آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم » رئيس لجنة الدراسات العليا يعترف.. القرار ظالممُقرَّر يهدّد بفصل طلاب دراسات في «الطب البشري» في دمشق

رئيس لجنة الدراسات العليا يعترف.. القرار ظالممُقرَّر يهدّد بفصل طلاب دراسات في «الطب البشري» في دمشق

08-04-2019 

مرة بعد مرة تطبق بحق طلاب الدراسات العليا في كلية الطب البشري في جامعة دمشق قرارات تجعلهم يعودون إلى نقطة الصفر، أو قد يتوقف تخرجهم على «نكشات» تعوق إكمال دراستهم.
فطلبة الدراسات العليا تعرضوا لظلم كبير، ولاسيما طلاب السنة الثانية المهددين بالفصل في حال تم تطبيق اللائحة الجديدة للدراسات العليا، هذا ما سيزيد عدد الطلاب الراسبين.
المشكلة كما يشرحها الطلاب
يقول أحد طلاب الدراسات العليا في كلية الطب البشري إن المشكلة تتجلى بعدم السماح لطلاب السنة الثانية في التخصصات ما قبل السريرية والتخصصات السريرية العامة والفرعية بالترفع إلى السنة الثالثة إلا إذا نجحوا في كل مقررات السنتين الأولى والثانية، وأضاف: في حال تقدم طالب الدراسات العليا للدورة الامتحانية الإضافية بعد ثلاثة أشهر من الدورة الأصلية ولم ينجح فسيتم فصله حكماً.
وحسب طالب آخر، إن ما زاد الفجوة اتساعاً هو زيادة مقرر «منهجية البحث» إلى المقررات السابقة، حيث يدرسه طلاب الماجستير والدراسات التخصصية العامة والفرعية وفق أنظمة أحدثت شرخاً كبيراً للطلاب ومعظمها يتعلق بآلية الامتحان النظري المتعدد الخيارات والكتابي للسنة الأولى ولكل الاختصاصات وما يتعلق أيضاً بتقديم مخطط البحث وتسجيل موضوعه في السنة ما قبل الأخيرة.
هل اعترضتم؟
طلبة الدراسات العليا في كلية الطب البشري اعترضوا وفي ذلك يبين أحد الطلاب: أن القرار ظالم وذلك لسبب وهو أنه إذا استمر فسيتم فصل كل طالب لم ينجح في مقررات السنة الأولى والثانية بما فيها مقرر «منهجية البحث» الذي تقسم درجاته إلى ثلاثة أقسام منها 20 درجة كتقييم لمخطط بحث الرسالة ولكن، كما يوضح الطلاب، بأنه لا توجد آلية لتصدير نتائج «منهجية البحث» حتى لا يتقدم الطالب بمخططه وهذا يتناقض مع مواد اللائحة الداخلية نفسها، وتالياً سيعدّ الطالب راسباً حكماً وفقاً لهذا البند.
مع العلم، حسب طلاب الدراسات العليا، في العديد من الأقسام أنهم لم يخضعوا في السنة الماضية لمقررات السنة الأولى المحددة ضمن اللائحة الداخلية للدراسات العليا، نظراً لعدم إعلان امتحان تلك المقررات، وتالياً لعدم تطبيق اللائحة الداخلية السنة الماضية، إضافة إلى أن رؤساء الأقسام لم يكونوا على علم بذلك.. أضف إلى ذلك رسوب عدد كبير من الطلاب في اختصاصات وفروع مختلفة كالباطنة والجراحة وأمراض الأطفال وفي هذه الحالة الأغلبية مهدد بالفصل.
رئيس لجنة الدراسات العليا لكلية الطب البشري د. همام أيوب عدّ أن القرار (240) ظالم وطالب بإلغائه لأنه لم يكن موجوداً في الأساس، حيث تم عرض الموضوع على مجالس الكلية والجامعة والبحث العلمي وتم اقتراح إلغاء قرار الجسر نظراً للظلم الكبير الذي سيلحق بطلاب الدراسات العليا والتناقض الموجود ضمن اللائحة الداخلية الذين هم في انتظار تعديلها.

سيرياهوم نيوز/٥- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

«الطاقة الهجينة وانعكاساتها على البيئة» مشروع لنيل الإجازة في الهندسة للزميل محمد النعسان

08-07-2019  ناقش الزميل الإعلامي محمد أحمد النعسان والطالبة سعاد عسكر عساف أمس مشروعاً لنيل درجة الإجازة في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق بعنوان «المحطة ...