آخر الأخبار
الرئيسية » إفتتاحية » قطاع النقل البحري..!

قطاع النقل البحري..!

*كتب رئيس التحري:هيثم يحيى محمد

يعتبر قطاع النقل البحري من أهم القطاعات التي تؤدي دوراً إقتصادياً واجتماعياً كبيراً في بلدنا ..فهذا القطاع المؤلف من المرافئ والموانئ ومؤسسة النقل البحري والتوكيلات الملاحية وغرفة الملاحة بفعالياتها المختلفة(أصحاب سفن-وكالات بحرية- ..الخ)يضم ألاف العاملين في الجهات الحكومية وعشرات الألاف من العاملين في الجهات الخاصة بمن فيهم البحارة السوريين الذين يزيد عددهم عن الخمسة وعشرين ألفاً ,وبالتالي فهو يوفر فرص عمل كبيرة مباشرة وغير مباشرة ويؤمن دخلاً جيداً للعاملين فيه تنعكس بشكل ممتاز عليهم وعلى أسرهم , ويشكّل أحد المصادر الأساسية في إدخال القطع الأجنبي للبلد من خلال تحويلات أصحاب السفن والركب السوري المبحر ,ومن خلال الرسوم المرفأية والجمركية المتعلقة بالترانزيت والسفن الأجنبية ..الخ

رغم ماذكرناه وغيره الكثير نجد أن هذا القطاع يواجه مشكلات وصعوبات عديدة ويعيش القائمون عليه والعاملون فيه معاناة كبيرة منذ ماقبل الأزمة وحتى الآن ,وقد زاد بعضها وتعمق خلال سنوات الحرب العدوانية علينا,خاصة بعد الحصار والعقوبات الجائرة وغير الأخلاقية والقانونية التي فرضتها الولايات المتحدة الأميركية والإتحاد الأوروبي وبعض الدول العربية على سورية والسوريين في أمور كثيرة لامجال للخوض فيها الآن .

في ضوء ماتقدم وفي ضوء المشكلات والمعاناة التي طرحت أمام وزير النقل خلال لقائه مجلس إدارة غرفة الملاحة البحرية الجديد نهاية الأسبوع الماضي ,وأمام محافظ طرطوس ومسؤولي الجهات الحكومية المعنية خلال لقائهم أول أمس فعاليات النقل البحري بحضور غرفة الملاحة ..نرى ضرورة تحديد الأسباب والعوامل الذاتية(الداخلية)التي تقف وراء الصعوبات والمعاناة القائمة والتي أدت وتؤدي إلى تراجع قدوم البواخر إلى مرافئنا ,وتراجع تجارة الترانزيت عبرها , وعدم تسجيل السفن التي يملكها سوريون تحت العلم السوري(عددها يزيد عن الألف)..ومن ثم وضع خطة وبرنامج تنفيذي دقيق لمعالجة تلك الأسباب -التي نتحمل مسؤوليتها نحن وليس الحصار- دون تأخير..وبالتوازي وضع خطة بالتعاون التام مع الفعاليات البحرية الخاصة لمواجهة الأسباب الخارجية المتعلقة بالحصار والعقوبات بهدف التخفيف من آثارها والإلتفاف عليها قدر الإمكان .

3(سيرياهوم نيوز-الثورة)

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أولوية النظافة..واقتراح للمسؤولين!

                  *كتب رئيس التحرير:هيثم يحيى محمد يعكس واقع النظافة غير المقبول في معظم وحداتنا الإدارية(البلديات)خللاً إدارياً ومالياً ...