آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار البحرية » اجتماع نوعي لوزير النقل مع غرفة الملاحة البحرية

اجتماع نوعي لوزير النقل مع غرفة الملاحة البحرية

حمود:تسجيل السفن تحت العلم السورية أولوية

ناصر:اعادة تشغيل المنطقة الحرة السورية-الأردنية

اليمق:تصرف لجنة البنك المركزي غير مقبول

جوني:تفعيل دور الغرفة ونقل مقرها الى طرطوس وندوة حوارية بين الوزير وفعاليات النقل البحري

 سيرياهوم نيوز:رئيس التحرير هيثم يحيى محمد

موضوعات وقضايا عديدة طرحها رئيس وأعضاء مجلس ادارة غرفة الملاحة البحرية السورية خلال الاجتماع الذي ترأسه وزير النقل المهندس علي حمود  للمجلس نهاية الاسبوع الماضي وحضر قسماً منه محافظ اللاذقية اللواء إبراهيم خضر السالم وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في اللاذقية الدكتور محمد شريتح  اضافة لمدير عام الموانئ العميد اكرم ابراهيم.

بداية بارك وزير النقل لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة الجدد نجاحهم في الانتخابات والثقة الكبيرة التي أولتها لهم الهيئة العامة للغرفة مؤكداً بأنها ستكون عند حسن ظن العاملين في قطاع النقل البحري وبما يؤدي الى تنمية هذا القطاع بالشكل المناسب بما يلائم متطلبات وزارة النقل والحكومة السورية متوقعاً من الغرفة أن تلعب دوراً رائداً ومهماً في هذه المرحلة من خلال رسم السياسات التنموية التي من شأن تنفيذها جعل قطا ع النقل البحري في المقدمة على مستوى المنطقة ويعيد أمجاد سورية وأمجاد أجدادنا الفينيقيين الذين كانوا أول من عمل في المجال البحري. 

وأضاف حمود:اننا نعتز بالخبرات والإمكانيات الموجودة لدى السوريين في هذا المجال والأولوية الآن هي العمل على أن يقوم ملاك السفن السوريين بتسجيل سفنهم تحت العلم السوري الذي من المؤكد أنهم يفتخرون جميعاً بأن يكون مرفوعاً على سفنهم رغم الظروف الحالية  التي تقدرها الوزارة  ومدى تأثير العقوبات الاقتصادية الجائرة على مفاصل العمل لكن الأجدر أن نعمل للالتفاف على العقوبات لا  أن نكون سلبيين وهو الأمر الذي نعوله على مجلس إدارة الغرفة الحالي وتوجد بوادر إيجابية في هذا المجال.

 وتحدث رئيس الغرفة  السيد ناصر سليمان  فطرح مشروع نوعي من شأنه أن يعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني وقطاع النقل البحري بشكل عام وشركات المرافئ بشكل خاص، ويتمثل بإعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية –الأردنية طالباً الدعم من  وزير النقل والتوسط لدى وزارة الاقتصاد والتجارة الداخلية لتفعيل هذا المشروع خاصةً وأنَّ المناطق الحرة تشجع العمل عن طريق المرافئ بشكل كبير جداً وحركة النقل إليها هي أوفر وأكثر سهولة من الشحن المباشر إلى الأردن. كما أنَّ المناطق الحرة تساعد في كسر الحصار الاقتصادي لأنها لا تخضع للعقوبات وهي الحل السريع والأمثل لإنعاش الحركة التجارية البحرية. 

 بعد ذلك تحدث أعضاء مجلس الادارة  حيث طرح  السيد عبد الرزاق يمق موضوع لجنة البنك المركزي ودخولها إلى الشركات البحرية ومصادرة الدولارات وأجهزة الحاسوب ووعد السيد الوزير بمعالجة هذا الأمر على وجه السرعة 

ثم قدم عضو الغرفة السيد ناصر جوني مداخلة موسعة تضمنت النقاط التالية :(اقتراح إجراء ندوة حوارية بطرطوس للفعاليات البحرية بحضور السيد الوزير ومشاركة كافة الفعاليات البحرية وليس فقط أعضاء مجلس الإدارة-اقتراح نقل مقر الغرفة من للاذقية إلى طرطوس كون معظم الشركات والبحرية ومالكي السفن بطرطوس وذلك بعد عرض هذا الأمر على مجلس الإدارة للتصويت -تفعيل دور غرفة الملاحة وتمثيلها بكل اللجان التى تعالج قضايا النقل البحري -الاستئناس برأي الغرفة بكل قرار يهم قطاع النقل البحري قبل صدوره من الوزارة-اعتماد مبدأ التشاركية فى كل قضايا النقل البحري والمنافذ البحرية -توجيه إدارة الموانئ بتقديم أقصى التسهيلات بخصوص تسجيل الباخرة تحت العلم السوري 

-الاستفادة من تجارب الدول المجاورة بخصوص آلية وضع الباخرة بالعمل وحسابات الرسو ومعدلات التفريغ والتحميل والمنافسة بهذا الخصوص – دراسة وتعديل التعرفة المرفئية بشكل دوري وبمشاركة الغرفة لمنافسة المرافئ المجاورة -العمل للانضمام إلى الاتفاقيات الدولية التى تنظم العمل البحري)

واضافة لما تقدم  تمت مناقشة عدة موضوعات خلال الاجتماع أبرزها(حصر استيراد بضائع الاستهلاك المحلي بالمرافئ السورية.- منح المزيد من التسهيلات لجهة اصدار وثائق البضائع من قبل الوزارات المختصة لتشمل هذه التسهيلات أكبر طيف ممكن من البضائع- العمل على إعطاء المرونة اللازمة لقوانين وقرارات النقل البحري تماشياً مع التحديثات المستمرة التي تطرأ على القوانين والمعاهدات البحرية الدولية- التعريف وزيادة الوعي بدور شركات النقل البحري بجذب القطع الأجنبي للبلاد في ظل الظروف الراهنة- تقديم خدمات اجتماعية لأعضاء الغرفة ونشر الثقافة البحرية)

وفِي تصريح لرئيس تحرير الموقع أشار رئيس الغرفة السيد ناصر سليمان الى اهمية مادار في هذا الاجتماع الذي ترأسه السيد وزير النقل مؤكداً ان مجلس ادارة الغرفة انطلق في عمله بقوة اعتباراً من تاريخ الاجتماع وسوف تشهد الفترة القادمة خطوات ايجابية تصب في خدمة أعضاء الغرفة وقطاع النقل البحري بشكل عام 

(سيرياهوم نيوز8-4-2019)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حصة المصدرين الصغـار تذهب إلى جيوب الكبار!

الجلاد: الدعم لا يصل إليهم ونطالب بآلية للصغيـر والكبيـر.. السوّاح: من يلقي التهم لا يملك الأهلية التجارية الحقيقيـة 02-04-2019  مادلين جليس: على الرغم من الأرقام ...