آخر الأخبار
الرئيسية » المواطن والمسؤول » المواطن والكهرباء.. مـَن يسرق مـَن

المواطن والكهرباء.. مـَن يسرق مـَن

25-4-2019

  • مؤتمن حداد

بدأنا في الآونة الأخيرة نشهد ارتفاعاً جنونياً في فواتير الكهرباء بحجة (تعديل الاستهلاك)، هذا المصطلح المطاطي الذي يخفي معه رائحة سرقة موصوفة يتعرض لها المواطن في كثير من الأحيان.

نحن لا ننكر أنه من حق الشركة تحصيل حقوقها عند ارتكاب المشترك لأية تجاوزات، أما أن تستخدم هذه العبارة كذريعة لاستغلال المواطن دون مبرر والزامه بدفع قيمة ما لم يستهلكه من الطاقة واعتباره لصّاً افتراضياً فهذا بحد ذاته ظلماً وسلوكاً مرفوضاً لا يختلف عن سلوك بعض ضعاف النفوس ممن يستجرون الكهرباء بصورة غير مشروعة.
الكارثة الكبرى أنه عندما يحتج مواطن شريف على هذا الظلم يطلبون منه تقديم اعتراض وغالباً ما تكون النتيجة ذاتها إلا إن استدرك الأمر بدعم الاعتراض إما بواسطة أو بدفع المعلوم ليصار إلى تخفيض المبلغ وليس لإلغائه وكأنه حق مشروع للشركة.
نتمنى ونأمل من السيد مدير كهرباء اللاذقية المعروف بنزاهته ومتابعته أن يوقف هذه المهزلة و إنصاف المواطن بإلغاء مثل هذه الفواتير الباطلة وليس تخفيضها ومحاسبة القائمين عليها.

سيرياهوم نيوز/٥- الوحدة

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دعوى ضد الرقابة

علي عبود 20-8-2019 قبل عيد الأضحى بأيام.. وعدتنا أجهزة الرقابة التابعة لجهات مختلفة أنها اتخذت إجراءات فعالة لمنع التجاوزات والمخالفات وخاصة التي تلحق الضرر بالأطفال! ...