آخر الأخبار

شهر شعبان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين , أما بعد :

نعيش هذه الأيام من هذا الشهر المبارك شهر شعبان الذي يتشعب فيه الخير وترفع فيه الأعمال إلى الله تعالى.

ففي هذا الشهر العظيم كان سيدنا رسول الله (ص) يكثر من الصيام مستقبلاً به ما بعده من شهر كريم هو شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن.

فعن أسامة بن زيد رضي الله عنهم قال: قلت يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ؟

قال: ” ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم”.

فصوم شعبان فيه تمرين على صيامِ رمضان؛ لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل يكون قد تمرَّن على الصيام و اعتاد عليه فيدخل رمضان بقوة ونشاط

كما أن في ليلة النصف من شعبان تم تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة حيث كان (ص) يتجه وهو في مكة إلى بيت المقدس جاعلا الكعبة بينه وبين بيت المقدس أي كان يتجه ويصلي للقبلتين معاً وبعد أن هاجر إلى المدينة وجاء التوجيه الإلهي له أن يتوجه إلى بيت المقدس تعذر عليه أن يجمع بين القبلتين فأخذ (ص) يقلب وجهه في السماء فنزل قول الحق تعالى :

قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره

وهكذا تحولت القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة وهي دلالة على محبة الله لرسوله (ص) حيث وجهه إلى القبلة التي يرضاها فرضا رسول الله (ص) من رضا ربه.

ونحن نرى ما يحدث للمسجد الأقصى أولى القبلتين فعلينا أن نتذكره، ولو بالدعاء أن يعيده الله لنا، وأن يحرره من أيدي اليهود المغتصبين .

والحمد لله رب العالمين

سيريا هوم نيوز /2 – خاص – N.YAHYA

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما حكم قولنا : رمضان كريم

هذه العبارة ‘رمضان كريم” من العبارات التي يكثر تداولها بين الناس في شهر رمضان وهي جملة خبرية، ولعل قائلها يقصد بها الدعاء فكأنه يدعو لغيره ...