آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » فايننشال تايمز: ابن سلمان يتبع سياسة إقصائية شديدة التطرف

فايننشال تايمز: ابن سلمان يتبع سياسة إقصائية شديدة التطرف

11-05-2019 

نشرت صحيفة «الفايننشال تايمز» البريطانية تقريراً لاثنين من مراسليها بعنوان «صعود النزعة الوطنية السعودية في رحلة البحث عن الهوية».
ويقول التقرير: في الوقت الذي تم فيه بث الحلقة الأخيرة من المسلسل الشهير «صراع العروش» بثت شركة إعلامية مقطعاً صغيراً مصوراً يظهر شخصاً بجلباب أبيض يجلس على العرش الحديدي الشهير الذي يثور حوله الصراع في المسلسل.
ويضيف: الهدف من نشر المقطع كان الترويج للشركة في المملكة لكن ما حدث بعد ذلك كان مختلفاً، إذ سارع البعض إلى مواقع التواصل الاجتماعي لانتقاد المقطع واعتبروه هجوماً على العائلة السعودية المالكة، ودعوا إلى محاسبة المسؤول عن نشره بل وطالب البعض بسحب الجنسية عن المتورطين في إعداده ونشره.
ويوضح التقرير أن الهجوم على المقطع الذي تبلغ مدته 10 ثوان, يعتبر أحدث الأمثلة على تزايد نزعة التطرف الشوفيني في المملكة خلال السنوات الثلاث الماضية منذ سيطرة ولي العهد محمد بن سلمان على السلطة في البلاد.
ويشير التقرير إلى أنه بالنسبة لمؤيدي ولي العهد السعودي «يُعد هذا الاتجاه حماسة مطلوبة وتعبيراً عن الثقة في القيادة الجديدة للبلاد»، لكنه بالنسبة لآخرين يمثل إجراء تقسيمياً للمجتمع ومثيراً للمخاوف من العقلية العدائية التي تعتمد مبدأ «من ليس معنا، هو بالتأكيد ضدنا» التي تعززت في ظل ولي العهد البالغ من العمر 33 عاماً.
وينقل التقرير عن أكاديمي سعودي، قوله: إنها سياسة إقصائية بشكل شديد حتى تجاه سعوديين آخرين ويمكن أن تتحول إلى نزعة خطرة جداً على المدى البعيد.
ويقول التقرير: في هذه البيئة يمكن لأي حركة معارضة بسيطة أن تودي بالمرء إلى غياهب السجن، بل وقد يكلف مجرد عدم إظهار الولاء لـ ابن سلمان بشكل كاف على مواقع التواصل الاجتماعي المرء سمعته ووظيفته وحتى حريته.
ويضيف التقرير: إن النشطاء يعزون تصاعد المد المتطرف هذا إلى مستشاري ابن سلمان الذين استخدموا وسائل التواصل الاجتماعي لدعم موقفه وخططه الاقتصادية وسياساته الخارجية بدءاً من مقاطعة قطر وحتى الأزمة مع كندا العام الماضي.
كما يلمح التقرير إلى أن سعود القحطاني مستشار ابن سلمان, كان يعد المحرك للعديد من هذه الحملات على مواقع التواصل الاجتماعي، بيد أن ناشطين سعوديين يخشون من أنه ما زال فاعلاً من وراء الستار.

سيرياهوم نيوز/5- تشرين

Print Friendly

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على أوروبا الحذر

٢١ اب ، ٢٠١٩ ترجمة: عناية ناصر عن موقع غلوبال تايمز 15/8/2019 أثارت المشادات الكلامية بين الولايات المتحدة والدول الأوروبية، بما في ذلك المملكة المتحدة ...