آخر الأخبار
الرئيسية » الأخبار البحرية » فعاليات النقل البحري بطرطوس طرحت مشكلاتها ومعاناتها بجرأة أمام السلطة المحلية ..والمحافظ يعد بالمعالجة والمتابعة

فعاليات النقل البحري بطرطوس طرحت مشكلاتها ومعاناتها بجرأة أمام السلطة المحلية ..والمحافظ يعد بالمعالجة والمتابعة

طرطوس:هيثم يحيى محمد 


خرجت فعاليات النقل البحري في محافظة طرطوس مرتاحة في ختام حوارها الذي استمر نحو ثلاث ساعات يوم امس في قاعة مجلس محافظة طرطوس مع  محافظ طرطوس المحامي صفوان أبو سعدى وكافة الجهات المحلية الرسمية المعنية بقطاع النقل البحري بحضور مجلس ادارة غرفة الملاحة ..وسبب الارتياح لايعود لحل العقبات والمشكلات التي تواجههم في عملهم كأصحاب بواخر ووكالات بحرية وممولي سفن وشركات ترانزيت انما لأنهم طرحوا كل مايعانونه أمام مسؤولي المحافظة بجرأة وشفافية ولأن هؤلاء المسؤولين تفهموا كل ماطرح بصدر رحب وبحرص وتأكيد على العمل لمعالجة تلك المشكلات خاصة التي يعود منها لأسباب ذاتية تتعلق بالمرفأ والجمارك والموانئ والمصرف المركزي ووزارة النقل وليس بالحصار والعقوبات الخارجية التي تتعلق بأعداء سورية .

الموضوعات والمشكلات التي طرحت في هذا اللقاء تركزت حول تعطل نسبة كبيرة من آليات ومعدات المرفأ وعدم السماح بدخول السيارات والأشخاص الى داخل المرفأ لمتابعة العمل وبالوقت نفسه عدم وجود وسائط نقل عامة بين الباب الرئيسي والمستودعات والساحات والأرصفة ,واستفحال ظاهرة نقص الوزن في الشحنات الواردة ومن ثم صدور قرارات حجز احتياطي على البواخر وانعكاس ذلك سلباً على سمعة مرافئنا ,وزيادة الرسوم المرفئية ورسوم الترانزيت وغيرها أضعافاً مضاعفة رغم الضائقة وقلة العمل في ظل الحرب والحصار,وتحميل الوكيل البحري مسؤولية الكثير من المخالفات التي لاعلاقة له بها ,وتطبيق الحصار على أنفسنا بشكل غير مقبول في قضايا وأمور عديدة ,وعدم وجود مؤسسات تعليمية متخصصة بالنقل البحري (أكاديمية بحرية)رغم أن معظم العاملين في البحر من أبناء طرطوس,وعدم مراعاة وضع قطاع النقل البحري في تعامله مع القطع الأجنبي ,وتوقف الخارجية عن تصديق الوثائق وتسديد الرسم القنصلي في صالة النافذة الواحدة بالمرفأ واشتراط التصديق والتسديد في دمشق ماأخر العمل وزاد من المعاناة والتكاليف


وتساءل البعض عن تحضيرات المرفأ لمرحلة إعادة الإعمار ,وعن عدد البواخر التي يملكها سوريون وتحمل أعلاماً أجنبية وإجراءات الجهات المعنية لتشجيع أصحابها على تسجيلها تباعاً تحت العلم السوري ,وطالبوا بدراسة أسباب تراجع ورود البواخر إلى مرافئنا ومعالجة الأسباب الداخلية منها ووضع الخطط المناسبة لمواجهة الحصار والأسباب الخارجية بالإتفاق والتنسيق بين الجهات الرسمية المعنية وفعاليات النقل البحري وغرفة الملاحةهذا وقد أجاب مديرو المرفأ والجمارك والمصرف المركزي عن بعض الأمور المطروحة كما أوضح رئيس غرفة الملاحة عضو مجلس الشعب السيد ناصر سليمان المتابعات التي قامت بها الغرفة لمعالجة تلك القضايا ..وفي ختام اللقاء وجه المحافظ بإقامة ورشة عمل متخصصة قريباً لتحديد المشكلات بشكل أدق ووضع برنامج تنفيذي وآلية متابعة لمعالجة كل المشكلات التي تعود لأسباب داخلية

(سيرياهوم نيوز10-4-2019)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركات أجنبية أكدت استحالة سحبها«القاطر جولان» ينجح في قطر السفينة الجانحة على شواطئ اللاذقية

08-05-2019 اللاذقية ـ يوسف علي: تمكنت كوادر المديرية العامة للموانئ البحرية من قطر السفينة الجانحة على شواطئ اللاذقية تور 2 وفي تصريح لوزير النقل المهندس ...