم الانسانية.

وأشار رئيس فرع اتحاد الطلبة بدير الزور رائد المحمد إلى أن إعلان ترامب جائر وباطل ولا قيمة له وسيكون مصيره السقوط مثلما سقطت كل المشاريع الاستعمارية على ارض سورية مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية أقرت هذا الإعلان لأنها تقف بشكل دائم مع الكيان الإسرائيلي.

وقالت الطالبة سمر القاسم: “نحن طلاب جامعة الفرات نرفض إعلان ترامب الباطل لأننا مؤمنون بأننا أصحاب الحق على أرض الجولان السوري المحتل”.

الطالب محمد عبد الرزاق قال “إن الجولان المحتل عربي سوري وسيبقى وإعلان ترامب لا قيمة له ولم ولن يضعف من عزيمة أبناء سورية في تحريره”.

أهالي حلب: قرار ترامب لا يساوي الحبر الذي وقع به 

وفي حلب احتشد أهالي محافظة حلب بمختلف فعالياتهم اليوم في ساحة سعد الله الجابري للتنديد بإعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب ضم الجولان السوري المحتل إلى كيان الاحتلال الصهيوني مؤكدين أن الجولان المحتل جزء لا يتجزأ من ارض سورية .وشدد الأهالي على أن الإعلان يشكل خرقا لقرارات ومبادىء الشرعية الدولية التي أكدت أن الجولان أرض سورية محتلة معبرين عن استنكارهم لهذه الخطوة الرعناء التي لن تغير من هوية الجولان المحتل السورية .

وفي تصريحات لمراسل سانا اوضح رئيس مجلس مدينة السفيرة المهندس محمد حماد ان اهالي حلب احتشدوا اليوم ليقولوا “لا يحق لترامب أو غيره ان يعطي امتيازات للمحتل الاسرائيلي في الجولان السوري”.

بدوره قال رئيس فرع نقابة المحامين بحلب المحامي سالم كريم أن “ترامب زعيم الإرهاب في العالم وسيبقى الجولان المحتل عربيا سوريا وسنفديه بدمائنا ولن نتخلى عنه أو نفرط بحبة تراب منه”.

بدوره قال صالح حديد إن اعلان ترامب يأتي في إطار “قراراته الرعناء وهو لا يساوي الحبر الذي وقع به ولن يلغي الشرعية الحقيقية لأبناء الجولان السوري المحتل اصحاب الأرض” مؤكدا أن “الجولان المحتل سيبقى سوريا شاء من شاء وأبى من أبى”.وائلة زيادة قالت: “جئنا اليوم لنقف ضد إعلان ترامب ولنقول لا لكل من يريد تقسيم هذه الأرض الطاهرة” مشددة على أن الجولان المحتل سيبقى جزءا لا يتجزأ من الأراضي السورية فيما أوضح رضوان الحسن أن الجولان المحتل أرض عربية سورية ولا يمكن لهذا الاعلان المهزوز أن يغير من هويته.

وبينت نها إخلاصي أن هدف الوقفة التأكيد على التمسك بهوية الجولان المحتل السورية وعدم التنازل عن أي شبر منه فيما قالت هالة ناصر: “نقف اليوم تضامنا مع جولاننا الحبيب ومع اهالينا الصامدين فيه”.

خلف الحماده قال: “أرض الجولان المحتل عربية سورية وسنحررها من براثن المحتل طال الزمن أم قصر” فيما أكد عبد الله مكانسي أن “الجولان المحتل سيبقى عربيا ينتمي للوطن الأم سورية وهو جزء لا يتجزأ منها” في حين لفتت ثناء فخر الدين إلى حتمية الانتصار على الاحتلال رغم كل التحديات .

(سيرياهوم نيوز-سانا)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إعادة التيار الكهربائي إلى عشرين قرية في ريف الحسكة

أعادت الشركة العامة لكهرباء الحسكة التيار الكهربائي إلى عدد من قرى ريف ناحية تل حميس بعد إجراء الصيانة للشبكة الكهربائية وإعادة تركيب أعمدة كهربائية بدلا ...