آخر الأخبار
الرئيسية » اقتصاد و صناعة » «الجيولوجيا»: بلاغات «الزراعة» تعـوق استثماراتنا

«الجيولوجيا»: بلاغات «الزراعة» تعـوق استثماراتنا

14-04-2019 

مادلين جليس:

تزداد الأهمية الكبيرة التي تلعبها علوم الجيولوجيا في دفع عجلة الاقتصاد والتنمية باستمرار، ولاسيما عن طريق استكشاف الموارد الطبيعية واستغلالها، وتنويع مصادر الدخل، الأمر الذي يعطيها أهمية كبيرة في مرحلة إعادة الإعمار.
ولكن الهدف الأساس اليوم هو تلبية الاحتياجات، حسبما أشار إليه المهندس سمير الأسد المدير العام للمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية، الذي أكد في تصريح خاص لـ «تشرين» أن ما تحتاجه هذا المرحلة بشكل أساس هو رسم استراتيجية واضحة لاستثمار خامات الثروة المعدنية وتالياً تلبية الاحتياجات الأساسية في المرحلة القادمة، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة في الإنتاج وإدخال مواد أخرى ، وهذا يعني حتماً إحلال البدائل والاستغناء عن الاستيراد. وأشار المهندس سمير الأسد إلى ما قبل عام 1995، إذ لم تكن لدينا صناعة سيراميك، وكنا نستورده من الخارج، وعندما أوجدت المؤسسة مواقع خامات الغضار نشأت صناعة السيراميك في سورية فأُوقف استيراده، الأمر الذي قلل من استنزاف القطع الأجنبي بشكل كبير.
ويضيف: قبل شهرين تقريباً بدأت المؤسسة العامة للجيولوجيا بالترخيص لإقامة مصانع إسمنت، خاصة أننا نمتلك خامات صناعة الإسمنت بكثرة، هذه الصناعة ستؤدي مستقبلاً إلى توافّر المادة وتالياً وقف الاستيراد ، و نطمح أن نصل إلى التصدير وتأمين القطع الأجنبي بدل استنزافه.
وأكد أيضاً ضرورة تأطير عمل استثمار المقالع بما يحقق التوازن بين البيئة والمصلحة في الاستثمار، واليوم لدينا موارد واستثمارات وعلينا عقوبات، ويجب ألا توضع عقبات وصعوبات مع العقوبات الخارجية، على سبيل المثال موضوع بلاغات وزارة الزراعة، الآن بدأت هذه البلاغات تحل من خلال لجان مشتركة مع وزارة الزراعة، لكن هذا الشيء سيعوق عملية الاستثمار في المستقبل، مشيراً إلى أن المطلوب من الحكومة الآن تقديم الدعم أكثر في تحقيق تأمين استثمارات الثروة في المرحلة القادمة.
أما عن المشاريع المطروحة في هيئة الاستثمار السورية فهي حسب سمير الأسد كثيرة لكن أهمها خامات السجل الزيتي، والصناعة البازلتية، وصناعة «السيليكا» من الرمل الكوارتزي، وصناعة «الجبسن بورد» من الجص، إضافة إلى صناعة حراريات الدونوميا وحراريات المنغنيز وصناعة كربونات الكالسيوم.
هذه المشاريع المطروحة، حسب مدير مؤسسة الجيولوجيا البعض منها قامت شركات الدول الصديقة بتقديم الطلبات لاستثمارها والمباشرة في التطبيق، مشيراً إلى أن أولوية الاستثمار في هذه المشاريع تكون لمصلحة الدول الصديقة التي وقفت إلى جانب سورية في أزمتها وتالياً ستكون لها الأولوية في مرحلة إعادة الإعمار.
كما أكد أن هيئة الاستثمار شريك استراتيجي للمؤسسة العامة للجيولوجيا، حيث تقوم بطرح الفرص الاستثمارية بالشكل الصحيح والمقونن من قبل الحكومة، التي تضع نواظم لعمل الاستثمار من خلال القانون 8 لعام 2007
أما عما تقوم به المؤسسة العامة للجيولوجيا في هذه المرحلة فأشار المدير العام إلى أنه بعد توقف طويل نتيجة الظروف الأمنية تعود المؤسسة العامة للجيولوجيا بالمسح الجيولوجي والتنقيب، حيث بدأت عمليات المسح بقياس 1 على 50 ألفاً وكذلك توسيع القاعدة الاستثمارية، وإضافة الخامات للرخام ومشاريع تعاقدية لمصلحة الإسمنت الخاص لتحديد مواصفات الصخور القابلة لصناعة الإسمنت.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير يكشف تأثير تأجير ميناء طرطوس لروسيا على الاقتصاد السوري

خبير سوري يكشف تأثير تأجير ميناء طرطوس لروسيا على الاقتصاد السوري اعتبر الخبير في الشؤون السورية أسامة سماق أن مسألة تأجير مرفأ طرطوس السوري لروسيا ...